رياضة

آخر اجتماع لزيدان مع لاعبي الملكي- إليكم ما جرى

هيومن فويس

آخر اجتماع لزيدان مع لاعبي الملكي- إليكم ما جرى

كشفت تقارير صحافية إسبانية، عن كواليس جديدة في اجتماع المدرب زين الدين زيدان الأخير مع لاعبي ريال مدريد، قبل أن يخطر مجلس إدارة النادي بقراره النهائي بشأن مستقبله، ويتم الإعلان الرسمي عن نهاية ولايته الثانية بعد موسم صفري غير مسبوق منذ موسم 2009-2010.

وذكرت شبكة “ديفينيسيا سينترال” المدريدية في تقرير خاص، أن زيزو كان واضحا وصريحا مع اللاعبين قبل مباراة الوداع أمام فياريال في ختام موسم الليغا، حيث أخبرهم أن مهمته مع النادي قد انتهت عند هذه المرحلة، وذلك لحاجة الميرينغي لثورة تصحيح كبرى، وهي المهمة التي اعتذر عنها المدرب، لشعوره بكل أنواع التعب والإرهاق الذهني بعد عمله الشاق آخر موسمين.

وجاء في التقرير أيضا، أن المدرب الجزائري الأصل لم يكتف بإخبار اللاعبين بأنه سيرحل عن “سانتياغو بيرنابيو” عقب مباراة الغواصات الصفراء، بل كشف لهم عما يدور في ذهنه وما ينوي القيام به بعد خطوة الانفصال عن الملكي، وهو الحصول على إجازة لمدة عام، ليشحن بطارية العمل قبل العودة من جديد، إما مع منتخب بلاده الفرنسي وإما يوفنتوس أو باريس سان جيرمان، لارتباط مستقبله بهذه المؤسسات.

واقترن اسم زيزو باليوفي في فترة ما قبل طرد أندريا بيرلو، لكن في نهاية المطاف قام النادي الإيطالي بإعادة الميستر ماسيمو أليغري، لتصحيح خطأ إقالته الناعمة في العام 2019، بعد الهبوط الحاد في مستوى ونتائج الفريق مع آخر مدربين ماوريتسو ساري وبيرلو، خصوصا الأخير الذي أنقذ موسمه بأعجوبة، بالحصول على كوبا إيطاليا وخطف المركز الرابع في الجولة الأخيرة لموسم جنة كرة القدم.

والآن بدأت تتردد نغمة “زيدان وباريس سان جيرمان” في وسائل الإعلام الفرنسية، كبديل مثالي للمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، حال أراد السير على خطى كارلو أنشيلوتي

الذي ترك مشروعه في “حديقة الأمراء” عام 2013، من أجل قيادة اللوس بلانكوس، وذلك بعد الشائعات الأخيرة التي تحدثت عن اهتمام فلورنتينو بيريز بالبوش، كخليفة محتمل لزيزو جنبا إلى جنب مع أنطوينو كونتي ومدرب الكاستيا الأسطورة راؤول غونزاليس.

وكان زيدان (49 عاماً) قد بدأ ولايته الثانية مع الريال في مارس/ آذار 2019، أملا في إنقاذه وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح بعد موسم 2018-2019 المخيب للآمال مع جولين لوبيتيغي وسانتياغو سولاري، ورغم حملات الهجوم عليه من حين لآخر بسبب الأداء غير المقنع، إلا أنه ختم موسمه الأول بلقبي كأس السوبر المحلية والليغا رقم 34 في تاريخ النادي

ثم بعد ذلك خرج من موسمه الثاني خالي الوفاض، مما عجل بانفصاله الثالث عن النادي، بعد رحيله المفاجئ كلاعب عام 2006 قبل عام من نهاية عقده، وأيضا كمدرب في ولايته الأولى قبل ثلاث سنوات.

الإعلام الفرنسي يكشف مصير زيدان بعد ريال مدريد

كشفت مصادر صحافية فرنسية وإسبانية، عن مصير المدرب زين الدين زيدان، مع اقتراب موعد اجتماعه برئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز، لمناقشة أسباب خروج الفريق من الموسم بلا ألقاب، وأيضا لغلق ملف مستقبل المدرب الفرنسي، بعد تصريحاته المطاطية الأخيرة.

ونقلت صحيفة “آس” عن “ليكيب” الفرنسية، أن زيزو اتخذ قراره النهائي بشأن مستقبله في “سانتياغو بيرنابيو”، وهو الاكتفاء بما قدمه في ولايته الثانية مع النادي، فقط يتبقى الإعلان الرسمي عن فض الشراكة فور انتهاء الاجتماع المرتقب مع الرئيس هذا الأسبوع.

وربط نفس المصدر بين ما فعله بيريز، بعدم الاجتماع مع مدربي النادي للتخطيط للمستقبل كما يفعل سنويا في فصل الربيع، وبين تلميحات زيزو حول نهاية رحلته مع الميرينغي، فيما اعتبرته الصحيفة الفرنسية بمثابة الإشارة الواضحة إلى اقتراب لحظة الانفصال.

وبحسب ما جاء في التقرير، فإن زيدان ينتظر في الوقت الراهن “الاتصال الرسمي” من مسؤولي ناديه السابق يوفنتوس، باعتباره المرشح الأوفر حظا لخلافة المدرب أندريا بيرلو، بعد تجربته الصعبة، التي أنقذها في نهاية الموسم بالتتويج بكوبا إيطاليا وخطف المركز الرابع بأعجوبة في الجولة الختامية لحملة السيري آ.

وأكدت الصحيفة، أن اليوفي هو الخيار المفضل بالنسبة للمدرب الجزائري الأصل بعد انتهاء دوره مع اللوس بلانكوس، لكن الأمر سيحتاج بذل جهدا مضاعفا من قبل الملياردير أندريا أنييلي، لإقناع زيزو بالإشراف على مشروع إخضاع وإنهاء نحس السيدة العجوز مع دوري أبطال أوروبا

وذلك بتجديد دماء الفريق بصفقات سوبر، للتخلص من نقاط الضعف الواضحة في الفريق، وإلا سينحاز لفكرة خلافة مواطنه ديديه ديشامب في سُدّة حكم المنتخب الفرنسي، إذا تقدم الأخير باستقالته بعد اليورو.

وكان زيدان قد وافق على العودة لانتشال الريال من براثن الضياع، بعد موسم 2018-2019 الكارثي، وحسنا فعل في موسمه الأول بإعادة الفريق إلى مناص التتويج بالحصول على لقبي الليغا رقم 34 في تاريخ النادي وكأس السوبر الإسبانية

فيما خرج من موسمه الثاني خالي الوفاض، بوداع مبكر لكأس الملك والسوبر المحلي، إلى جانب الخروج من نصف نهائي ذات الأذنين على يد تشيلسي، والتحسر على ضياع الدوري الإسباني في الأسبوع الأخير.

اقرأ أيضاً:لن تحتاج لهاتفك بعد الآن .. ميزة رائعة من لواتساب تريـ.ـح المستخدمين

تعتبر منصة واتساب (Whatsapp) المملوكة لشركة فيسبوك (Facebook) في الأساس تطبيقًا قائمًا على الهاتف المحمول، إلا أن نسخة الويب وتطبيق الحاسوب موجودان أيضًا لتسهيل الحياة لأي شخص يتطلع إلى متابعة الدردشة عند استخدام الحاسوب المكتبي أو المحمول.

وأتاحت المنصة لتطبيق الحاسب إمكانية مزامنة المحادثات من تطبيق الهاتف المحمول منذ عام 2015، ورغم أن هذه الإصدارات من واتساب سهلة الاستخدام بلا شك، فإنها تعاني من قيود كبيرة.

ومن أجل استخدام منصة واتساب ويب أو تطبيقها عبر الحاسوب في الوقت الحالي، فإنك لا تزال بحاجة إلى أن يكون هاتفك المحمول معك.

ويبدو أن أيام استخدام كاميرا هاتفك من أجل مسح رمز الاستجابة السريعة لتسجيل الدخول إلى واتساب قد ولت، إذا كانت الأخبار عن الاختبارات التجريبية التي ستطلقها صحيحة.

ويبدو الآن أن واتساب استمعت إلى المطالب، وتختبر تطبيقًا عبر شبكة الإنترنت لا يحتاج إلى هاتف.

ويعد مطلب وجود هاتفك المحمول معك شرطا رئيسيًا بالنسبة لإصدار واتساب ويب أو تطبيق الحاسوب، وهو أمر كان المستخدمون يتطلعون إلى تغييره منذ زمن.

الإصدار التجريبي
وتضمن الإصدار الأخير من منصة واتساب ويب التجريبية الملاحظة التالية لأولئك المشاركين “لست بحاجة إلى إبقاء هاتفك متصلاً لاستخدام واتساب ويب وتطبيق الحاسوب”.

ويشير الإصدار التجريبي أيضا إلى أنه يمكن استخدام ما يصل إلى 4 أجهزة في وقت واحد.

وهناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك لا تحمل هاتفك المحمول أثناء جلوسك أمام الحاسوب، مما كان يمنعك من استخدام الإصدار غير المحمول من الخدمة.

وفي حال شقت ميزات الاختبارات التجريبية طريقها إلى الإصدار الرسمي من واتساب ويب وتطبيق الخدمة للحاسوب، فإن ذلك يسهل حياة الكثير من الناس.

ويعني هذا أنك إذا كنت بعيدًا عن هاتفك وأردت استخدام واتساب ويب، أو إذا فقدت هاتفك المحمول، أو إذا كان هاتفك الذكي يتم إصلاحه، فمن المأمول أن تتمكن المنصة قريبًا من تلبية رغباتك.

يذكر أن منصة تلغرام المنافسة تقدم مثل هذه الميزة منذ زمن، واختار العديد من مستخدمي الخدمة المملوكة لشركة فيسبوك في الأشهر القليلة الماضية الانتقال إلى تلغرام على خلفية مشاكل تحديث سياسة الخصوصية.

واتساب تفاجئ الملايين بميزة خارقة

أجرت شركة “واتساب” اختباراً لميزة جديدة استعداداً لتقديمها لمستخدمي تطبيق الدردشة الفورية الأكثر شعبية في العالم.

وبحسب موقع “وابيتا إنفو” فإن الشركة اختبرت وبشكل رسمي جعل الصور ومقاطع الفيديو المرسلة عبر “الواتساب” تدمّر ذاتياً.

وتعني هذه الميزة أنه في اللحظة التي تُفتح فيها الصور ومقاطع الفيديو على جهاز المرسل إليه، فإنها ستختفي بعد ذلك بطريقة ذاتية، وتدمر نفسها بمجرد إغلاقها. بحسب موقع نداء بوست

ويرى خبراء تقنيون أن هذه الميزة تسمح للمستخدمين بإرسال الصور ومقاطع الفيديو بطريقة أكثر خصوصية.

وتشير الشركة إلى أنه بالرغم من تعذر مشاهدة الصور والفيديو إلا مرة واحدة، فإنه لا يوجد ما يمنع المستلم من أخذ لقطة شاشة لأي شيء تم إرساله.

ومن المرجح أن يتم إطلاق هذه الميزة قريباً، خاصة وأنه تم دفعها إلى مختبر الإصدارات التجريبية، وفقاً لما ذكر موقع “وابيتا إنفو”.

بعد كثير من الصد والرد على مدار الأيام الماضية، أصدرت شركة (واتس أب) عبر الصفحة الرسمية الخاصة بها في فيسبوك، بياناً وضحت من خلاله آخر التفاصيل والمستجدات المتعلقة بما تم تداوله مؤخراً حول الشركة في وسائل الإعلام العالمية.

وقالت الشركة في بيانها نريد معالجة بعض الاشاعات ونكون واضحين بنسبة 100 %، نستمر في حماية رسائلكم الخاصة مع التشفير النهائي.
لا يؤثر تحديث سياسة الخصوصية لدينا على خصوصية رسائلك مع الاصدقاء او العائلة. تعرف على المزيد حول كيفية حماية خصوصيتك وكذلك ما لا نشاركه مع فيسبوك”.

وأضافت: “لقد قمنا مؤخراً بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بنا وتلقينا العديد من الأسئلة المدروسة. مع انتشار بعض الشائعات ، نريد الإجابة على بعض الأسئلة الشائعة التي تلقيناها. نبذل قصارى جهدنا لبناء WhatsApp بطريقة تساعد
الأشخاص على التواصل بشكل خاص.

نريد أن نكون واضحين أن تحديث السياسة لا يؤثر على خصوصية رسائلك مع الأصدقاء أو العائلة بأي شكل من الأشكال. بدلاً من ذلك ، يتضمن هذا التحديث التغييرات المتعلقة بمراسلة الشركات على WhatsApp ، وهو أمر اختياري ، ويوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها”.

وذكرت: ” من بين التوضيحات التي نود إرسالها للعالم ما يلي:

لا يستطيع WhatsApp رؤية رسائلك الخاصة أو سماع مكالماتك

لا يستطيع Facebookأو WhatsApp الاحتفاظ بسجلات لمن يقوم بمراسلة أو اتصال
WhatsApp لا يمكنه رؤية موقعك المشترك ولا يستطيع Facebook أيضًا

لا يشارك WhatsApp جهات الاتصال الخاصة بك مع مجموعات Facebook WhatsApp وتظل خاصة
يمكنك ضبط رسائلك على الاختفاء
يمكنك تنزيل البيانات الخاصة بك

يُعتبر تطبيق واتساب من أكثر التطبيقات استخداما في حياتنا اليومية، فهو تطبيق المراسلة الفورية الأكثر استخدامًا في العالم على الرغم من وجود عدد كبير من التطبيقات المنافسة له، حيث وصل عدد مستخدميه إلى أكثر من ملياري مستخدم حول العالم هذا العام.

ونتيجة لذلك نجد أن شركة فيسبوك المالكة للتطبيق تطلق بين كل فترة وأخرى ميزات جديدة تجعل التطبيق أكثر سهولة في الاستخدام.

المصدر: القدس العربي الجزيرة نت ووسائل إعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *