الواقع العربي

جيـ.ـش عربـ.ـي يكشـ.ـف عن امتـ.ـلاكه لـ “سـ.ـلاح ر.ب” الجديد كليا- صور

هيومن فويس

جيـ.ـش عربـ.ـي يكشـ.ـف عن امتـ.ـلاكه لـ “سـ.ـلاح ر.ب” الجديد كليا- صور

أعلنت القو.ات المسـ.ـلحة المصرية امتلاكها 28 “ر.با” قتـ.ـاليا في قـ.ـاعـ.ـدة 3 يوليو الجديدة، والتي تم افتتاحها في البلاد منذ يومين.

وقال قـ.ـائد القو.ات البحرية المصرية أن القـ.ـاعـ.ـدة تضم (فرقاطتين طراز فريم برجاميني، وفرقاطة مصرية الصنع طراز جويند، وغواصة طراز 209، و10 لنشات مرور ساحلية بعيدة المدى، و4 لنش مرور ساحلي (28 مترا).

و28 ر.با قتـ.ـاليا مدرعا للقو.ات الخـ.ـاصـ.ـة، لنش قاطرة)، مشيرا إلي أنه سيتم مشاهدة استخدام هذه الوحـ.ـدات في إطار فعاليات المناورة الاستراتيجية التعبوية للقو.ات المسـ.ـلحة “قا.در 2021”.وفق ما نقلته روسيا اليوم.

سـ.ـلاح الـ”ر.ب” القتـ.ـالي”

وبالبحث تبين أن سـ.ـلاح الـ”ر.ب” القتـ.ـالي هو بالإنجليزية “RIB” وهي تعني قار.ب صـ.ـلـ.ـب قابل للنفـ.ـخ، وهو قار.ب خفيف الوزن.

ولكنه عالي الأداء وعالي السعة غير قابل للغرق ومصمم بقـ.ـاعـ.ـدة هيكل صـ.ـلـ.ـبة متصلة بأنابيب هواء جانبية. يتم نفـ.ـخها بالهواء إلى ضـ.ـغـ.ـط مرتفع لإعطاء الجوانب صلابة مرنة على طول جوانب القار.ب.

وتستخد.م القو.ات الخـ.ـاصـ.ـة أو الضفـ.ـاد.ع البشـ.ـرية هذه القوار.ب في المـ.ـهـ.ـام السريعة، بالإضافة إلى القيام بأدوار الدوريات ونقل القو.ات بين السفن أو على الشاطئ، وقوار.ب النجاة.

تعتمد السرعة القصوى للقار.ب على وزنه الإجمالي وقوته وطوله وشكله الجانبي وظروف البحر. من المحتمل جدا أن تبلـ.ـغ سرعة القار.ب 30 عقدة في الثانية مع ستة ركاب.

اقرأ أيضا:

بعد روسيا وإيران.. الصين تدخـ.ـل سوريا من الباب العالي

يزداد الحضور الصيني في سوريا، منذ مطلع العام الحـ.ـالي، على أكثر من مستوى سياسي وخد.مي، ما يزيد التساؤلات حول توقيت هذا الحضور، وماذا تريد بكين من خلاله.

ويقابل النظـ.ـام السوري هذا الدور بالتعبير عن دعمه لحكومة الصين، حتى في قـ.ـضايا لا علاقة له بها، ولا يوجد لموقفه تأثير ملموس فيها، كما حصل في دعمه بكين بقـ.ـضية تحقـ.ـيقات “منشأ كـ.ـور.ونـ.ـا”.

اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظـ.ـام السوري، في 27 من حزيران الماضي، أن الصين تتعـ.ـرض “لهجـ.ـوم سياسي” بعد اتهـ.ـامات واجهتها بأنها “لم تكن شفافة تمامًا”، في التحقـ.ـيق العالمي حول أصول فيـ.ـروس “كـ.ـور.ونـ.ـا المستجد” (كو.فـ.ـيد- 19).

وأعلنت الوزارة دعمها لحكومة الصين، مبررة أنه من ناحية علمية بحتة يعتبر كشف مصدر الفيـ.ـروس “عملًا شاقًا وطويل المدى”.

جاء هذا الموقف بعد إعلان صيني من أعلى مستوى، عن دعم رئيس النظـ.ـام السوري، بشار الأسد، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي نظمها بمقـ.ـاطـ.ـعة أممية وغربية، إذ قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، إن بلاده ستقد.م كل مساعدة ممكنة لسوريا في سبيل إنعاش اقتصادها، وتحسين الظروف المعيشية للسوريين، وكذلك في مكـ.ـافحة جائـ.ـحة فيـ.ـروس “كـ.ـور.ونـ.ـا”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية، في 1 من حزيران الماضي، أن الرئيس الصيني أرسل برقية تهنئة إلى رئيس النظـ.ـام السوري، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية، مفادها أن “الصين تدعم سوريا بقـ.ـوة في حمـ.ـاية سيادتها واستقلالها ووحـ.ـدة أراضيها، وستقد.م كل مساعدة ممكنة لسوريا في مكـ.ـافحة جائـ.ـحة فيـ.ـروس (كـ.ـور.ونـ.ـا)، وتنشيط اقتصاد البلاد، وتحسين حيـ.ـاة شعبها”.

وأشار الرئيس الصيني في برقيته إلى أن جمهورية الصين الشعبية “ستعزز تقد.م التعاون الصيني- السوري إلى مستوى جديد”، بحسب الوكالة.

وأضاف بينغ، “إنني أعلّق أهمية كبيرة على تطوير العلاقات الصينية- السورية، وأقف على أهبة الاستعداد للعمل مع الأسد لاستـ.ـغلال الذكرى الـ65 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية الثنائية وتحقـ.ـيق المزيد من النجاح”.

وتعتبر الصين من أبرز الدول التي حافظت على علاقتها مع النظـ.ـام السوري، ودعمته سياسيًا واقتصاديًا وماليًا منذ انطـ.ـلاق الثـ.ـورة السورية، إذ عرقلت منذ 2011 عدة قرارات تديـ.ـنه في مجلس الأمـ.ـن الدولي عبر استخدامها حق “النقـ.ـض” (الفيتو)، إلى جانب روسيا. وفق ما كتبته جنا عيسى في عنب بلدي.

لماذا تدعم الصين النظـ.ـام السوري؟

يرى الباحث الاقتصادي خالد تركاوي، في حـ.ـديث إلى عنب بلدي، أن ما يوطد “العلاقة الطيبة” التي تجمع الصين بالنظـ.ـام السوري، سياسة دولة الصين الداخلية المشابهة لسياسة النظـ.ـام، إذ تُعتبر دولة “ديكتاتورية” يسيطـ.ـر عليها حـ.ـز.ب جماهيري واحـ.ـد، ويسعى لإسكات أصوات المعـ.ـارضين له، وهو من مبدأ “الطيور على أشكالها تقع”.

كما يوضـ.ـح التاريخ السياسي للصين، أنها داعمة لأي استقرار لأنظمة مستبدة، إذ قـ.ـمعت سابقًا العديد من الثـ.ـورات في بلدان مجاورة، خـ.ـوفًا من التغيير الذي قد يطالها إذا سقطت تلك الأنظمة المستبدة التي تدافع عنها، بحسب ما أضافه تركاوي.

وحول هدف الصين من دعم النظـ.ـام السوري على وجه التحـ.ـديد، أوضـ.ـح تركاوي أن الصين تريد الوصول إلى أسواق المنطقة وشواطئ البحر المتوسط بالعموم، بهدف ترسيخ مشروعها الاقتصادي بتـ.ـرويـ.ـج المنتج الصيني وإيصاله إلى العالم.

بينما يعتبر الباحث السياسي وائل علوان، أنه على الرغم من معـ.ـاناة النظـ.ـام السوري من عجز حكومي وخلل إداري، وانهيارات اقتصادية مستمرة، فإنه على المستوى السياسي الدولي والإقليمي، تعد الجغرافيا السورية أحـ.ـد مياديـ.ـن التدافع الدولي بين الصين وروسيا وإيران، في مواجـ.ـهة الغرب بقيادة الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *