لاجئون

خبر سار: مراكز ال ptt تستأنف تسليم المبالغ المالية لمستحقيها ورسائل جديدة تصل السوريين(فيديو)

هيومن فويس

خبر سار: مراكز ال ptt تستأنف تسليم المبالغ المالية لمستحقيها ورسائل جديدة تصل السوريين(فيديو)

حقبة مدفوعات جديدة من مساعدات الـ 1000 ليرة تركية تصل للسوريين وخبر هام لمن لم يستلم المساعدة

استأنفت مراكز البريد التركي PTT تسليم المبالغ المالية لمستحقيها من السوريين،

الذين لم يتسلموا بعد (دعم كورونا) المخصص لهم من قبل الاتحاد الأوروبي، والذي يتم إلحاقه برقم الكملك الخاص بهم.

تلقى العديد من السوريين رسائل من مراكز الـ PTT، تدعوهم للتوجه إلى أقرب فرع لاستلام المساعدة المالية، والبالغة قيمتها 1000 ليرة تركية”.

وكانت المفوضية العامة لشؤون اللاجئين في تركيا، فد حذرت اللاجئين من إهمال المبالغ المالية المرسلة إلى أسمائهم تحت بند (دعم كورونا)، وذلك تجنباً لفقدان المال.

قالت مصادر إعلامية، إنه يتوجب على السوريين الذين يريدون التحقق من وصول مبلغ الـ 1000 ليرة تركية (دعم الكورونا)،

عليهم استخدام متصفح رسمي ومعتم ويفضل أن يكون (غوغل كروم)”.

وذكر المعني بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا (أحمد جميل نبهان) ،

إنه “وبموجب الرابط الجديد المتاح للاستعلام عن مبلغ المساعدة،

يمكن الاستغناء عن الرسالة النصية في حال أظهر الرابط وصول الدفعة، حيث وفي حال ظهور رسالة

و تخبرك الرسالة بوجود مبلغ على اسمك، يمكنك التقط صورة شاشة للرسالة أو طباعتها

والتوجه إلى أقرب فرع PTT للاستلام دون الحاجة لانتظار الرسالة النصية”.

وأضاف: “وردت الكثير من الشكاوى حول موضوع رفض بعض فروع الـ PTT تسليم المبلغ لأصحابه أو ردهم بأنه (لا يوجد مال على اسم الشخص)،

مشيراً إلى أنه يتوجب على الشخص في هذه الحالة أن يتوجه إلى فرع آخر من أجل العملية”.

ما حقيقة رسالة 1000 ليرة مساعدة من PTT للسوريين في تركيا ؟

وردت رسالة إلى هواتف العديد من اللاجئين السوريين في تركيا تفيد بحصولهم على مساعدة مالية تقدر ب 1000 ليرة تركية .

كما ذكرت في الرسالة بأنه يتوجب على المتلقي التوجه إلى أقرب فرع “بي تي تي ” وابراز بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك ” من أجل الحصول على كرت المساعدة .

كما أشارت الرسالة إلى أنه في حال وجود كرت ” بي تي تي ” مسبق لدى المتلقي فلا داعي للذهاب إلى مركز ” بي تي تي ” بل يمكنه سحب أمواله مباشرة من الصراف الآلي .

ويحسب ما تابعه “تركيا واحة العرب ” على وسائل التواصل الإجتماعي تبين أن فئة قليلة فقط من الذين ورد إليهم الرسالة قد استلموا بالفعل البطاقة المعبئة ب 1000 ليرة تركية .

في حين ذكر الآخرون بأنهم عندما توجهوا إلى فرع “بي تي تي ” لم يعترفوا بالرسالة واعتبروها عشوائية ولا أهمية لها و استلم الآخرون البطاقة بعد أن ذهبوا إلى فرع ثاني .

وأكد البعض بأن كرت الهلال الأحمر ليست لها علاقة بهذه المساعدة لأن الذين يملكونها والذين لا يملكونها وردهم الرسالة .

ويبقى أن ننوه بأن هذه الرسالة لا تحتوي على أي رابط وفي حال وجود رابط بالرسالة يرجى الانتباه وعدم الضغط عليه فهو يؤدي إلى تهكير الجهاز .

ملاحظة : المساعدات تشمل السوريين الحاصلين على الجنسية التركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *