لاجئون

بطاقات شخصية تركية في محافظة ادلب..ما قصتها؟؟

هيومن فويس

بطاقات شخصية تركية في محافظة ادلب..ما قصتها؟؟

كشفت حكـ.ـومة “الإنقـ.ـاذ” التابـ.ـعة لـ”هيـ.ـئـة تحـ.ـرير الشام”، عن حقيـ.ـقة الأنباء التي تحدثت عن استصـ.ـدارها بطاقات شخـ.ـصية تركية (الهـ.ـويات) في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مسؤول العـ.ـلاقات العامة في حكـ.ـومة “الإنقـ.ـاذ”، ملهم الأحمد: إن “كل ما يشـ.ـاع من قبل إعلام النظام عن استصـ.ـدار بطاقات شخـ.ـصية تركية في منطقة إدلب عـ.ـارٍ عن الصـ.ـحة”.

وأضاف في تصريحات لموقع “السورية نت” أنه “حتى الوقت الحاضر لم يتم استصـ.ـدار بطاقات شخـ.ـصية في إدلب، كما أنه لم يتم سحـ.ـب البطاقات القديمة من السوريين”.

وأشار الأحمد إلى أنه خلال الفترة القادمة “ستشـ.ـهد منطقة إدلب خطوة من هذا القبيل”.

وكان نظام الأسد أعلن في وقت سابق، أن الحكـ.ـومة المذكورة عملت بالتعـ.ـاون مع تركيا على إحـ.ـداث أمـ.ـانة عامة للسجـ.ـل المـ.ـدني في محافظة إدلب، بغـ.ـية سحـ.ـب البطاقات الشخـ.ـصية والعائلية.

وسبق أن أعلنت وزارة داخلية النظام عن مشـ.ـروع تغـ.ـيير البطاقات الشخـ.ـصية، للمواطـ.ـنين السوريين المقيمين داخل البلاد فقط.

اقرأ أيضاً: أسباب رفـ.ـض طلب الإقامة السياحية في تركيا.. إليكم التفاصيل

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي يتوزعون في بعض الولايات أهمها إسطنبول ويحملون أنواع مختلفة من الإقامات الرسمية الصادرة عن إدارة الهجرة في تركيا الأمر الذي يجعل وجودهم الحقيقي في تركيا رسمياً.

ولكن هذا الوجود القانوني قد يشوبه شائبة تقضي عليه وهو موضوع رفض طلب تصريح الإقامة.

أسباب رفض طلب الإقامة السياحية في تركيا :

عدم إرفاق كافة المستندات والوثائق اللازمة بشكل كامل في الطلب المقدم إلى مديرية الهجرة التركية .

عدم حجز موعد ضمن فترة الفيزا الممنوحة من المعابر الحدودية الرسمية .وجود مستندات أو وثائق غير قانونية مزورة ضمن ملفات طلب الإقامة .

الدخول بطريقة غير شرعية إلى أراضي الجمهورية التركية .وجود قرار بترحيل أو بمنع دخول المتقدم بطلب إلى الجمهورية التركية .

استخدام تصريح الإقامة في أمور غير قانونية داخل أو خارج تركيا لطلبات التجديد .تجاوز الفترة الممنوحة للإقامة خارج تركيا للمتقدمين بطلبات تجديد .

الإخلال بشروط الإقامة في تركيا وعدم اتباع التعليمات والآداب الاجتماعية في تركيا .الإخلال بالأمن والاستقرار في تركيا .

عدم وجود جواز سفر أو عدم وجود فترة صلاحية تصل لـ 6 أشهر .وتجاوز فترة التقدم بطلب التجديد لأصحاب الإقامة المنتهية الصلاحية .

وجود ملف إجـ.ـرامي خارج أو داخل تركيا يؤثر على الأمن والاستقرار الداخلي .

يحق للموظف المدقق لملف طلب تصريح الإقامة في تركيا رفض أي تصريح إقامة مخـ .ـالف للشروط الموضحة في القانون التركي.

كل الأسباب السابقة تعد رئيسية وجوهرية ولكن هناك أسباب بسيطة قد تفضي إلى ذات النتيجة وهي الرفض.

منها :

إهمال الموظف عند استلام الطلب مما يستدعي ضياع إحدى أوراق الملف.

خطأ تقني لعلة تشابه الاسم مع شخص مخل بشروط الإقامة.

هاتان الحالتان هما عبارة عن تجارب عشرات الأشخاص ولكن غالبيتهم رفضوا قبول الرفض واعترضوا عليه من خلال رفع دعوى إدارية أو من خلال إرسال دليكتشة إلى إدارة الهجرة تعترض على قرار الرفض.

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي لذا عليهم الحفاظ على الإقامة السياحية وعدم الوقوع في أي من المشـ.ـكلات المذكورة أعلاه ليحصل الأجنبي المقيم على الأهلية القانونية للحياة في تركيا دون أن تعرضه لأي مشـ.ـكلة تؤثر على وضعه القانوني.

المصدر: آرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *