سياسة

حزب إيراني ينتقد تمسك طهران بالأسد

هيومن فويس

انتقد رئيس حزب “اتحاد الشعب” الإيراني، علي شكوري راد، حكومة بلاده بسبب سياستها تجاه سوريا وتمسكها ببشار الأسد في السلطة، ونقل موقع “عصر إيران” الإخباري، عن شكوري راد قوله: “في حال رحيل حكومة بشار الأسد، فإننا لا نملك لا مكانا ولا قاعدة لنا في سوريا، وستذهب استثماراتنا هباءً”.

وأضاف شكوري راد الذي ينتمي للتيار الإصلاحي: “كل ما أنفقناه حتى اليوم، كان من أجل بقاء الأسد، لكن مصيره لا يزال مجهولا”.

وتابع: “روسيا أيضا تدخلت في الأزمة، لكنها لم تقطع ارتباطها بالمعارضة خلال دعمها للأسد، ولم تكن متعصبة مثلنا في الدفاع عن الأسد ونظامه”، وتدعم إيران النظام السوري عسكريا وسياسيا في مواجهة قوات المعارضة.

من ناحية أخرى، قال ممثل مدينة “إيذج وباغملك” في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني، هداية الله خادمي، إن سكان محافظة خوزستان (غرب)، يصارعون انقطاع المياه والكهرباء إلى جانب العواصف الرملية.

وأضاف خلال تصريح لوكالة “تسنيم” الإيرانية شبه الرسمية، أن محاولات الحكومة لحل الأزمة لا تزال ضعيفة، وشهدت محافظة خوزستان وخاصة مدينة الأحواز خلال الأیام الماضية، مظاهرات احتجاجاً على تلوث الهواء والغبار الناتج عن الدخان المتصاعد من مصانع تكرير النفط بالمنطقة.

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *