منوعات

أحد أفراد عائلة الأسد يفتح النـ.ـار على بشار ويصف والده بالديكتاتور

هيومن ڤويس

أحد أفراد عائلة الأسد يفتح النـ.ـار على بشار ويصف والده بالديكتاتور

شـ.ـنّ فراس رفعت الأسد هجـ.ـوماً لاذعاً على أبيه وابن عمه بشار الأسد في آن واحد على خلفية مسرحية الانتخابات الرئاسية الهزلية التي يجريها النظام.

جاء ذلك في منشور عبر صفحته على فيسبوك عقب مشاركة والده، بمسرحية الانتخابات أمس الخميس.

ونشر فراس الأسد صورة لوالده بجانب أحد صـ.ـناديق الاقتراع داخل سفارة نظام أسد في باريس، وقال ساخراً “الدكتور رفعت الأسد ينتخب الدكتور بشار الأسد من باريس”.

وأضاف قائلاً: “دكتاتور ينتخب دكتاتور.. هذه أبهى صورة يمكن أن تلتقط للديمقراطية في سوريا الأسد”.

كلمات فراس الساخرة جاءت في رد ضمني على شقيقه دريد الذي سارع لنشر صورة والده في السفارة للمشاركة بمسرحية الانتخابات.

وقال دريد في منشور عبر صفحته على فيسبوك مادحاً والده: “نعم لسورية التي أسستم أعمدتها و أركانها”، مبدياً تأييده لميليشيا أسد وجرائمها بحق السوريين.

ولاقى حديث الشقـ.ـيقين المتخـ.ـاصمين ردود فعل متباينة بين المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي بين من ساند موقف فراس الرافض لجـ.ـرائم والده وابن عمه بشار أسد.

في حين رأى عدد من مؤيدي دريد أن المشاركة في الانتخابات تبعث برسالة واضحة بأن رفعت وأبناءه باستثناء فراس يقفون إلى جانب رأس النظام بشار الأسد.

وأمس الخميس، نشرت صفحات موالية للنظام صور رفعت الأسد وأشادت بمشاركته بالانتخـ.ـابات، علما أن إعـ.ـلام الأسد كان يصوره على أنه خـ.ـائن قبل الثورة وإبانها.

وسبق أن اتخذ فـ.ـراس الأسد مواقف مناوئة لأبيه وابن عمه بشار الأسد ونهـ.ـجهما الإجـ.ـرامي بحـ.ـق السوريين، خلافاً لباقي أفراد العائلة.

وكان حافظ الأسد نفى شقيقه رفعت – الشهير بجـ.ـزار حماة – إلى خارج سوريا في ثمانينيات القرن الماضي عقب محاولة انقـ.ـلاب فاشـ.ـلة نفذها الأخير برفقة ضـ.ـباط مقربين منه.
أورينت نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *