تحليلات

بيان عسكري تركي عاجل بشأن مصير قاعدة إنجرليك النووية 

تركيا وأمريكا

هيومن فويس

بيان عسكري تركي عاجل بشأن مصير قاعدة إنجرليك النووية 

أصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً أكّدت فيه أن قاعدة إنجرليك الجوية قاعدة تركية، تتبع القوات الجوية التركية مباشرة. ولفت البيان إلى أن القاعدة وجميع منشآتها تعود ملكيتها المباشرة إلى الجمهورية التركية.

أكدت وزارة الدفاع التركية أن قاعدة إنجرليك الجوية قاعدة تركية، تتبع القوات الجوية التركية مباشرة.

ولفتت الوزارة في بيان لها، إلى أن القاعدة وجميع منشآتها تعود ملكيتها المباشرة إلى الجمهورية التركية.

وأوضح البيان أن “تركيا تعطي الولايات المتحدة الحق في استخدام القاعدة وفقاً لتدابير الدفاع المشترك”.

كما أشار إلى أنه “وفقاً لاتفاقية التعاون الدفاعي والاقتصادي الموقّعة بين الولايات المتحدة وتركيا بتاريخ 29 مارس/آذار 1980، يحق للقوات الأمريكية استخدام محدد لمنشآت القاعدة، بإذن من حكومة الجمهورية التركية”.

وسبق أن قال الخبير في مركز تحليل الاستراتيجيات والتقنيات ميخائيل بارابانوف، لـ “موسكوفسكي كومسوموليتس” ماذا يعني بالنسبة للولايات المتحدة احتمال خسارة قاعدة إنجرليك، التي تقع في جنوب شرق تركيا، بالقرب من الحدود مع سوريا؟”.

فوفقا له، لدى القوات الجوية الأمريكية وحدة قوامها 5000 فرد في إنجرليك. وهي أكبر مركز نقل وطيران لربط القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان بقواعدها الأوروبية.

وفي القاعدة 57 ملجأ محميا للطائرات. وهناك يتم تخزين 50 قنـ.ـبلة نـ.ـووية تكتيكية من طرازB61. وتستخدم هذه القاعدة أيضا القوات الجوية البريطانية.

وأكّد بيان وزارة الدفاع أن “قاعدة إنجرليك الجوية تُعد واحدة من القواعد التي تمتلكها القوات المسلحة التركية، كذلك فإن كل المنشآت الموجودة فيها تعود ملكيتها المباشرة إلى الجمهورية التركية”.

مشدداً على أن “العلم التركي العظيم يرفرف على سماء القاعدة 24 ساعة يومياً ولا يمكن إنزاله.. كذلك فإن إدارة القاعدة تتبع في هيراركيتها القوات التركية مباشرة”.

وأوضح البيان أن القاعدة تستضيف عناصر دفاعية ليس فقط من الولايات المتحدة، وإنما أيضاً من إسبانيا وقطر وبولندا.

نشرت صحيفة “غازيتا” الروسية تقريرا، تحدثت فيه عن تداعيات اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بالإبادة الجماعية للأرمن على العلاقات التركية الأمريكية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن “بيان الرئيس الأمريكي يلـ.ـحق ضررا بالعلاقات الثنائية التي يطغى عليها التوتر منذ سنوات”.

ونقلت الصحيفة عن كبير الباحثين في معهد الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير فاسيليف، أن الولايات المتحدة أدركت أن تفاقم التوتر في العلاقات مع تركيا أمر لا مفر منه؛ بسبب السياسة المنتهجة من طرف الرئيس التركي. وقد يكون الاعتراف بالإبـ.ـادة الجـ.ـماعية بمثابة خطوة أولى نحو صـ.ـراع حتـ.ـمي، يليه تطبيق عـ.ـقوبات مختلفة.

وبحسب الباحث الرائد في معهد بريماكوف للاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فيكتور نادين رايفسكي.

فإن تركيا لن تتراخى عن اتخاذ خطوات انتقامية في المستقبل، وقد انطلق السياسيون الأتراك في النظر في سيناريوهات ردود الفعل المحتملة.

من جانبه، قال زعيم حزب الوطن التركي دوغو برينجيك: “يتعين على القوات المسلحة التركية فرض سيطرتها الكاملة على قاعدة إنجرليك الجوية على الفور، ومغادرة القوات الأمريكية الموجودة هناك الوطن في غضون 15 يوما”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال قررت أنقرة حقا اتخاذ مثل هذا الإجراء، سيكون الوضع حساسا جدا بالنسبة للولايات المتحدة.

لا سيما أن قاعدة إنجرليك الجوية التي تقع على بعد ثمانية كيلومترات من مدينة أضنة جنوب شرق تركيا، هي القاعدة الشرقية لقيادة القوات الجوية الأمريكية وحلف شمال الأطلسي في أوروبا.

قاعدة إنجرليك الجوية

هي قاعدة جوية أمريكية، تقع بالقرب من إنجرليك، تركيا. تقع القاعدة على بعد 8 كم شرق أضنة، خامس أكبر المدن التركية، و56 كم من ساحل البحر المتوسط.

المستخدمون الرئيسيون للقاعدة هم القوات الجوية الأمريكية والتركية، وتستخدم القاعدة أيضاً من قبل القوات الجوية الملكية البريطانية.

القاعدة مركز للجناح الجوي العاشر من القيادة الجوية الثانية التابعة للقوات الجوية التركية. تقع الأجنحة الأخرى للقيادة في مرزيفون، ملاطية، وديار بكر.

تضم قاعدة إنجرليك الجوية حوالي 50 آلاف فرد من القوات الجوية الأمريكية، ومئات الأفراد من القوات الجوية الملكية البريطانية وكذلك من القوات الجوية التركية في أواخر 2002.

الوحدة الرئيسية في قاعدة إنجرليك الجوية هي الجناح 39 قواعد جوية، التابع للقوات الجوية الأمريكية. وبالقاعدة واحد من أطول مدارج الهبوط في العالم، بطول 3048 م،وبه 57 مأوى طائرات.

التاريخ

اتخذ قرار بناء قاعدة إنجرليك الجوية أثناء مؤتمر القاهرة الثاني الذي عقد في ديسمبر 1943، وبدأت أعمال الإنشاءات في بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

بدأ سلاح المهندسين بالجيش الأمريكي بناء قاعدة إنجرليك الجوية في ربيع 1951. خطط القوات الجوية الأمريكية في البداية لاستخدام القاعدة كنقطة طوارئ وموقع إصلاح للقـ.ـاذفات المتوسطة والثقـ.ـيلة.

وقعت القيادة العامة التركية والقوات الجوية الأمريكية اتفاقية استخدام مشترك للقاعدة الجوية الجديدة في ديسمبر 1954. في 21 فبراير 1955، سميت القاعدة رسمياً باسم قاعدة أضنة الجوية، لتستضيف الـ.ـسرب الجوي رقم 7216. أعيد تسميتها إلى “قاعدة إنجرليك الجوية” في 28 فبراير 1958.

المصدر: TRT عربي+ روسيا اليوم+ عربي21 والمعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *