مقالات

بشرى سارة..مشروع قرار لتجديد تفويض معبري “باب الهوى”..اليكم التفاصيل

هيومن فويس

مشروع قرار لتجديد تفويض معبري “باب الهوى”..اليكم التفاصيل
وزعت كل من النرويج وإيرلندا مشروع قرار لمجلس الأمن يطالب بإيصال المساعدات عبر الحدود السورية مع كل من تركيا والعراق.

وسيجدد المشروع الذي نشرته اليوم، السبت 26 من حزيران، وكالة “أسوشيتد برس“، معبر باب الهوى ويعيد تمرير شحنات المساعدات عبر معبر “اليعربية” من العراق في الشمال الشرقي الخاضع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” والذي أغلق في كانون الثاني 2020.

ينص مشروع القرار المكون من صفحة واحدة على أن “الوضع الإنساني المدمر في سوريا لا يزال يشكل تهديدًا للسلام والأمن في المنطقة”.

ومن المتوقع أن يناقش خبراء مجلس الأمن القرار المقترح مطلع الأسبوع المقبل.

رحب الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية، ديفيد ميليباند، بالجهود المبذولة لمواصلة المساعدة إلى الشمال الغربي واستعادة عمليات التسليم إلى الشمال الشرقي.

لكنه أعرب أيضًا عن قلقه من أن القرار لا يسعى أيضًا إلى استعادة عمليات التسليم عبر “باب السلامة”، على الحدود السورية- التركية.

ووصف المعبر من تركيا بأنه “بوابة مباشرة” لشمالي حلب، المنطقة التي يقطنها 800 ألف نازح.

وقال ميليباند، “لقد أجبر العنف وانعدام الأمن في السابق معبر باب الهوى… على الإغلاق، مما يهدد إيصال المساعدات في الوقت المناسب لملايين السوريين”، داعيًا مجلس الأمن إلى “تعظيم عدد نقاط العبور والوصول إلى المساعدات”.

وقال منسق الشؤون الإنسانية السابق في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، الذي استقال للتو، للمجلس الشهر الماضي، إن تسليم المساعدات عبر خطوط النزاع لا يمكن أن يحل محل عمليات التسليم عبر الحدود ووصف العملية عبر الحدود في باب الهوى بأنها “شريان حياة”.

وحذر لوكوك من أنه في حالة عدم الموافقة على ذلك، ستتوقف عمليات توصيل الطعام لـ 1.4 مليون شخص كل شهر، وملايين العلاجات الطبية، والتغذية لعشرات الآلاف من الأطفال والأمهات، والمستلزمات التعليمية لعشرات الآلاف من الطلاب.

وأعربت السفيرة الأمريكية، ليندا توماس جرينفيلد، التي زارت مؤخرًا معبر باب الهوى، عن خيبة أملها من أن القرار “لا يرقى إلى مستوى المعابر الثلاثة التي تسعى الولايات المتحدة إلى ترميمها”.

وقالت إنه ينبغي أيضًا استعادة المعبر الحدودي مع تركيا “باب السلام” والذي كان مغلقًا منذ تموز 2020، وأنه مع إغلاق اليعربية “ارتفعت الاحتياجات الإنسانية بنسبة 38% في شمال شرق سوريا.

وأضافت جرينفيلد، “يعاني ملايين السوريين، ومن دون اتخاذ إجراءات عاجلة، سيتم قطع ملايين آخرين عن الغذاء والمياه النظيفة والأدوية ولقاحات” “الوضع مدمر وسيزداد سوءًا إذا لم نتحرك”.

بينما اتهم وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، “هيئة تحرير الشام”، بعرقلة قوافل المساعدات الإنسانية عبر الخطوط “بتواطؤ من أنقرة”.

واتهم لافروف المانحين الغربيين، وهم المقدمون الرئيسيون للمساعدات الإنسانية لسوريا، بـ “الابتزاز” بالتهديد بقطع التمويل الإنساني لسوريا إذا لم يتم تمديد تفويض باب الهوى.

سمح مجلس الأمن المكون من 15 عضوًا لأول مرة بعملية إدخال مساعدات عبر الحدود إلى سوريا عام 2014 في أربعة معابر.

بينما أغلقت ثلاثة منها، العام الماضي، ليتبقى معبر واحد هو “باب الهوى”، بسبب معارضة روسيا والصين لتجديد جميع المعابر الأربعة.

انقسم المجلس حول كيفية التعامل مع سوريا، حيث حرضت روسيا والصين النظام اسوري ضد الأعضاء الغربيين.

واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضـ.ـد 16 قرارًا متعلقًا بسوريا، ودعمتها الصين في كثير من تلك الأصوات.

اقرأ أيضاً: إلى كل السوريين الذين يريدون البقاء في تركيا.. إليكم ماصرّح به مدير هجرة هذه الولاية

في وقت سابق تم عقد لقاء بين مدير الهجرة في ولاية (إسطنبول) السيد “رجب باتو” ، وبين نشطاء وإعلاميين سوريين وعرب في ولاية (إسطنبول) وقد تم رصد أبرز ما تم الحديث عنه خلاله في هذا اللقاء.

وتطرّق مدير الهجرة بالحديث خلال الاجتماع الذي يعد اجتماعاً (تعارفياً)، عن الضغوطات الكبيرة التي تعانيها الولاية.

خاصةً في ظل رغبة الكثير من الناس السكن في ولاية (إسطنبول)، من حيث الأعداد المسجلين وغير المسجلين من السوريين والعرب من جنسيات أخرى.

وتابع: “نسعى لضبط الأمور في ولاية (إسطنبول)، وقريباً ستصدر العديد من القرارات التي من شأنها تحديد من هم الذين يمكنهم المكوث في (إسطنبول)، ومن لا يستطيع البقاء في الولاية”.

ولفت مدير الهجرة إلى أنه يتوجب على السوريين الاندماج أكثر بالمجتمع التركي، وأن يحافظوا على وجودهم القانوني بشكل كامل.

وفي وقتٍ سابقٍ بدأت السلطات التركية منح السوريين المتواجدين على أراضيها إقامات إنسانية، وذلك بحسب ما أعلن مدير «منبر الجمعيات السورية بتركيا»، السيد” مهدي داود”.

وأفاد “داود” في تصريح له ” بأن السوريين الذين تقدموا بطلب الحصول على إقامة إنسانية في تركيا، سيتحصلون عليها في ظرف شهري، وذلك لضرورة البحث الأمني والجنائي قبل منح هذه الوثيقة.

وأوضح “داود” أن هذه الإقامة تتيح لحاملها التنقل ضمن الولايات التركية من دون إذن سفر، ولكنها تفقد حاملها ميزة الطبابة المجانية بتركيا، فيما تبقي على التعليم المجاني.

وذكر “داود” أن استخراج الإقامة الانسانية لا يحتاج إلى رسوم، كما لا يمكن لحامل بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” الحصول على هذه الإقامة، مشيرًا إلى أنه بإمكان أصحاب الإقامات السياحية المنتهية الصلاحية الحصول على إقامات إنسانية.

وطالب “داود” السوريين بالمسارعة في استخراج إقامات، لافتًا إلى أن وزارة الداخلية التركية ستركز على التأكد من عناوين إقامات السوريين وملاحقة غير الحاصلين على بطاقات “الكيملك” وربما معاقبتهم ومعاقبة من يشغلهم أو يؤجرهم منازل.

والجدير بالذكر أن تركيا تستضيف( 3 )مليون و(624) ألف لاجئ سوري بحسب آخر إحصائية رسمية، يتركز أغلبهم في (اسطنبول_ وغازي عنتاب_ وأنطاكيا).

اقرأ أيضاً: الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر ستكون في هذا التاريخ!! .. إليكم التفاصيل

نشر الهلال الأحمر التركي عبر صفحة برنامج صوي الرسمية في فيسبوك، بيانأً حول المساعدات المالية المقدمة للمستفيدين من البرنامج

ووضح الهلال في بيانه الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “يتم إيداع مدفوعات صوي بشكل شهري في اليوم الأخير من كل شهر،

بالإضافة إلى المساعدات الشهرية من برنامج صوي، يتم إيداع مبالغ مالية إضافية أربع مرات في السنة في الأشهر التالية على الترتيب (شباط – أيار – آب – تشرين الثاني)”.

ونوه: “يتم تقديم مساعدة العجز الحاد، لأفراد الأسر الذين لديهم تقرير طبي ساري المفعول عن العجز الحاد والمسجل”. وبهذا تكون الدفعة الإضافية الثالثة على كرت الهلال الأحمر في شهر آب من العام 2021.

اقرأ أيضاً: وزير التربية التركية يعلن عن موعد تسليم شهادات العام الدراسي للطلاب.. إليكم التفاصيل

أعلنت وزارة التربية التركية أنه سيتم تسليم شهادات العام الدراسي الحالي لكافة الطلاب بعموم تركيا في 18 حزيران “يونيو”

ولن يكون حضور الدروس التعويضية في الفترة القادمة حتى 2 تموز “يوليو” إلزامياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *