سياسة

اغتيال النائب السابق لـ “الظواهري” في إدلب

هيومن فويس: فاطمة بدرخان

تداولت حسابات إلكترونية جهادية على موقع إلكترونية، الأمس/ الأحد، 26 شباط- فبراير، أخباراً تقول بأن طائرة تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية اغتالت النائب السابق لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، في محافظة إدلب بالشمال السوري.

وكشفت المصادر، بان “أبو الخير المصري”، النائب السابق لتنظيم “القاعدة” اغتيل بواسطة غارة جوية نفذتها طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي أمس الأحد بالقرب من معسكر “المسطومة” بريف محافظة إدلب، وتحدثت المصادر بأن العملية أدت إلى مقتل عدد آخر من عناصر هيئة تحرير الشام.

أبو الخير المصري، واسمه الحقيقي “عبدالله محمد رجب عبد الرحمن”، كان يشغل منصب نائب الظواهري، ولكن الأخبار الواردة تتحدث أن المصري، تخلى عن منصب نائب تنظيم القاعدة، ويعتبر المصري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، وهو مدرج على قائمة الإرهاب، الصادرة عن الحكومة الأمريكية عام 2005، وهو من مواليد شمال مصر عام 1957.

وكان “أبو محمد الجولاني” قد وجه لأبي الخير المصري، الشكر، خلال خطابه العلني عن فك ارتباط جبهة النصرة سابقاً عن تنظيم القاعدة، وكان “أبو الخير” قد سافر مع الظواهري إلى السودان مطلع التسعينيات، ومنها إلى أفغانستان حيث انضما إلى حاشية أسامة بن لادن.

ليعتقل بعد ذلك من قبل السلطات الإيرانية قبل أن يطلق سراحه العام 2015، ولا تزال ظروف اعتقاله غير معروفة تماماً، إلا أنه وبحسب إفادة “سليمان أبوالغيث” عضو القاعدة السابق للمحققين الأمريكيين، فإم المصري وعدد من قادة القاعدة اعتقلوا في شيراز بإيران العام 2003 واحتجز في مبنى تابع للمخابرات الإيرانية لعامين قبل أن يتم نقله إلى مسكن داخل مجمع عسكري في طهران إلى جانب أفراد من أسرة بن لادن بمان فيهم حمزة نجل أسامة بن لادن، قبل أن يطبق سراحه في مارس/ آذار العام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.