سياسة

روسيا مصرّة و3 ملايين سوري رهـ.ـائن والكرة في ملعب تركيا فماذا ستفعل؟هل سيفتح معبر باب الهوى؟

هيومن فويس

روسيا مصرّة و3 ملايين سوري رهـ.ـائن والكرة في ملعب تركيا فماذا ستفعل؟هل سيفتح معبر باب الهوى؟

بينما تشدد موسكو على موقفها الرافض إدخال المسـ.ـاعدات الإنساـ.ـنية عبر إغلاق معبر «باب الهوى» الحدودي مع تركيا، أمام أكثر من 3 ملايين شخص في الشمال السوري، جددت قوات النظام السوري قـ.ـصفها الصـ.ـاروخي والمدفعي على بلدات ريفي إدلب وحماة شمال غربي سوريا، وسط حملة عسـ.ـكرية تشـ.ـنها قوات النظام وحلفاؤه على إدلب والأرياف المحيطة بها، منذ أسبوعين، ما أدى إلى تفاقم الكارثة الإنساـ.ـنية وتزايد أعداد النازحين في مراكز الإيواء المؤقتة والمخيمات بما يفوق القدرة على الاستجابة.

وأحصت جهات إنساـ.ـنية بحسب تصرير لصحيفة القدس العربي نزوح أكثر من 1800 نسمة، خلال الأيام الماضية، وذلك من قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف ادلب الجنوبي، في اتجاه المدن والبلدات الآمنة نسبياً، والبعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسـ.ـكرية الأخيرة.

يجري ذلك تزامناً مع مطالبة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بإغلاق شريان الحياة الوحيد في إدلب، أمام المسـ.ـاعدات الإنساـ.ـنية، حيث شدد على تقديم المسـ.ـاعدات الإنساـ.ـنية عبر النظام السوري حصراً.

وقال بوتين، في مقابلة مع قناة «NBC» الأمريكية نشر نصها أمس عبر موقع الكرملين: «وقعت للأسف هناك مآسٍ كثيرة جداً، ويجب أن تهدف كل إجراءاتنا بشكل عام إلى بسط الاستقرار للأوضاع وإعادتها إلى مسار طبيعي.

وبدعم روسيا استعادت السلطات السورية أكثر من 90% من أراضي البلاد. والآن يجب تنظيم إيصال المسـ.ـاعدات الإنساـ.ـنية إلى كل الناس بصرف النظر عن أي سياق سياسي».

وشدد بوتين على أن موقف روسيا يتمثل في «ضرورة تقديم المسـ.ـاعدات الإنساـ.ـنية عبر الحكومة المركزية دون تمييز، كما يحدث ذلك في كل العالم وتنص عليه أحكام القانون الدولي».

مطالب الرئيس الروسي، تزامنت مع حديث الممثل الخاص له في سوريا ألكسندر يفيموف عن احتمالية إنهاء حكومة بلاده اتفاق التهدئة المبرم مع أنقرة حيال منطقة خفض التصعيد الأخيرة، شمال غربي البلاد، وشن عملية عسـ.ـكرية جديدة تستهدف المنطقة المكتظة بالمدنيين.

سفير روسيا لدى النظام السوري يفيموف قال الاثنين إن تنفيذ بعض بنود الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب استغرق «وقتاً أطول مما تريده بلاده، وإن العمل مستمر مع تركيا حول هذا الاتفاق على مستويات مختلفة.

وأضاف في حديث لصحيفة «الوطن» شبه الرسمية أمس «على أي حال نبقى على يقين بأنه مهما تكن الاتفاقيات، فإنها لا تلغي ضرورة مواصلة مكافحة الإرهـ.ـاب دون هوادة، وإعادة الجزء المذكور من أراضي الجمهورية العربية السورية، إلى سيادة الحكومة الشرعية وفي أسرع وقت ممكن».

أكثر من 3 ملايين رهـ.ـينة

مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبد الغني، ترجم التصريحات الروسية بأن موسكو ترى المدنيين في إدلب ومحطيها شمال غربي سوريا رهـ.ـائن يمكن التفاوض عليهم مقابل مكاسب سياسية.

وقال المتحدث لـ «القدس العربي» إن «الهجمات الروسية الأخيرة على جبل الزاوية وعموم إدلب، كل ذلك سببه اعتبار روسيا كل المدنيين الذين يناهز تعدادهم أكثر من 3 ملايين نسمة، رهـ.ـينة بيدها مقابل مكاسب سياسية، كما أن المفاوضات على المعبر تأتي في هذا الإطار».

وأضاف «روسيا تريد أن تضع الملف السوري على جدول الأعمال خلال اللقاء بين الرئيسين الروسي والأمريكي، وفقاً لمنظورهـ.ـا كقوة فاعلة، بينما النظام السوري، نظام تحول إلى عصابة وهو نظام مجرم متورط بجرائم حرب وجرائم ضد الإنساـ.ـنية، ولديه سجل أسود بما يخص نهب المسـ.ـاعدات وسـ.ـرقتها لصالح الميليشيات التابعة له، والمناطق الموالية، وإعادة بيعها بالسوق الحرة، كتعويض للميليشيات عن قتالها إلى جانبه».

ميدانياً، قال الدفاع المدني السوري، الثلاثاء، أن شخصاً قتل، بقـ.ـصف مدفعي لقوات النظام استهدف الأحياء السكنية في قرية معرزاف في ريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت قرية البارة لقـ.ـصف مماثل. وأكد فريق الخوذ البيضاء أن تصعيد قوات النظام المدعومة بالطيران الروسي مستمر للأسبوع الثاني على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، حيث راح ضحيته حتى اليوم 21 شخصاً بينهم طفلان وجنين، وامرأتان، وأصيب 36 آخرون بينهم أطفال ونساء.

وتتبع قوات النظام سياسة ممنهجة في شمال غربي سوريا، رغم أن المنطقة تخضع لوقف إطلاق للنار منذ 6 آذار 2020، بالحفاظ على حالة من اللاحرب واللاسلم، بهدف منع أي حل سياسي على الأرض، ولضمان بقائها المرتبط بحالة التوتر.

كما سقط 3 جرحى من عائلة واحدة، أمس، نتيجة قـ.ـصف صـ.ـاروخي من قبل قوات النظام على بلدة مرعيان، والتي استهدفت أيضا قرى شنان والبارة والفطيرة وسفوهن وفليفل وبينين وكنصفرة في ريف إدلب الجنوبي، والناجية في ريف إدلب الغربي، وقليدين في ريف حماة الشمالي الغربي.

موجة نزوح

في غضون ذلك، قال مدير فريق منسقو «استجابة سوريا» محمد حلاج إن الشمال السوري شهد موجة نزوح جديدة عقب عمليات التصعيد العسـ.ـكري في المنطقة، والتي استهدفت الأحياء السكنية في القرى التي شهدت عودة النازحين إليها سابقًا، معتبرًا أن القـ.ـصف «خرق واضح لاتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في شمال غربي سوريا».

وأشار حلاج لـ«القدس العربي» إلى أن حملة النزوح تركزت في قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف ادلب الجنوبي، حيث وثقت الفرق الميدانية التابعة لفرق الاستجابة نزوح 1,867 نسمة من تلك المناطق في اتجاه المدن والبلدات الآمنة نسبياً البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسـ.ـكرية الأخيرة.

وناشد مدير فريق الاستجابة الجهات المعنية بالشأن السوري للعمل على وقف خروقات النظام السوري وروسيا والتوقف عن استهداف الأحياء السكنية.

من جانبه، قال المرصد السوري، إن التصعيد الأخير الذي شهدته مناطق جبل الزاوية، أسفر عن نزوح أكثر من 350 عائلة خوفاً من تصاعد العمليات العسـ.ـكرية.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنساـ.ـنية إن بعض السوريين الأكثر ضعفاً هم أولئك الموجودون في شمال غربي البلاد، حيث يوجد الآن 3.4 مليون شخص محتاج، أكثر من 90% من هؤلاء تم تقييمهم من قبل الأمم المتحدة على أنهم في حاجة ماسة أو كارثية، ولا سيما 2.7 مليون نازح داخلياً، مشيراً إلى أن معظمهم يعيشون في أكثر من 1000 مخيم غير رسمي على الحدود مع تركيا.

وأضاف المكتب أن الوصول الوحيد للأمم المتحدة لهؤلاء الملايين من الناس من خلال عملية عبر الحدود أذن بها مجلس الأمن الدولي عبر معبر باب الهوى، وهو آخر نقطة دخول للأمم المتحدة لنقل المسـ.ـاعدات إلى شمال غربي سوريا.

وأشار في بيان رسمي إلى أن «باب الهوى هو شريان الحياة الأخير الذي يحول دون وقوع كارثة إنساـ.ـنية لملايين الأشخاص في سوريا. وعلى الرغم من الجهود المستمرة لإيصال عدد صغير من الشاحنات عبر الخطوط من دمشق، لا يوجد بديل لتقديم المسـ.ـاعدات بهذا الحجم وبهذا النطاق».

تركيا تسابق الزمن لإنتاج أول طائرة شبحية من الجيل الخامس

ستتفوق على إف 35 الأمريكية

تعتزم تركيا إطلاق أول نموذج للطائرة الشبحية الوطنية في الثامن عشر مارس ألفين وثلاثة وعشرين، و الذي سيتضمن إلكترونيات طيران، وأنظمة تحكم وأنظمة هيدروليكية ، كما سيدار المحرك لأول مرة، وستبدأ الاختبارات بشكل متتالي.

وأشارت مصادر إلى الانتهاء من وضع جدول زمني صـ.ـارم للغاية لإنجاز المشروع خلال عدة سنوات، بمشاركة 4 آلاف مهندس كمرحلة أولى، وزيادتهم خلال عامين إلى ستة آلاف مهندس.

وخلال هذا العام ستصبح حظيرة الطائرات المعدة خصيصًا للطائرات المقاتلة الشبحية الوطنية، جاهزة تماماً.

وقد تم توفير البنية التحتية للاتصالات الخاصة بالمصنع وأجهزة الكمبيوتر عالية الحوسبة”.

وسيتم تشغيل نفق الرياح الخاص بإنتاج الطائرات الشبحية في نهاية عام 2022.

وبخصوص الطائرة النفاثة الوطنية هورجيت المخصصة للتدريبات والمناورات العسـ.ـكرية ، ستطير أيضا بحلول ألفين واثنني وعشرين، وقد جرى الانتهاء من الاختبارات الارضية، وتجهيز البنية التحتية لاختبارات الإجهاد الشامل.

تصب صناعات الدفاع التركية جل اهتمامها وتركيزها على الطائرات الوطنية وتسابق الزمن لإنتاجها وفق الجدول الزمني المحدد.

وجدير بالذكر أن الجزء الأكثر أهمية في الطائرات القتالية الوطنية، هو قطع التيتانيوم التي يبلغ طولها 5 أمتار في 3 أمتار، والتي تحمل المحركات، وتعتبر الأصعب في عملية التصنيع.

تعمل صناعات الدفاع التركية منذ عدة أشهر على بناء الجزء الأوسط من طائرة الجيل الخامس، وقد اتخذت احتياطات إضافية لمواجهة أي مشاكل في الإنتاج.

تتكون وحدة الطائرات القتالية الوطنية من 20 ألف قطعة، وسيتم استخدام محرك جاهز في البداية، ومن ثم سيتم دمج المحرك الذي ستطوره شركة TRMotor في الطائرة.

وقد جرى الانتهاء تماما من إنتاج معدات الهبوط التي ستحمل 60 طنًا مع القوة الناشئة أثناء الهبوط، و تم تأسيس شركة مشتركة مع شركات تركية لتطوير أنظمة الطائرة بإمكانيات محلية.
ستمتلك الطائرة راداراً فعالاً للغاية ، من إنتاج شركة أسيلسان عملاق صناعات الدفاع والتكنولوجيا التركية، كما ستحتوي على أجهزة استشعار خارجية وخلايا استشعار حساسة على متن الطائرة، في حين أن أجهزة الكمبيوتر المركزية ستكون من صنع مركز TÜBİTAK للمعلومات وPavotek التي ستقوم بتطوير نظام توزيع الطاقة”.

وباختصـ.ـار سيكون كل شيء من الألف إلى الياء، بما في ذلك المحرك، محليًا ووطنيًا بأيادي تركية.

وقد بدأت تركيا في هذا السباق الكبير، وبهذه الطائرة ستصبح تركيا من بين الدول التي يمكن أن تنتج الطائرات المقاتلة الشبحية بعد الولايات المتحدة والصين وروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *