لاجئون

تركيا تطرح تطبيقاً جديداً للراغبين في الترشح لجنسيتها.. وإشكال يواجه السوريين!

هيومن فويس

تركيا تطرح تطبيقاً جديداً للراغبين في الترشح لجنسيتها.. وإشكال يواجه السوريين!

أطلقت الحكومة التركية رابطاً جديداً ولأول مرة، يتيح التقدم للحصول على الجنسية التركية من خلال الحكومة الإلكترونية E-DEVLET.

وقال المعني بشؤون اللاجئين (أحمد جميل نبهان) في حديث لـ تركيا بالعربي: “إن مديرية النفوس والمواطنة أطلقت رابطاً جديداً للتقديم على الجنسية التركية وإعادة التقديم لمن فقد الجنسية التركية ومتابعة الملف عن طريق بوابة الحكومة الإلكترونية E-DEVLET، حيث تشمل الخدمة الجديدة الفئات التالية:

1 – اكتساب الجنسية التركية على أساس النسب بعد سن الثامنة عشر.

2 – اكتساب الجنسية التركية على أساس مكان الميلاد.
3 – اكتساب الجنسية التركية بشكل عام.

4 – إعادة اكتساب الجنسية التركية.
5 – اكتساب الجنسية التركية عن طريق الزواج.

6 – الحصول على الجنسية التركية بالتبني.
7 – اكتساب الجنسية التركية مع حق الاختيار.

8 – اكتساب الجنسية التركية لمواطني جمهورية شمال قبرص التركية.
الرابط الجديد:
https://www.turkiye.gov.tr/nvi-turk-vatandasligi-kazanma-on-basvurusu-ve-

تركيا تطرح تطبيقاً جديداً للراغبين في الترشح لجنسيتها.. وإشكال يواجه السوريين!

طرحت المديرية العامة لشؤون السكان والجنسية في البلاد التطبيق الإلكتروني للراغبين في الترشح إلى الجنسية التركية عن طريق البوابة الإلكترونية المعتمدة E-DEVLET.

وبحسب الصورة المرفقة لخطوات التقدم بطلب الترشح، يتضح أن التطبيق غير متاح للراغبين من السوريين في الحصول على الجنسية الاستثنائية في تركيا.

ورغم أن القرار يسمح للسوريين بالتقدم إلى طلب الجنسية عن طريق الزواج من أتراك أو الأصول أو الولادة من أب تركي أو من لديه إقامة عمل لا تقل عن خمس سنوات، إلا أنه عند تعبئة البيانات الخاصة بمكان الولادة تبين أن سوريا ليست ضمن الخيارات مما دفع الكثيرين للتساؤل عن كيفية حل هذا الأمر.

ويشترط التقدم إلى الجنسية عبر التطبيق، خلو سجل صاحب الطلب من أي مشاكل جنائية أو قضائية، كما يمنح التطبيق للراغبين بالجنسية تقديم الطلب مرتين، شريطة أن يجري التقديم عليها من داخل تركيا.

ولتسجيل الطلب، على المتقدم للجنسية أن يكتب عبارة Kazanma في بوابة البحث ثم يختار أول نتيجة ويتابع الخطوات المحددة وفق التطبيق.

ويتطلب من الراغب في التقدم إلى الجنسية إدخال كلمة مرور الحكومة الإلكترونية، وتوقيعه والتوقيع الإلكتروني وبطاقة الهوية والحساب المصرفي.

ويأتي هذا القرار في وقت يواجه فيه الكثير من اللاجئين السوريين في تركيا من حملة بطاقة الإقامة المؤقتة من صعوبات إجرائية في إتمام معاملات حصولهم على الجنسية التركية بحكم دراستهم أو عملهم وفق أذون العمل المتعارف عليها في البلاد.

في مطلع شهري تموز وآب الماضيين، فوجئ آلاف السوريين المرشحين للحصول على الجنسية التركية، بظهور رسالة على موقع للحكومة التركي مخصص لمتابعة مراحل الجنسية التركية، تفيد بإزالة ملفات التجنيس من دون سابق إنذار أو طلب مراجع.

وأثار القرار قلقاً وخوفاً لدى العديد من السوريين الذين كانوا ينتظرون الشعور بالاستقرار والأمان عقب حصولهم على الجنسية، لما له من أثر على حياة اللاجئ السوري، بحيث يهدد مستقبل آلاف العائلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *