لاجئون

تركيا تعلن 3 استثناءات جديدة من حظر التجوال الكلي

هيومن فويس

تركيا تعلن 3 استثناءات جديدة من حظر التجوال الكلي

بعد أن فرضت الحكومة التركية إغلاقًا كاملا وحظر تجول في كافة أنحاء البلاد، اعتباراً من يوم 29 نيسان/أبريل الجاري وحتى 17 أيار/مايو المقبل، ضمن نطاق تدابير مكافحة فيروس كورونا، صرّح وزير الداخلية سليمان صويلو عن تعليمات واستثناءات جديدة، من حظر التجوال الكلي،

وتتعلق هذه الاستثناءات بثلاث مسائل، وهي الصلاة في المساجد، ومن لديه موعد إقامة من الأجانب، بالإضافة لعمل المؤسسات الخيرية.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تصريحات للصحفيين اليوم الثلاثاء، أنه يُسمح بأداء الصلوات إضافة إلى صلاة الجمعة في المساجد خلال فترة الحظر

وأضاف أن الصلاة في المساجد ستكون ضمن شروط، “أن يؤدي المواطنون الصلاة في أقرب مسجد من مكان إقامتهم، وأن يكون التوجه إليه سيرا على الأقدام دون استخدام مركبة”، مشيرا إلى ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية الأخرى مثل ارتداء كمامة طبية والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي.

وحول الأجانب الذين لديهم موعد للتقديم على الإقامة، قال صويلو ” يحق للأجانب التحرك خلال فترة الحظر في نفس اليوم الذي لديهم فيه موعد للإقامة،

واشار إلى أنه يجب إبراز الطلب الإلكتروني ورسالة نصية أو بريد الكتروني يثبت تاريخ الموعد مع جواز السفر”، ومن الجدير بالذكر أنه لم يصدر أي تصريح بالنسبة لتحديث البيانات لحاملي بطاقة الحماية المؤقتة.

وفي ذات السياق أوضحت وزارة الداخلية في بيان، عبر موقعها الرسمي صباح اليوم الأربعاء، بأنه ” يحق للمؤسسات والجمعيات الاستمرار في تنفيذ أنشطتها الخيرية والإغاثية مثل توزيع الطرود والمواد الغذائية، وغيرها من الأنشطة التي يتم تنفيذها بالتنسيق مع مؤسسات الأوقاف vakıf، وذلك طيلة شهر رمضان المبارك وخلال أيام الحظر، بشكل يقتصر فقط على تاريخ ومكان تنفيذ الأنشطة الخيرية”.

وأفاد البيان بشروط لسير العمل “وأولها تقديم طلب رسمي للسطات الولائية (الوالي ورئيس البلدية)، يتضمن معلومات حول المؤسسة والنشاط الخيري المراد تنفيذه ونطاقه، بالإضافة لمعلومات عن الأفراد المتطوعين في النشاط”.

كما كشف صويلو “عن منع بيع المشروبات الكـ.ـحـ.ـولية خلال فترة الحظر في جميع أنحاء البلاد”، لافتا إلى قيامهم بتكثيف نقاط التفتيش في مداخل ومخارج المدن والتأكد من الالتزام بالحظر والتدابير الوقائية.

وجاء قرار الحظر في كلمة ألقاها أردوغان مساء الإثنين، عقب اجتماعه مع أعضاء الحكومة، في إطار تشديد الإجراءات الخاصة بكورونا في البلاد، بعد وصولها إلى أرقام قياسية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وأضاف أردوغان أنه خلال الحظر سيتم إيقاف التعليم المباشر في جميع الصفوف بدون استثناء وتأجيل الامتحانات.

كما أعلن الرئيس التركي عن منع السفر عبر المدن إلا بعد الحصول على إذن وستعمل وسائل المواصلات العامة بنصف الطاقة الاستيعابية، مشيرا إلى أنه لن يعتبر الحجز في الفنادق عذرا للسفر بين المدن أو لخرق حظر التجوال.

وبيّن أن الهدف من الحظر هو تخفيض عدد حالات الإصابة إلى مادون الـ5000 يوميا، وذلك بعد أن تجاوز عدد الإصابات اليومي 60 ألفا، وكانت السلطات قد بأت بتشديد الحظر الجزئي، قبل أن تشدده أمس إلى حظر تجوال كلي ولمدة 3 أسابيع.

المصدر : أورينت نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *