سياسة

عجز الأسد الاقتصادي يصل للألبان وبيلاروسيا تتدخل

هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أكدت مصادر مقربة من النظام السوري، ما تداولته وسائل إعلامية موالية للأسد قبل أيام، عن تدخل “بيلاروسيا” لإنقاذ الأسد المنهار اقتصادياً، ونوهت المصادر إلى إن بيلاروسيا شحنت لحكومة الأسد كميات كبيرة من المواد الغذائية الأولية جراء عجزه عن تأمينها.

وقال الإعلام الشبه رسمي، أمس/ الأحد، 19 شباط- فبراير، 2017، بان الأسواق السورية شهدت لأول مرة دخول بضائع من بيلاروسيا إلى المحال التجارية، بما فيها الألبان والأجبان، ومواد غذائية أخرى.

كما أكدت مصادر رسمية من بيلاروسيا ما تم تداوله، حيث أوضح رئيس المديرية العامة للنشاط الاقتصادي الخارجي التابع لوزارة الزراعة والأغذية في بيلاروسيا أليكسي بوغدانوف أن “8 حاويات ستصل قريبا لسوريا هي من منتجات الأجبان والألبان”.

وأضاف بوغدانوف، نقلاً عن موقع الاقتصادي التابع للأسد، أن “وزارة الزراعة البيلاروسية تخطط لإرسال وفد لإجراء مفاوضات في نيسان القادم، من المتوقع أن تختتم بتوقيع عقود مع الدولة السورية لتصدير الأغذية إليها”

وكان النظام السوري قد دخل منذ بداية عام 2017 بأزمة اقتصادية متعدد الأطراف، شملت الكهرباء والماء والمحروقات، وتعتبر أزمة المحروقات الأشد فتكاً بالمدنيين القاطنين مناطق سيطرة الأسد، بعد أن تحولت أزمات الكهرباء والغاز إلى معاناة يومية متداولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *