عاجل

الأقـ.ـصى بخـ.ـطر.. تطـ.ـورات هامـ.ـة والـ.ـرد جـ.ـاهز

هيومن فويس

الأقـ.ـصى بخـ.ـطر.. تطـ.ـورات هـ.ـامة والـ.ـر.د جـ.ـاهز

دعت منظـ.ـمة تعرف باسـ.ـم “جبـ.ـل الهـ.ـيكل” المتـ.ـطـ.ـرفة إلى اقـ.ـتحام المسـ.ـجد الأقـ.ـصى يوم الخميس القادم ر.دا على إلغاء ما تسمى “مسيـ.ـرة الأعـ.ـلام” بالقـ.ـدس المحـ.ـتلة، في حين واصلت فـ.ـصـ.ـائل المقـ.ـاومة تحـ.ـذير إسـ.ـرائيل من مغبة تصدير أزمـ.ـاتها الداخلـ.ـية نحو الشعب الفلسطيني.

وكانت شـ.ــرطة الاحـ.ـتلال قررت منـ.ـع المنـ.ـظمات اليميـ.ـنية المتـ.ـطرفة من إقامة مـ.ـسيرة الأعـ.ـلام التي كانت مقررة الخميس المقبل.

وجاء قرار المنـ.ـع في ختـ.ـام اجتماع شارك فيه عدد من المسؤولين عن تنـ.ـظيم المسـ.ـيرة. وعـ.ـللت الشـ.ـرطة قرارها بما وصفتها بالتهـ.ـديدات الأمـ.ـنية.

وفي أول رد فعل، وصف زعـ.ـيم حـ.ـزب “الصهـ.ـيونية الديـ.ـنية” بتسـ.ـلئيل سمـ.ـوتريتش قرار الشـ.ـرطة بأنه رضـ.ـوخ واستسـ.ـلام لما سماه الإرهـ.ـاب وتهـ.ـديدات حـ.ـركة حمـ.ـاس.

وقال سموتريتش إن المفـ.ـتش العام للشـ.ـرطة الإسـ.ـرائيلية غير قادر على تأمين مسـ.ـيرة في القـ.ـدس تُرفع فيها أعلام إسرائيل، مضيفا أنه بذلك “يحـ.ـوّل رئيس حمـ.ـاس في غزة يحيـ.ـى السنـ.ـوار إلى مدير لشـ.ـؤون القـ.ـدس”.

بدوره، قال إيتـ.ـمار بن غـ.ـفير -عضو البرلمان الإسـ.ـرائيلي (الـ.ـكنـ.ـيست)- “لسـ.ـوء الحـ.ـظ، فإن مفـ.ـوض الشـ.ـرطة يواصل خط الاستسـ.ـلام والتراجع أمـ.ـام الإرهـ.ـاب”.

وأضاف بن غفير -وهو مستـ.ـوطن يعيش في مستـ.ـوطنة بالقرب من الخليل بالضفة الغربية المحـ.ـتلة- “لا أنوي الاسـ.ـتسلام، وسأقوم الخميس القادم بالسير في الطريق الكامل حول البلدة القـ.ـديمة بالقـ.ـدس”.

مخطط إسـ.ـرائيلي خـ.ـطير على الأبـ.ـواب

في تطور قد يفضي إلى تفـ.ـجر الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية المحـ.ـتلة على نطاق واسع، ذكرتت صحيفة “هآرتس”، اليوم الإثنين.

أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي قررت عدم الاعتراض مجدداً على قرار المحكمة الإسـ.ـرائيلية النهائي بشأن تهـ.ـجير العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جـ.ـراح في القدس لصالح المستوطنين.

وأشارت الصحيفة العبـ.ـرية إلى أن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، قرر عدم إبداء رأيه أمام المحكمة العليا التي ستصدر قرارها نهائياً بشأن طرد العائلات الفلسطينية من منازلها في الحي يوم غد الثلاثاء.

وحسب الصحيفة، فإن مندلبليت تراجع عن التدخل، فهو يثق بأن المحكمة ستتخذ قراراً ضد العائلات الفلسطينية المهددة بالتهجير.

ويمهد قرار مندلبليت الطريق أمام تهـ.ـجير 12 عائلة فلسطينية تعيش في حي الشيخ جـ.ـراح، وتسليم منازلها إلى منظمات يهودية متطرفة.

وكانت المحكمة العليا قد أرجأت النظر في قرار إخلاء المنازل الفلسطينية أثناء هبة القدس بناء على طلب مندلبليت، الذي مثل الحكومة الإسرائيلية التي خشيت أن يسهم إصدار قرار من المحكمة بالمصادقة على تهجير العائلات في تفجر الأوضاع على نطاق واسع.

وقد جاء هذا التطور بعدما أوصت شـ.ـرطة الاحتـ.ـلال المستوى السياسي في تل أبيب بتأجيل مسيرة الأعلام، التي تخطط المنظمات اليهـ.ـودية المتـ.ـطرفة لتنظـ.ـيمها في القدس المحـ.ـتلة الخميس المقبل أو على الأقل عدم السماح بمرورها في الأحياء الفلسطينية.

وذكرت إذاعة الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي، أن توصية الشرطة بتأجيل المسيرة جاءت تحت تأثير ضغوط مارستها الولايات المتحدة على دوائر صنع القرار في تل أبيب.

وعلى الرغم من توصية الشرطة وعدد من كبار الوزراء في الحكومة، إلا أن الإذاعة العسكرية لفتت إلى أن رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو لم يدعُ حتى الآن إلى عقد اجتماع أمني لمناقشة مصير مسيرة الإعلام

في ظل توجيه الكثير من الأوساط في تل أبيب الاتهامات إليه بأنه معني بتنظيم المسيرة بهدف إشعال الأوضاع الأمنية، بشكل يقلص من فرص حصول الحكومة التي أعلن زعيم المعارضة يئير لبيد تشكيلها على ثقة الكنيست.

وعبر عدد من الوزراء الذين يمثلون حزب “كحول لفان” في حكومة الاحتلال عن امتعاضهم من نمط تعاطي نتنياهو مع مسيرة الأعلام.

وذكرت قناة التلفزة “12” العبرية، أن وزير الخارجية غابي أشكنازي طالب نتنياهو بعقد جلسة نقاش عاجلة حول الوضع الحساس في القدس والاستعداد لسيناريوهات التدهور والتصعيد

مشيرة إلى إن اشكنازي حذر من “احتمال تفجر الوضع في المسجد الأقـصى” وأنه “يجب منع التوتر، حتى لو على حساب إلغاء أو تغيير مسار مسيرة الأعلام”.

وكان وزير الأمن وزعيم حزب “كحول لفان”، بني غانتس، قد دعا إلى عدم السماح بتنظيم مسيرة الإعلام.

وقد سبق أن كشفت “قناة 12” النقاب، أمس، عن أن الجيش الإسرائيلي قرر استمرار حالة الاستنفار العام خشية اندلاع مواجهة جديدة مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة في حال تفجرت الأوضاع الأمـ.ـنية في القدس المحتـ.ـلة إثر تنظيم مسيرة الإعلام.

ولفتت القناة إلى أن القيادات العسـ.ـكرية في تل أبيب تأخذ على محمل الجد التهديدات التي أطلقها رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة يحيى السنوار وتحذيراته من مغبة مواصلة إسرائيل اعتداءاتها في القدس المحـ.ـتلة.

في السياق، أبدت قوى اليمين الديني المتطرف في إسـ.ـرائيل رفضها توصية قيادة الشرطة بتأجيل المسيرة أو عدم السماح لها باقتحام الأحياء الفلسطينية.

المصدر: الجزيرة نت ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *