لاجئون

وفد تركي يصل موسكو.. وملف معبر “باب الهوى” على رأس الأولويات..اليكم أبرز المواضيع المقترحة

هيومن فويس

وفد تركي يصل موسكو.. وملف معبر “باب الهوى” على رأس الأولويات..اليكم أبرز المواضيع المقترحة

وصل وفد رفيع من وزارة الخارجية التركية إلى العاصمة الروسية موسكو، اليوم الاثنين، لبحث الملف السوري مع المسؤولين الروس، وبشكل خاص ملف محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال مصدر خاص لموقع “نداء بوست” إن الوفد التركي يترأسه نائب وزير الخارجية “سادات أونال”، ومن المقرر أن يعقد اجتماعات مع وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو”، ووزير الخارجية “سيرغي لافروف”.

وبحسب المصدر فإن ملف معبر “باب الهوى” سيكون على رأس أولويات الوفد التركي، الذي سيحاول إقناع المسؤولين الروس بعدم استخدام حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي، ضـ.ـد قرار تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وتنتهي آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود في العاشر من شهر تموز/ يوليو الماضي، وكان المندوب الروسي الدائم في مجلس الأمن “فاسيلي نيبينزيا” ألمح في شباط/ فبراير الماضي إلى أن بلاده ستعترض على قرار تمديد التفويض.

وقبل أيام، أجرت المندوبة الأمريكية الدائمة في مجلس الأمن “ليندا توماس غرينفيلد” زيارة إلى تركيا، تخللها إجراء جولة على الحدود السورية، وإلى مركز الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في ولاية “هاتاي”.

وبحثت “غرينفيلد” مع عدد من المسؤولين الأتراك بما في ذلك وزير الخارجية “مولود جاويش أوغلو” الملف السوري، وضرورة تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، وزيادة عدد المعابر المخصصة لدخول المساعدات.

وأكدت المندوبة الأمريكية أن بلادها تضغط لتمديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود، وتجري مباحثات مع روسيا وتركيا ومجلس الأمن في هذا الخصوص، مشيرة إلى أنها ستبحث مع نظيرها الروسي هذا الملف وضرورة فتح معابر جديدة أمام قوافل الأمم المتحدة.

وفي 11 تموز/ يوليو الماضي تبنى مجلس الأمن الدولي قراراً قدمته البعثتين البلجيكية والألمانية، يقضي بتمديد آلية إيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود من نقطة عبور واحدة (معبر باب الهوى) ولمدة عام واحد، وذلك بعد عرقلة روسيا والصين مشروعي قرار ينصان على إدخال المساعدات من نقطتي عبور.

جدير بالذكر أن فريق منسقو الاستجابة حذر في بيان أصدره يوم الخميس الماضي من أن إغلاق معبر “باب الهوى” بوجه المساعدات الإنسانية سيؤدي إلى حرمان أكثر من 1.8 مليون شخص في الشمال السوري من المساعدات الغذائية، وأكثر من مليون نسمة من الحصول على الخبز بشكل يومي، إضافة إلى تقليص عدد المشافي والنقاط الطبية.

اقرأ أيضاً: أسباب رفـ.ـض طلب الإقامة السياحية في تركيا.. إليكم التفاصيل

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي يتوزعون في بعض الولايات أهمها إسطنبول ويحملون أنواع مختلفة من الإقامات الرسمية الصادرة عن إدارة الهجرة في تركيا الأمر الذي يجعل وجودهم الحقيقي في تركيا رسمياً.

ولكن هذا الوجود القانوني قد يشوبه شائبة تقضي عليه وهو موضوع رفض طلب تصريح الإقامة.

أسباب رفض طلب الإقامة السياحية في تركيا :

عدم إرفاق كافة المستندات والوثائق اللازمة بشكل كامل في الطلب المقدم إلى مديرية الهجرة التركية .

عدم حجز موعد ضمن فترة الفيزا الممنوحة من المعابر الحدودية الرسمية .وجود مستندات أو وثائق غير قانونية مزورة ضمن ملفات طلب الإقامة .

الدخول بطريقة غير شرعية إلى أراضي الجمهورية التركية .وجود قرار بترحيل أو بمنع دخول المتقدم بطلب إلى الجمهورية التركية .

استخدام تصريح الإقامة في أمور غير قانونية داخل أو خارج تركيا لطلبات التجديد .تجاوز الفترة الممنوحة للإقامة خارج تركيا للمتقدمين بطلبات تجديد .

الإخلال بشروط الإقامة في تركيا وعدم اتباع التعليمات والآداب الاجتماعية في تركيا .الإخلال بالأمن والاستقرار في تركيا .

عدم وجود جواز سفر أو عدم وجود فترة صلاحية تصل لـ 6 أشهر .وتجاوز فترة التقدم بطلب التجديد لأصحاب الإقامة المنتهية الصلاحية .

وجود ملف إجـ.ـرامي خارج أو داخل تركيا يؤثر على الأمن والاستقرار الداخلي .

يحق للموظف المدقق لملف طلب تصريح الإقامة في تركيا رفض أي تصريح إقامة مخـ .ـالف للشروط الموضحة في القانون التركي.

كل الأسباب السابقة تعد رئيسية وجوهرية ولكن هناك أسباب بسيطة قد تفضي إلى ذات النتيجة وهي الرفض.

منها :

إهمال الموظف عند استلام الطلب مما يستدعي ضياع إحدى أوراق الملف.

خطأ تقني لعلة تشابه الاسم مع شخص مخل بشروط الإقامة.

هاتان الحالتان هما عبارة عن تجارب عشرات الأشخاص ولكن غالبيتهم رفضوا قبول الرفض واعترضوا عليه من خلال رفع دعوى إدارية أو من خلال إرسال دليكتشة إلى إدارة الهجرة تعترض على قرار الرفض.

يعيش في تركيا أكثر من ستة ملايين أجنبي لذا عليهم الحفاظ على الإقامة السياحية وعدم الوقوع في أي من المشـ.ـكلات المذكورة أعلاه ليحصل الأجنبي المقيم على الأهلية القانونية للحياة في تركيا دون أن تعرضه لأي مشـ.ـكلة تؤثر على وضعه القانوني.

نداء بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *