عاجل

على غرار سورية وغيرها.. تركيا تعلن دخول دولة عربية وتأسيس قاعدة عسـ.كرية كبرى فيها

الجـ.ـيش التركي

هيومن فويس

على غـ.ـرار سورية وغيرها.. تركيا تعلن دخول دولة عربية وتأسيس قاعدة كبرى فيها

أعلنت السلطات التركية عن بدء عملية “إرن 9” في هضبة “كازان هان” بهكاري الكردستانية، في إطار محاربتها لحزب العمال الكردستاني.

وقالت وزارة الداخلية التركية في بيان لها ،اليوم الأربعاء: أنها بدأت بعملية عسكرية للقوات التركية في هضبة “كازان هان” في ولاية “هكاري” شمال كردستان.

وذكرت الوزارة في بيانها، أنه أشترك في العملية 2218 فرداً من القوات التركية شكلوا 129 فريقاً عمـ.ـلياتياً.

أعلن وزير الداخلية التركية، سلـ.ـيمان صويلو، عن نيـ.ـة أنقرة إنشاء قاعـ.ـدة في شمال العراق للسيطرة على الوضع قرب حدودها الجنوبية.

ونقلت وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة، عن صويلو إشارته، خلال اجتماع للجنة الإدارية المركزية والمجلس التنفيذي لحزب “العدالة والتنـ.ـمية” الحاكم، إلى الأهمية الاسـ.ـتراتيجية الكبيرة لمنطقة متينا في شمال العراق، التي أطلق فيها الجيش التركي مؤخرا عملـ.ـية عسـ.ـكرية جديدة.

موضحا أن هذه المنطقة تقع على مقربة من جبال قنـ.ـديل بشمال العراق، التي تعد من أهم معـ.ـاقل “حزب العمال الكردستاني” الذي تعتبره أنقرة تنظـ.ـيما إرهـ.ـابيا.

وقال الوزير التركي: “عملياتنا في شمال العراق ستتواصل، وتعد منطقة متينا مكانا مهما. وعلى غرار ما فعـ.ـلناه في سوريا، سننشئ هناك قاعـ.ـدة، وسوف نسيطر على المنطقة”.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان أن العملـ.ـيات ضـ.ـد “حـ.ـزب العمال الكردستاني” في شمال العراق مستمرة دون توقف، ضمن إطار عمـ.ـليتي “مخـ.ـلب البـ.ـرق” و”الصـ.ـاعقة”، بالإضافة إلى عـ.ـمليات الكشف عن الأسـ.ـلحة والذخـ.ـائر والعـ.ـبوات الناسـ.ـفة وتدمـ.ـيرها.

وقبل أيام أعلنت وزارة الداخلية التركية، إطـ.ـلاق عمـ.ـلية “أرن-8” العسكرية ضـ.ـد عـ.ـناصر حـ.ـزب العمال الكـ.ـردستاني (التركي) الإرهـ.ـابي في ثلاث ولايات بجنوب البلاد.

وأوضحت الداخلية التركية في بيان، أن العملية العسكـ.ـرية تجري في ولايات هطاي وغازي عنـ.ـتاب وعثمانية، بمشاركة 1670 عنصرا من القوات الأمـ.ـنية.

وأشار البيان إلى أن الهدف من عمليات “أرن” هو تطـ.ـهير كامل البلاد من عناصـ.ـر حـ.ـزب العمال الكردستاني الإرهـ.ـابي.

ووفق ما قالت وكالة أنباء “الأناضول”، فإن “وزارة الداخلية أطلقت عملـ.ـيات “أرن” ضـ.ـد حـ.ـزب العمال الكردستاني في 11 يناير الماضي، عقب انتهاء عمليات “الصـ.ـاعقة”، وذلك في إطار جهـ.ـودها الرامـ.ـية للقضاء بشكل تام على الإرهـ.ـاب في البلاد”.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الداخلية التركية، إطلاق عـ.ـملية “أرن 6” الأمنية ضد عناصر منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن عملية “أرن 6” تجري في ولايتي بتليس وسيرت، جنوب شرقي البلاد.

وأضاف البيان أن ألفا و453 عنصرا أمنيا يشاركون في العملية.

وأشار أنها تهدف إلى تطهير المنطقة من الإرهابيين، وتدمير مخابئهم ومستودعاتهم وملاجئهم.

جدير بالذكر، أن وزارة الداخلية أطلقت عمليات “أرن” ضد “بي كا كا” الإرهابية، عقب انتهاء عمليات “الصاعقة” في 10 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأطلقت الداخلية اسم “أرن” على تلك العمليات، نسبة إلى الشاب التركي “أرن بلبل”، الذي استشهد على يد إرهابيي “بي كا كا” في 11 أغسطس/ آب 2017.

تحرك عاجل من الجيش التركي هو الأول من نوعه في هذا الشهر وانقاذ السوريين من مخطط خطير

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الثلاثاء 2 شباط/ فبراير عن تحيـ.ـيد 3 إرهـ.ـابيين ينتمون لتنظـ.ـيمات “ي ب ك / بي كا كا” التابعة لميليـ.ـشيات “قسـ.ـد”، وذلك في العملية الأولى للقـ.ـوات التركية خلال الشهر الجاري.

وذكرت الوزارة عبر حسابها في “تويتر”، أن الإرهـ.ـابيين حاولوا التسـ.ـلل لمنطقتي “نبع السلام ودرع الفرات”، في الشمال السوري، من أجل تعكير صفو الأمـ.ـن والسلام.

في حين بلغت حصيلة عمليات الشهر الماضي 18 عملية جرى خلالها تحييد أكثر من 66 عنصرا للميـ.ـليشيات الانفصالية خلال محـ.ـاولاتهم التسـ.ـلل وشن الهجـ.ـمات نحو الشمال السوري المحرر.

وكانت أعلنت الوزارة ذاتها عن تحييد عناصر من تنظيمات ” ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية في مناطق “غضن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام” شمال سوريا، الأمر الذي يتكرر مع محاولات التسلل المستمرة من قبل الميليشيات.

تحرك عاجل من الجيش التركي هو الأول من نوعه في هذا الشهر وانقاذ السوريين من مخطط خطير

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الثلاثاء 2 شباط/ فبراير عن تحيـ.ـيد 3 إرهـ.ـابيين ينتمون لتنظـ.ـيمات “ي ب ك / بي كا كا” التابعة لميليـ.ـشيات “قسـ.ـد”، وذلك في العملية الأولى للقـ.ـوات التركية خلال الشهر الجاري.

وذكرت الوزارة عبر حسابها في “تويتر”، أن الإرهـ.ـابيين حاولوا التسـ.ـلل لمنطقتي “نبع السلام ودرع الفرات”، في الشمال السوري، من أجل تعكير صفو الأمـ.ـن والسلام.

في حين بلغت حصيلة عمليات الشهر الماضي 18 عملية جرى خلالها تحييد أكثر من 66 عنصرا للميـ.ـليشيات الانفصالية خلال محـ.ـاولاتهم التسـ.ـلل وشن الهجـ.ـمات نحو الشمال السوري المحرر.

وكانت أعلنت الوزارة ذاتها عن تحييد عناصر من تنظيمات ” ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية في مناطق “غضن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام” شمال سوريا، الأمر الذي يتكرر مع محاولات التسلل المستمرة من قبل الميليشيات.

المصدر: الأناضول ووكالات ووسائل إعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *