ترجمة

بعد الخليج.. أوروبا تصـ.ـد.م “الأسد”.. وإعلان رسـ.ـمي

هيومن فويس

بعد الخليجية.. صـ.ـدمـ.ـة أوروبية بوجه “الأسد”.. وإعلان رسـ.ـمي

أجابت مصـ.ـاد.ر في الاتحـ.ـاد الأوروبي عن سؤال حسـ.ـاس، بخصوص ما إذا كان هناك توجهات في الاتحـ.ـاد لإعادة العلاقات مع النظـ.ـام السوري.

وأكد مصدر في الاتحـ.ـاد الأوروبي لموقع “يورنيوز” أنهم “لم يقتربوا من تطـ.ـبـ.ـيع العلاقات مع نظـ.ـام الأسد، رغم فتح بعض الدول لمقر بعثات صغيرة لها في سوريا”.

وقال ” باري أندروز” عضو البرلمان الأوروبي في تصريحات لـ “يورو نيوز”: “لا أعتقد أن الموقف قد تغير على الإطـ.ـلاق على مستوى الاتحـ.ـاد الأوروبي. لن أرفض هذه التقارير بشكل قـ.ـاطع، لكنني سأضعها في سياق قـ.ـضايا أخرى، لا تتعلق بسوريا بشكل مباشر ولكن أكثر ارتباطاً بالمخـ.ـاوف بشأن السياسة الخارجية التركية، في حـ.ـالة كل من اليونان وقـ.ـبـ.ـرص”.

من جانبه نفى “جوليان بارنز داسي” مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية الحـ.ـديث عن توجه الاتحـ.ـاد الأوروبي لتطـ.ـبـ.ـيع العلاقات مع النظـ.ـام السوري، مضيفاً: “لم يتحرك أي من الدول الأعضاء الرئيسية في الاتحـ.ـاد الأوروبي في اتجاه تطـ.ـبـ.ـيع العلاقات الدبلوماسية مع نظـ.ـام الأسد، والاتحـ.ـاد جدد للتو عقوباته على سوريا الشهر الماضي.

وقلل “داسي” من أهمية فتح بعض الدول الأوروبية الصغيرة لسفاراتها في د.مشق، أو إرسالها بعثات دبلوماسية إلى هناك، معتبراً أن هذا لا يشير إلى تحوُّل عميق.

واستعـ.ـرض موقع “يورنيوز” الدول التي استعادت علاقاتها الدبلوماسية مع النظـ.ـام السوري، وكانت على الشكل التالي: بلغاريا تمتلك بلغاريا تمثيلاً دبلوماسياً دائماً في سوريا من خلال سفارتها في د.مشق. وفق ما نقله نداء بوست عن المصدر.

وبحسب الموقع الرسـ.ـمي للسفارة، فإن القائم بالأعمال في السفارة هو “أناتولي فاسيليف ديشيف”. وليس من الواضـ.ـح متى أعيد فتح السفارة بعد إغلاقها في البداية في عام 2012. قـ.ـبـ.ـرص أكد القائم بالأعمال القـ.ـبـ.ـرصي في د.مشق “سـ.ـيفاج أفيديسيان” لـ “يورونيوز” أن سفارة بلاده في سوريا “في طور استئناف العمـ.ـليات” وستفتح “في الأسابيع المقبلة”. وأضاف أن البلاد كان لها وجود دبلوماسي دائم في أحـ.ـد الفنادق وليس في مبانيها الخـ.ـاصـ.ـة، منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

وأصرّ على أن البلاد لم تعين سفيراً في سوريا بل القائم بالأعمال “دون تقديم أوراق اعتماد للأسد بما يتماشى مع سياسة الاتحـ.ـاد الأوروبي”.

وأوضـ.ـح الدبلوماسي: “لقد غادرنا د.مشق لأسباب أمـ.ـنية، وليس لأننا أردنا تعليق العلاقات الدبلوماسية، مضيفًا أن الدبلوماسيين القبارصة استمروا في متابعة شؤون سوريا من لبنان طوال فترة الحـ.ـرب”.

وقال “أفيديسيان”: “إذا نظرنا في الخريطة ، فإن سوريا هي ثاني أقرب دولة إلى قـ.ـبـ.ـرص من الناحية الجغرافية، مشيراً إلى أهمية الحفاظ على علاقات مع دول الجوار في ظل سوء العلاقات مع تركيا.

المجر

أفاد مصدر لـ “يورونيوز”، بأن المجر عينت في د.مشق قائماً بالأعمال وقنصلاً في السفارة المجرية بد.مشق منذ العام الماضي، والسفارة “مفتوحة ولكن بنشاط محـ.ـدود”.

واعتبرت وزارة الخارجية المجرية أن هذا الوجود الدبلوماسي هدفه “العمل الإنساني والمشاريع الإغاثية”.

النمسا

تم إدراج النمسا أيضاً بين الدول التي لها بعثة دبلوماسية في د.مشق من خلال موقع وزارة الخارجية التابعة للنظـ.ـام السوري، لكن وزارة الخارجية النمساوية قالت لـ يورونيوز”: إن جميع أنشطة السفارة ما زالت تجري من بيروت.

وجاء في البيان المرسل إلى “يورونيوز”: “لم يتم إغلاق سفارة النمسا في د.مشق أبداً ، ولكن تمّ نقل معظم الموظفين إلى بيروت لأسباب أمـ.ـنية في عام 2012, وتتم جميع أنشطة السفارة من بيروت، بما في ذلك القنصلية، بينما نقوم بصيانة المبنى الذي تملكه النمسا بمساعدة موظفين محليين”.

اليونان

أكدت اليونان لـ “يورونيوز” يوم الجمعة أن سفارتها في د.مشق مفتوحة الآن. ولا يعترف الاتحـ.ـاد الأوروبي بـ “الأسد” كرئيس شرعي للدولة، وبالتالي فإن سفراء دول الاتحـ.ـاد الأوروبي لن يقد.موا أوراق اعتمادهم إليه.

سيحـ.ـطم آمال الأسد ويبعث الأمل لدى السوريين.. قرار خليجي جامع حول سوريا

أكد مجلس التعاون الخليجي على مواقف مجلس التعاون وقراراته الثابتة بشأن حل ما أسـ.ـماها “الأزمـ.ـة السورية” وفقا لمبادئ “جنيف1” وقرار مجلس الأمـ.ـن الدولي رقم 2254، وبما يحقق تطـ.ـلعات الشعب السوري.

جاء ذلك في بيان صدر بنهاية اجتماع الدورة الـ148 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الأربعاء، في مقر الأمانة بالعاصمة السعودية الرياض.

وأدان البيان الختامي ما اعتبره “استمرار إيران بدعم الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية والميلشيات الطائـ.ـفية في العراق و سوريا واليمن وغيرها، والتي تهـ.ـدد الأمـ.ـن القـ.ـومي العربي وتزعـ.ـزع الاستقرار في الدول العربية، وتها.جم قو.ات التحـ.ـالف الدولي لمحا.ربة تنـ.ـظيم “د.اعـ.ـش”.بحسب بلدي نيوز

وأشاد البيان بنتائج مؤتمر دعم مستقبل سوريا والمنطقة، الذي عقد في بروكسل في 29 – 30 آذار 2021م، لدعم العمل الإنساني في سوريا، مشيرا إلى المساعدات التي قد.متها دول مجلس التعاون الخليجي في هذا المؤتمر.

الأسد لا قيـ.ـمة له.. ومصدر يتحـ.ـدث عن مخـ.ـطط روسي خطـ.ـير

يرى المحامي السوري “عبد الناصر حوشان”، أن قيمة بشار الأسد ليست في وجوده، وإنما في تكلفة بقائها والحفاظ على مصالحها فيما بعد رحـ.ـيله.

ومن هنا تتعامل روسيا مع الأسد كأداة استراتيجية لتحقيق هدف استراتيجي وهو ” الإبقاء على النظـ.ـام الأمـ.ـني الذي أصبح الارتباط فيما بينهما ارتباطا مصيريا يؤثر على وجودهما في سوريا وجودا او عد.ما”.

لذلك فإنه بعد.ما ضمنت تنازل المعـ.ـارضة عن مطلب رحـ.ـيل بشار اسد الذي اصبح حجة الروس بمواجـ.ـهة الولايات المتحـ.ـدة وأوروبا والذي نراها قد سلّمت بها.

لذلك لم يعد موضوع مصير بشار اسد ذو قيمة تفاوضية، حيث سيقوم الروس بإقناع الامريكان بالقبول بفكرة الانتخابات المبكرة و بقاء بشار الأسد لفترة انتقالية “الهدف دفع المجتمع الدولي للتعامل معه، على أساس الشرعية المؤقتة ” الانتقالية “.

حيث ستقوم روسيا بتحويلها بعد ذلك الى اعتـ.ـراف فعلي يمكنها من تمرير الولاية الكاملة عبر سياسة المراوغة والمماطلة و الالتفاف على المجتمع الدولي. وفق المحامي السوري.

كشف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أنه ناقش في وقت سابق مع مسؤولين أمريكيين مصير رئيس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد”، ومن سيحل مكانه.

وقال “بوتين” في حـ.ـديث لوكالة “إن بي سي” الأمريكية، نشرت وكالة “تاس” الروسية جزءاً منه اليوم الاثنين: “سألت نظرائي الأمريكيين، هل تريدون أن يرحل الأسد؟ من سيحل محله؟ ماذا سيحـ.ـدث عند.ما يتم استبداله بشخص ما؟”.

وأضاف: “الإجابة التي تلقيتها كانت غريبة وهي لا أعرف، إذا كنت لا تعرف ما سيحـ.ـدث بعد ذلك، فلماذا تغير؟.. يمكن أن يكون ليبيا الثانية أم أفغانستان أخرى، هل تريدون ذلك، قال الأمريكيون لا”.

وأردف: “دعونا نجلس معاً ونتحـ.ـدث ونبحث عن حلول توفيقية مقبولة لجميع الأطراف، هذه هي الطريقة التي يتحقق بها الاستقرار، ولا يمكن تحقيق ذلك بفـ.ـرض وجهة نظر معينة”.

ولم يحـ.ـدد “بوتين” الشخصيات التي ناقش معها هذا الموضوع، أو الفترة الزمنية التي تم خلالها مناقشة هذه القـ.ـضية الخـ.ـلافية بين روسيا والولايات المتحـ.ـدة.

وخلال السنوات الماضية طالبت الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية، برحـ.ـيل “بشار الأسد” عن السلطة، باعتباره رئيس غير شرعي، بسبب الجـ.ـرائم التي ارتكـ.ـبها بحق السوريين واستخدامه الأسلـ.ـحة الكيـ.ـميائية ضـ.ـدهم. وفق ما نقله موقع نداء بوست

وعلى النقيض من ذلك تتمسك روسيا بـ”الأسد” وتعتبره الرئيس الشرعي للبلاد، كما أنها تدخلت في عام 2015 عسـ.ـكرياً في سوريا للدفاع عنه بعد خسارته مساحات جغرافية كبيرة، واقتراب نظـ.ـامه من السقوط.

يذكر أن حـ.ـديث “بوتين” يأتي قبل أيام من اللقاء المرتقب مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، المقرر عقده في العاصمة السويسرية “جنيف”، في 16 حزيران يونيو الحـ.ـالي، ومن المقرر أن يتناول الزعيمان الملف السوري وبشكل خاص آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *