عاجل

كاد يتحول لمـ.ـواجهة.. أول صـ.ــدام بين الجـ.ـيش الأمريكي والثـ.ـوري الإيراني وإطلاق نـ.ـار

هيومن فويس

كادت تتحول لمـ.ـواجهة.. أول صـ.ــدام بين الجـ.ـيش الأمريكي والثـ.ـوري الإيراني وإطلاق نـ.ـار

أعلنت وزارة الدفـ.ـاع الأمريكية أن سـ.ـفينة عسـ.ـكرية تابعة لها أطلـ.ـقت أعيـ.ـرة نـ.ـارية تحـ.ـذيرية خلال اقتراب 3 زوارق للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني منها في مياه الخليج.

وأوضح الجيـ.ـش الأمريكي، في بيان أصدره مساء اليوم الثلاثاء، أن 3 زوارق تابعة للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيـ.ـراني اقتربت من سفينة “Ferebolt” العسـ.ـكرية وقـ.ـارب دوريـ.ـات أمريكي كان يرافقها في مياه الخليج.

وذكر البيان أن “الأطـ.ـقم الأمريكية أطلقت عدة تحـ.ـذيرات عبر أجـ.ـهزة اتصال الراديو ومكـ.ـبرات الصوت، لكن سفن الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني واصلت المـ.ـناورات من مسافة قريبة”.

وأضاف أن “طاقم سفينة Firebolt أطلق من ثم أعـ.ـيرة تحـ.ـذيرية لتبتعد سـ.ـفن الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني إلى مسافة آمـ.ـنة من السفينـ.ـتين الأمريكـ.ـيتين”.

أكد المتحدث باسم الحـ.ـكومة الإيرانية علی ربیـ.ـعی أن التسجـ.ـيل الصوتي المسـ.ـرب لوزير الخارجية محمد جـ.ـواد ظريف تمت سـ.ـرقته، وأن الرئيس حسن روحاني أمر وزير الاستـ.ـخبارات بمعرفة من سـ.ـرق الملف.

ووصف المتحدث سـ.ـرقة الملف الصوتي بأنها “مـ.ـؤامرة ضـ.ـد الحكومة والنظام والمصـ.ـالح الوطنية الإيرانية”.

وأضاف ربیعی أن الحكومة بانتظار عودة ظـ.ـريف إلى إيران لتقديم إفـ.ـادة حول ما جاء في التسـ.ـريب.

وأمس الاثنين علقت الخارجية الإيرانية على الملف الصوتي المـ.ـسرب تطرق فيه ظـ.ـريف إلى “سيـ.ـطرة قاسـ.ـم سليـ.ـماني على الوزارة”.

مشيرة إلى أن هذا “ملف مـ.ـجزأ ومجموعة مخـ.ـتارة من محادثة داخلية مدتها 7 ساعات لا تعـ.ـكس بأي حال من الأحوال مستـ.ـوى الاحتـ.ـرام والمـ.ـديح الكبير والتقدير الذي تحـ.ـدث به وزير الخارجية” حول سـ.ـليماني.

في تصريح هو الأخطـ.ـر إيرانيا، هاجـ.ـم كبير المستشارين لقائد الحرس الثوري الإيراني، غلام حـ.ـسين غيب بور، وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بسبب زيارته المـ.ـفاجئة إلى فرنسا التي كانت تحتضن اجـ.ـتماعا لقادة مجموعة الدول السبع.

وقال القيـ.ـادي في الحرس الثـ.ـوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، 27 آب، 2019، خلال مهرجان “الموظف الـ.ـثوري الإسـ.ـلامي”، الذي نظمته قوات التعبـ.ـئة “الباسـ.ـيج” إن: “بعض الرحلات الخارجية إلى القـ.ـمم الأجنبية تكون بدافع اليـ.ـأس، ونأمل ألا يكون بعض مسؤولينا قد تعرضوا لهـ.ـزيمة لا سمـ.ـح الله”، بحسب وكالة أنباء “انتـ.ـخاب” المحلية.

وأضاف المسؤول الإيراني الذي هاجــ.ـم وزير خارجية بلاده: “من المـ.ـؤسف أنه في بعض الأحيان توجد سلـ.ـوكيات تفوح منها رائحة الـ.ـخـ.ـيانة، وعلى الحكومات واجب التعامل مع الفساد، وكذلك الأمر بالنسبة للناس”.

واعتبر القيـ.ـادي في الحـ.ـرس الثوري الإيراني، أن الزيارة السـ.ـريعة إلى فرنسا لحـ.ـضور اجتماعات مجموعة الدول السبع والعودة منها بنفس الشكل أمر مثـ.ـير، قائلا: “أتمنى ألا يلـ.ـوي الأجانب أيدينا”.

وانـ.ـتقد القـ.ـائد بالحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني حجم الفـ.ـساد في بلاده، قائلا: “يجب على الحكومة أن تطـ.ـهر نفسها باستمرار، لأن وجود عنصـ.ـر فاسـ.ـد في مؤسسة سيـ.ـطغى على كامل المسـ.ـاحة”.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، زار وزير الخارجية الإيراني “جواد ظـ.ـريف” باريس بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمناقشة الجمود الدبلوماسي بشأن مستقبل الاتفـ.ـاق النـ.ـووي الإيراني بعد خروج الولايات المتحدة منه وفـ.ـرض واشنـ.ـطن عقـ.ـوبات على طهران وموقف الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق من كل ذلك.

صانع الـ”بيرقدار” التركية يرد على أمريكا.. هذا ما سنفعله

رد المدير الفني لشركة “بايكار” للصناعات الدفاعية التركية، سلجوق بيرقدار، على قرار الولايات المتحدة الأمريكية استبعاد تركيا من برنامج مقاتلات F-35.

وشدد بيرقدار أن الطائرة المقاتلة بدون طيار التي تعمل تركيا على تصنيعها ستنفذ أولى طلعاتها الجوية بحلول عام 2023.

كلام بيرقدار جاء خلال مقطع فيديو نشره على حسابه في “إنستغرام”، شدد فيه أنه “حتى ولو بدا هذا القرار سلبيا، إلا أنه في النهاية ربما يكون في صالح صناعاتنا الدفاعية المحلية”.

ونوّه أن “أي نظام طائرات نشتريه من الخارج سيجعلنا معرضين لقيود خطيرة على صعيد الاستخدام مستقبلًا”.

وأضاف “أنظمة هذه الطائرات الأجنبية تحوي على العشرات من الحواسيب المسؤولة عن المهام والرحلات وإلكترونيات الطيران، ولا يمكن الإحاطة بكل هذه التفاصيل”.

وأكد بيرقدار أن مشروع المقاتلة المحلية “سيضمن لنا استخدامها بشكل مؤكد مستقبلًا، بخلاف الأجنبية التي ستكون أنظمتها محاطة بقيود تؤثر سلبًا على حرية الاستخدام”.

وقارن بيرقدار بين مقاتلات F-35 والطائرة الحربية بدون طيار التي تصنّعها تركيا، مشيرًا إلى أن النموذج التركي “سيكون تكاليف توريده وشتغيله وصيانته واستمراريته أقل من تكاليف المقاتلة الأمريكية”.

وفي السياق ذاته، أشار إلى اكتمال طائرة “أقنجي” التي تم العمل عليها طيلة السنوات الخمسة الأخيرة أصبح قريبا.

وأكد أن شركة “بايكار” وضعت عام 2023 هدفا لتقوم المقاتلة المحلية أولى طلعاتها الجوية.

يُشار إلى أن مسؤولا أمريكيا، قال أمس الأربعاء، إن “واشنطن أخطرت تركيا بإخراجها رسميا من برنامج إنتاج مقاتلات F-35”.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا إحدى الدول المشاركة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

والأربعاء الماضي قال بيرقدار إن شركة “بايكار” التي يديرها وصلت إلى مراحل تكنولوجية متقدمة في مجال تصنيع الطائرات المسيرة، لافتا إلى أن “الصحافة العالمية تحسد تركيا يوميا على إنجازاتها في هذا المجال”.

كلام بيرقدار جاء في بيان نشره على حسابه في “تويتر”، تعليقا على قرار كندا حظر توريد المنتجات الدفاعية إلى تركيا.

وأضاف بيرقدار أن “المسيرات التركية تمتلك ما يقرب من 40 جهاز كمبيوتر داخلها، حيث إننا نقوم بتطويرها وفق تصاميم وطنية كاملة، بدءا من المكونات الأساسية ووصولا إلى البرامج والأجهزة الإلكترونية، ومن الديناميكا الهوائية إلى الميكانيكا”.

وتابع “نحن ننتج المسيرات بمساهمة محلية تصل إلى 93%، وهذا يمثل رقما قياسيا في العالم”، لافتا إلى أن “الصحافة العالمية تحسدنا كل يوم تقريبا على إنجازات المسيرات التركية التي رفعت علم بلادنا عاليا بوصولها إلى أعلى المستويات المتقدمة في التكنولوجيا”.

المصدر: رويترز ووكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *