دراسات

بني على 6 مراحل ويعد أطول حقول الألغام في التاريخ.. تعرف على جدار النار المغربي

مراحل بناء الجدار المغربي

هيومن فويس

بني على 6 مراحل ويعد أطول حقول الألغام في التاريخ.. تعرف على جدار النـ.ـار المغربي

جدار النـ.ـار المغربي

بالتأكيد قد سمعت عن الصحراء المغربية أو الغربية، فوجود الميم أو سقوطها بين مغربية وغربية هو أكبر من اختلاف لغوي بل حكم بوجود دولة مستقلة تتبع البوليساريو أو صحراء تتبع المغرب العربي

وبغض النظر عن مغربية أو غربية يكفي أن تنظر لهذه الصحراء من الفضاء لتشاهد بأم العين أحد أهم تضاريسها القـ.ـاتلة وواحدا من أسباب شهرتها

هو الجدار العسـ.ـكري المغربي أو جدار الصحراء الغربية الذي يتوسطه حصن منيع ليس فقط لقسم الصحراء بين شرق جدار تحت سيطرة البوليساريو وغربه للمغرب وإنما بات أطول حقل ألغـ.ـام في العالم

ماذا تعرف عنه!؟أكد المغرب أنه أعاد الوضع في معبر كركرات إلى طبيعته، وقال رئيس الوزراء، سعد الدين العثماني، إن بلاده انتهت من بناء الجدار الرملي في المنطقة العازلة بين المعبر المغربي ومعبر النقطة 55 الموريتاني.

وصرح العثماني في مقابلة مع وكالة “رويترز” (Reuters) في أوقات سابقة، أن الهدف من الجدار، الذي يمتد الآن حتى الحدود الموريتانية، هو “التأمين النهائي لحركة مرور المدنيين والتجارة في طريق كركرات الواصل بين المغرب وموريتانيا”.

وأكد رئيس الوزراء المغربي التزام بلاده بوقف إطـ.ـلاق النار مع جـ.ـبهة البوليساريو، مشيرا إلى أن الأحداث الأخيرة لم تكن سوى مناوشات واشتباكات، حسب تعبيره.

وأوضح أن القوات المغربية تلقت أوامر بالرد على الهجمات، وأن طول الجدار العـ.ـازل في إقليم الصحراء لا يثير القلق.

وكان العثماني قد أكد في وقت سابق أن إنشاء القوات المسلحة المغربية حزاما أمنيا لتأمين الطريق الرابط مع موريتانيا؛ هو تحول إستراتيجي على الأرض له إيجابيات عديدة، مشيرا إلى أن ذلك سيمنع جبهة البوليساريو من قطع هذا الطريق مستقبلا.

الجدار المغربي Moroccan Wall

هو جدار مغربي أنشأته القوات المسلحة الملكية بأمر من الملك الراحل حسن الثاني لحماية قواته المرابضة بالصحراء الغربية من هجمات الحركة الانفصالية البوليساريو. طوله 2.360 كيلومتر وارتفاعه 6 أمتار

ساعدت الولايات المتحدة الأمريكية المغرب في إنشائه وهو مزود بكاميرات مراقبة ومـ.ـدفعيات ومحمي بجدار ألغـ.ـام. أدى الجدار إلى منع هـ.ـجمات جبهة البوليساريو وقبولها لوقف إطـ.ـلاق النــار مند عام 1991 ودخولها بمباركة من الجزائر الدخول في مفاوضات من أجل التوصل إلى حل سلمي.

وتقع شرق الجدار المنطقة الحرة وهي تحت سيطرة الپوليساريو. وقد ثبـَّت الجدار هذا التقسيم في وقف اطـ.ـلاق النـ.ـار عام 1991 بين البوليساريو والمغرب،

والتي وافق عليها الطرفان معاً كجزء من خطة التسوية. وبمقتضاها يسيطر المغرب على المناطق غرب الساتر، التي تضم معظم السكان المتواجدين في الصحراء. ويشرف على وقف اطـ.ـلاق النـ.ـار قـ.ـوات مينورسو MINURSO التابعة للأمم المتحدة

والمكلفة بحفظ السلم في المنطقة وتنظيم استفتاء على الاستقلال. وفق موقع المعرفة

وفي ما يلي أهم الجدران في عصرنا الحالي:

– جدار الفصل العنصري

بدأت إسرائيل بناءه عام 2002، استخدم لمصادرة أراض جديدة إلى جانب أراضي 48 وإقامة حدود بقوة الأمر الواقع وعزل مدن وقرى فلسـ.ـطينية خلافا للقـ.ـوانين الدولية.

يتراوح عرض مسار الجدار ما بين 60 و150 مترا في بعض المواقع، ويضم مناطق عازلة، إلى جانب شوارع على جانبي الجدار يستخدمها الاحـ.ـتلال لمراقبته. أما ارتفاع الجدار فيبلغ ثمانية أمتار.

– جدار المجر
سياج حدودي بدأت الحكومة المجرية المحافظة بتشييده عام 2016 على طول 177 كيلومترا وارتفاع أربعة أمتار بحدودها مع صربيا، بعدما تسلمت 80 ألف طلب لجوء منذ بداية 2016.

وقد أعربت المفوضية الأوروبية عن تحفظها إزاء المشروع، وقالت المتحدثة باسم المفوضية نتاشا برتو إن “المفوضية تشجع الدول الأعضاء على استخدام تدابير بديلة، لقد أسقطنا للتو الجدران في أوروبا وليس علينا أن نبدأ ببناء أخرى”

في إشارة إلى قرار المجر البدء تدريجيا بفتح حدودها مع النمسا في 1989، مع بدء حركة انفتاح بين الشرق والغرب توجت بسقوط جدار برلين في خريف تلك السنة.

–جدار الصحراء الغربية

جدار رملي يبلغ طوله 2700 كيلومتر يفصل منذ الثمانينيات الأراضي المغربية عن المناطق التي تسيطر عليها جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) المطالبة بالانفصال.

الجدار الرملي بناه الجيش المغربي على ست مراحل، واستغرقت مدة البناء ثمان سنوات (1980- 1987) قبيل توقيع اتفاق وقف إطـ.ـلاق النار بين المغرب والبوليساريو بتاريخ 6 سبتمبر/أيلول 1991.

-المغرب/إسبانيا
سبتة ومليلية، المدينتان المغربيتان اللتان تسطير عليهما إسبانيا منذ قرون، محاطتان بحواجز ليس من السهل تجاوزها.

وقد لقي عدد كبير من الراغبين في الهجرة مصرعهم لدى محاولتهم القفز من فوقها. الجدار السلكي بنته إسبانيا ما بين 1995 و2000 بدعم مالي ولوجستي كبير من الاتحاد الأوروبي، وما لبثت تجدده وتزيد من ارتفاعه بين الحين والآخر.

– السعودية/العراق
من أجل مواجهة التهديدات الأمنية القادمة من العراق، أكملت السعودية جدارا رمليا قائما يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار، بسياج طوله 900 كيلومتر، مزود بنحو 78 برج مراقبة، وثمانية مراكز قيادة، و32 مركزا للتدخل السريع.

وبحسب تقارير إعلامية، يضم المشروع المقام على الحدود مع العراق ستة قطاعات في مدن طريف وعرعر والعويقلة ورفحاء والشعبة وحفر الباطن

وتتم حماية الحدود فيها عبر ساترين ترابيين وسياجين. وعُزّزت الحدود بأبراج استشعار، إضافة إلى كاميرات تعمل بالأشعة فوق البنفسجية مرتبطة عبر الألياف البصرية بثمانية من مراكز القيادة والسيطرة.

– الولايات المتحدة/المكسيك

بدأ الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بتعزيز الحدود في التسعينيات بين البلدين. وقد استخدم دونالد ترامب ورقة الهجرة بشكل كبير خلال حملته الانتخابية لرئاسيات 2016

وسبق له أن أخبر الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو أنه سيقيم حـ.ـاجزاً حدودياً لمنع دخول المهاجرين لبلاده بشكل غير قانوني، إن هو فاز بالرئاسة لكن رئيس المكسيك تمسك بموقفه المتمثل في عدم تحمل تكلفة إقامة هذا الحاجز.

ورغم أن ترامب أكد أنه لم يناقش مع الرئيس المكسيكي مسألة تمويل الحاجز المقترح، قال بينا نييتو بعد رحيل ترامب إنه أبلغه خلال اجتماعهما الخاص في مكسيكو سيتي أن حكومته لن تتحمل التكلفة.

ومن شأن فوز ترامب برئاسيات 2016 أن يعجل بمناقشة الجدار ووضعه على سكة الإنجاز.

– اليونان/تركيا

تحسن العلاقات بين البلدين وإزالة الألغام التي كانت مزروعة على الحدود، حمل اليونان على أن تصبح إحدى نقاط الدخول المهمة للمهاجرين في الاتحاد الأوروبي. وفي 2012 تم تشييد جدار إيفروس على الحدود بين البلدين.

– أيرلندا الشمالية

ثمة في بلفاست 99 “خط سلام” يفصل بين المجموعتين الكاثوليكية والبروتستانتية، ويعود أقدمها إلى 1969. ورغم توقيع اتفاقات السلام، تزايد عددها وحجمها.

المصادر: الجزيرة نت ووكالة خطوة ومعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *