تحليلات

الملك عبدالله يستعد.. الأسد على طاولة حواره مع بايدن.. ومصادر تكشف التفاصيل

هيومن فويس

الملك عبدالله يستعد.. الأسد على طاولة حواره مع بايدن.. ومصادر تكشف التفاصيل

أكدت مصـ.ـاد.ر دبلوماسية أردنية أن العاهل “عبد اللـ.ـه الثاني” يستعد لإجراء زيارة إلى الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية، للقاء الرئيس “جو بايدن”، وبحث عدة ملفات معه من بينها القـ.ـضية السورية.

وبحسب المصـ.ـاد.ر فإن الملك “عبد اللـ.ـه” سيناقش مع مسؤولين في “الكونغرس” وصنّاع القرار في الإدارة الأمريكية، مسألة رفع أو تخـ.ـفيف عقـ.ـوبات قانون “قيصر” المفروضة على النظـ.ـام السوري، وعودة الأخير إلى الجامعة العربية.وفق ما نقلته وكالة نداء بوست.

واعتبرت المصـ.ـاد.ر أن قانون “قيصر” ألقى بـ”ظلال سوداء على الاقتصاد الأردني”، وأن “الدور السوري لا يمكن القفز عنه”، مشيرة إلى وجود تنسيق “عمـ.ـيق” بين المملكة وروسيا بشأن هذه المـ.ـلفات والعمل على حلها.

بعد الخليجية.. صـ.ـدمـ.ـة أوروبية بوجه “الأسد”.. وإعلان رسـ.ـمي

أجابت مصـ.ـاد.ر في الاتحـ.ـاد الأوروبي عن سؤال حسـ.ـاس، بخصوص ما إذا كان هناك توجهات في الاتحـ.ـاد لإعادة العلاقات مع النظـ.ـام السوري.

وأكد مصدر في الاتحـ.ـاد الأوروبي لموقع “يورنيوز” أنهم “لم يقتربوا من تطـ.ـبـ.ـيع العلاقات مع نظـ.ـام الأسد، رغم فتح بعض الدول لمقر بعثات صغيرة لها في سوريا”.

وقال ” باري أندروز” عضو البرلمان الأوروبي في تصريحات لـ “يورو نيوز”: “لا أعتقد أن الموقف قد تغير على الإطـ.ـلاق على مستوى الاتحـ.ـاد الأوروبي. لن أرفض هذه التقارير بشكل قـ.ـاطع، لكنني سأضعها في سياق قـ.ـضايا أخرى، لا تتعلق بسوريا بشكل مباشر ولكن أكثر ارتباطاً بالمخـ.ـاوف بشأن السياسة الخارجية التركية، في حـ.ـالة كل من اليونان وقـ.ـبـ.ـرص”.

من جانبه نفى “جوليان بارنز داسي” مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية الحـ.ـديث عن توجه الاتحـ.ـاد الأوروبي لتطـ.ـبـ.ـيع العلاقات مع النظـ.ـام السوري، مضيفاً: “لم يتحرك أي من الدول الأعضاء الرئيسية في الاتحـ.ـاد الأوروبي في اتجاه تطـ.ـبـ.ـيع العلاقات الدبلوماسية مع نظـ.ـام الأسد، والاتحـ.ـاد جدد للتو عقوباته على سوريا الشهر الماضي.

وقلل “داسي” من أهمية فتح بعض الدول الأوروبية الصغيرة لسفاراتها في د.مشق، أو إرسالها بعثات دبلوماسية إلى هناك، معتبراً أن هذا لا يشير إلى تحوُّل عميق.

واستعـ.ـرض موقع “يورنيوز” الدول التي استعادت علاقاتها الدبلوماسية مع النظـ.ـام السوري، وكانت على الشكل التالي: بلغاريا تمتلك بلغاريا تمثيلاً دبلوماسياً دائماً في سوريا من خلال سفارتها في د.مشق. وفق ما نقله نداء بوست عن المصدر.

وبحسب الموقع الرسـ.ـمي للسفارة، فإن القائم بالأعمال في السفارة هو “أناتولي فاسيليف ديشيف”. وليس من الواضـ.ـح متى أعيد فتح السفارة بعد إغلاقها في البداية في عام 2012. قـ.ـبـ.ـرص أكد القائم بالأعمال القـ.ـبـ.ـرصي في د.مشق “سـ.ـيفاج أفيديسيان” لـ “يورونيوز” أن سفارة بلاده في سوريا “في طور استئناف العمـ.ـليات” وستفتح “في الأسابيع المقبلة”. وأضاف أن البلاد كان لها وجود دبلوماسي دائم في أحـ.ـد الفنادق وليس في مبانيها الخـ.ـاصـ.ـة، منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

وأصرّ على أن البلاد لم تعين سفيراً في سوريا بل القائم بالأعمال “دون تقديم أوراق اعتماد للأسد بما يتماشى مع سياسة الاتحـ.ـاد الأوروبي”.

تقرير استخباراتي أمريكي: عمـ.ـلية عسـ.ـكرية متوقعة في سورية

لاحت بوادر أزمـ.ـة في بين تركيا وروسيا التي شهدت العلاقات بينهما تقارباً قـ.ـوياً في السنوات الأخيرة على خلـ.ـفية تلميح الرئيس رجب طيب إردوغان، إلى إقامة قـ.ـاعـ.ـدة عسـ.ـكرية تركية في أذربيجان.

وبينما قال الكرملين إن موسكو تراقب عن كثب احتمال بناء قـ.ـاعـ.ـدة عسـ.ـكرية تركية في أذربيجان في تحرك قد يستلزم من روسيا اتخاذ خطوات لضمان أمـ.ـنها ومصالحها، عد وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن ما يتردد في هذا الشأن هو مجرد «شائعات». بحسب ما نقله تقرير لصحيفة الشرق الأوسط

وقال المتحـ.ـدث باسـ.ـم الكرملين د.ميتري بيسكوف، في تصريح أمس (الجمعة)، إن روسيا على تواصل مكثف مع تركيا، حول إرساء الاستقرار في جنوب القوقاز، حيث خاضت أذربيجان وقو.ات أر.مـ.ـنية عرقية حـ.ـرباً العام الماضي.

من جانبه، رفض وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، التعليق عن المعلومات حول الموضوع، قائلاً إنها «شائعات». وأضاف لافروف، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية بيلاروسيا، أمس: «نحن لا نعلّق على الشائعات».

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد تحـ.ـدث عن إمكانية إنشاء قـ.ـاعـ.ـدة عسـ.ـكرية تركية في أذربيجان في إطار «إعلان شوشة» الذي وقّعه مع رئيس أذربيجان إلهـ.ـام علييف خلال زيارته لأذربيجان، الثلاثاء الماضي.

وتضمن الإعلان أنه في حـ.ـال تعـ.ـرض أي من الطرفين لاعـ.ـتداء أو تهـ.ـديد من دولة أو دول أخرى يمس استقلالها أو سيادتها أو وحـ.ـدة أراضيها أو يهـ.ـدد أمـ.ـنها أو حـ.ـدودها المعترف بها دولياً يعقد الطرفان مشاورات ويتخذان الخطوات اللازمة لمنع هذا الاعـ.ـتداء أو التهـ.ـديد بما يتوافق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحـ.ـدة ويقد.م كل طرف المساعدة اللازمة للآخر.

وأشار الإعلان إلى أنه يتم تحـ.ـديد حجم ونوعية هذا الدعم عن طريق اللقاءات العاجلة بين الطرفين. كما تتم تلبية الاحتياجات العسـ.ـكرية الدفاعية من أجل اتخاذ تدابير مشتركة. ويتم ضمان التنسيق بين القو.ات والوحـ.ـدات الإدارية بالقو.ات المسـ.ـلحة للطرفين.

كما نص الإعلان على عقد اجتماعات لمجلسي الأمـ.ـن القومي للبلديـ.ـن لمناقشة التطورات الإقليمية والدولية التي تمس المصالح الوطنية لهما، ما يعني الارتقاء بعلاقاتـ.ـهـ.ـما إلى مستويات أعلى.

ولفت إردوغان، في تصريحات عقب عودته إلى أنقرة، أول من أمس، إلى أن إنشاء قواعد عسـ.ـكرية تركية في أراضي أذربيجان لا يخرج عن نطاق «إعلان شوشة» الخاص بتحـ.ـديد علاقات التحـ.ـالف بين أنقرة وباكو في المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *