لاجئون

الهلال الأحمر: كيف تتجنب إلغاء بطاقة المساعدات الخاصة بك؟

هيومن فويس

الهلال الأحمر: كيف تتجنب إلغاء بطاقة المساعدات الخاصة بك؟

دعا الهلال الأحمر التركي عبر صفحة برنامج (صوي) في فيسبوك، جميع المستفيدين من كرت الهلال الأحمر التركي لاتباع

الخطوات التالية لتجنب إلغاء بطاقة الهلال الأحمر الخاصة بهم عند قيامهم بتغيير عنواهم أو مدينتهم.

وقال الهلال في بيانه الذي اطلعت عليه تركيا بالعربي: “في حال قيامكم الانتقال ضمن حدود المنطقة نفسها(البناء -الحي-

القرية)يجب الإبلاغ عن العنوان الجديد لمكتب مديرية الأحوال المدنية النفوس،أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة التي تعيش فيها

وأضاف: “الخطوة الثانية الإبلاغ عن العنوان الجديد لمكتب وقف التضامن الإجتماعي،أو مركز خدمة الهلال الأحمر التركي في

المنطقة، وبما يتعلق بالانتقال إلى منطقة أخرى يجب الإبلاغ عن العنوان الجديد لمكتب مديرية الأحوال المدينة أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة”.

وذكر: “يجب إعادة تقديم الطلب لدى مكتب وقف التضامن الإجتماعي،أو مركز خدمة الهلال الأحمر إن وجد في المنطقة،

أما من أجل الانتقال إلى مدينة أخرى يجب الحصول على الأذونات اللازمة من مكتب مديرية الهجرة في المدينة التي كانوا فيها قبل الانتقال”،

مشيراً إلى أنه يجب تسجيل العنوان الجديد لدى مكتب مديرية الأحوال المدينة “النفوس”، أو مكتب مديرية الهجرة في المنطقة.

وتابع: “النقطة الأخيرة هي أنه بعد الحصول على الأذونات اللازمة، يجب عليكم إعادة تقديم الطلب لبرنامج صوي لدى مكتب وقف التضامن الإجتماعي، أو مركز خدمة الهلال الأحمر التركي إن وجد”

اقرأ أيضاً :ما حقيقة رسالة مساعدة التي وصلت للسوريين من PTT ؟؟

وردت رسالة إلى هواتف العديد من اللاجئين السوريين في تركيا تفيد بحصولهم على مساعدة مالية تقدر ب 1100 ليرة تركية .

كما ذكرت في الرسالة بأنه يتوجب على المتلقي التوجه إلى أقرب فرع “بي تي تي ” وابراز بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك ” من أجل الحصول على كرت المساعدة .

كما أشارت الرسالة إلى أنه في حال وجود كرت ” بي تي تي ” مسبق لدى المتلقي فلا داعي للذهاب إلى مركز ” بي تي تي ” بل يمكنه سحب أمواله مباشرة من الصراف الآلي .

ويحسب ما تابعه “تركيا واحة العرب ” على وسائل التواصل الإجتماعي تبين أن فئة قليلة فقط من الذين ورد إليهم الرسالة قد استلموا بالفعل البطاقة المعبئة ب 1000 ليرة تركية .

في حين ذكر الآخرون بأنهم عندما توجهوا إلى فرع “بي تي تي ” لم يعترفوا بالرسالة واعتبروها عشوائية ولا أهمية لها و استلم الآخرون البطاقة بعد أن ذهبوا إلى فرع ثاني .

وأكد البعض بأن كرت الهلال الأحمر ليست لها علاقة بهذه المساعدة لأن الذين يملكونها والذين لا يملكونها وردهم الرسالة .

ويبقى أن ننوه بأن هذه الرسالة لا تحتوي على أي رابط وفي حال وجود رابط بالرسالة يرجى الانتباه وعدم الضغط عليه فهو يؤدي إلى تهكير الجهاز .

و أعلن الهلال الأحمر التركي, عبر موقعه الرسمي, عن حملة مساعدات جديدة سيتم توزيعها خلال رمضان وتكون مادية مقبوضة وغذائية. ( طريقة التسجيل بالفيديو في نهاية الخبر )

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أكد رئيس منظمة الهلال الأحمر التركي أنه سيتم تخصيص ملايين الليرات التركية لتوزيعها على المحتاجين داخل تركيا.

وعن قيمة المساعداة المالية فقد أكد رئيس المنظمة أن دعم نقدي وقدره 103 مليون ليرة تركية سيتم توزيعها على 206 ألف محتاج داخل تركية, مؤكداً أن حصة كل عائلة ستكون 500 ليرة تركية.

فيما خُصص مبلغ مالي وقدره 23 مليون ليرة تركية, لتوزيعها على المتأثرين بالكوارث الطبيعية في ولايات “إزمير _ إيلازيغ _ ملاطية _ أديامن _ ديار بكر _ تونجالي _ غيرسون”.

وتم تخصيص 120 ألف ليرة تركية لتوزيعها على المحتاجين داخل تركيا وفي دول الجوار أيضاً.

وفي سياق متصل قرر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان منح 1000 ليرة تركية للمواطنين المتقاعدين في تركيا من أجل عيد الفطر .

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” فإن التوزيع سيتم في بداية شهر ايار إلى منتصف شهر تموز حيث سيتم منح مكافئة للمتقاعدين كدعم في زمن الوباء وعيدانية لقدوم العيد.

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان: ستكون تركيا بإذن الله أقوى من غيرها في زمن هذا الوباء فنحن نعمل على مساعدة شعبنا قدر المستطاع.

وأردف: وسنكون بصدد رفع معاش المتقاعدين ل 1500 ليرة تركية وسنتأكد أن مواطنينا لن يقعوا ضحايا لهذا الوباء الخبيث.

وأكمل: معا يدا بيد ومع تطبيق قواعد النظافة والكمامة والمسافة الاجتماعية سنقضي على الوباء المنتشر في تركيا قريبا بإذن الله.

وقد أشار أيضا إلى أنه بسبب الأزمات في الدول استقبلت تركيا 100 ألف مواطن من 142 دولة إلى تركيا.

وبمساعدة من 157 دولة و12 منظمة عالمية بإرسال المساعدات إلى تركيا قال رجب طيب أردوغان : سنري العالم بأسره مدة قوة وشهامة الشعب التركي.

الاناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *