سياسة

جنرال أمريكي: استخدام مفهوم “الإرهاب الإسلامي” أمر خاطئ

هيومن فويس: عادل جوخدار

قال الجنرال الأمريكي “هربرت ماكماستر”، أمس/ السبت، 25 شباط- فبراير، خلال الاجتماع الأول له مع مجلس الأمن القومي الأمريكي: بإن استخدام مفهوم “الإرهاب الإسلامي المتطرف” من قبل الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” لتعريف الأعمال الإرهابية يعد “أمر خاطئ”.

تصريحات الجنرال الأمريكي جاءت بحسب ما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين أمريكيين شاركوا في الاجتماع.

وقال ماكماستر إن استخدام ذلك تعبير “الإرهاب الإسلامي المتطرف” أمر خاطئ؛ لأن الأعمال الإرهابية “غير إسلامية”، ويعرف الجنرال “ماك ماستر” بأنه ضد استخدام لغة تسيء للمسلمين.

وماك ماستر (55 عامًا) كان ضابطًا في الجيش الأمريكي، وعرف بأدواره في حرب الخليج الثانية 1991، وغزو العراق 2003، والعمليات العسكرية التي اطلقتها الولايات المتحدة في حربها على أفغانستان

وفي يوم الثلاثاء الماضي، كان قد أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعيين “هربرت رايموند ماكماستر” مستشارا جديدا له للأمن القومي، إثر استقالة مايكل فلين، بعد أقل من شهر من تنصيبه، على خلفية اتهامات له بـ “تضليل” الإدارة الأمريكية بشأن إجرائه اتصالات مع روسيا قبل تسلّمه منصبه”

كما كان ترامب انتقد خلال حملته الانتخابية سلفه باراك أوباما ومنافسته الديمقراطية خلال الانتخابات هيلاري كلينتون لرفضهما ستخدام مصطلح “الإرهاب الإسلامي المتطرف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.