ميديا

قصي خولي يبكي الملايين بعد وفاة والدته شاهد

هيومن فويس

قصي خولي يبكي الملايين بعد وفاة والدته شاهد

تفاعل متابعو مسلسل “2020” مع مشهد وفاة الحاجة ضحى بالحلقة الخامسة عشرة، وأثنى الجمهور على مهارة أداء الممثل السّوري قصي خولي الذي يؤدي دور “صافي” بالمشروع الدرامي.

وأبهرت الفنانة اللبنانية رندة كعدي المشاهدين بإتقان دور الأم في العمل الذي يروي قصة النقيب سما (نادين نسيب نجيم) التي تبحث عن قاتل شقيقها، فتدخل الحارة حيث يسكن صافي (قصي خولي). تطلّ “أم صافي” بعاطفة الأم الصادقة التي تخاف على أولادها وتحاول حمايتهم من مصائب الحياة.

وبعد خلاف “صافي” مع شقيقه “يزن” (جنيد زين الدين) المتهم بقتل شقيق النقيب “سما”، تحاول والدتهم الحاجة ضحى فض النزاع بينهما، لكنها تفشل بذلك خصوصا بعد أن أخبرها “صافي” بحقيقة تعاطي شقيقه المواد المخدرة، لتنهار “أم صافي” بمشهد مؤثر وأداء تمثيلي مُتقن وتسقط على الأرض.

بعد ذلك، توقف قلب الحاجة ضحى قبل أن يتمكن صافي من إسعافها، ووصلت إلى المستشفى متوفاة.

وأشاد المتابعون بـ قصي خولي من خلال مشهد وفاة والدته، معتبرين أن الفنان السّوري مثله باحتراف. ليدخل في نوبة بكاء وانهيار شديدة متأثرا بوفاتها ورحيلها.

وفي مشهد مؤثر جدا، عاد “صافي” للمنزل للمرة الأولى بعد وفاة والدته، وأثار الحزن في قلوب المشاهدين، تحديدا بعد حديثه معها، والاعتناء بنبتتها المفضلة: “وينك يا إمي.. أنا جوعان”.

وبدأ المغردون بعد عرض الحلقة على منصة “شاهد”، بنشر تغريداتهم التي أثنت على أحداث الحلقة وأداء قصي خولي، فكتب أحدهم: “ياعفو الله الحلقه ١٥ من مسلسل ٢٠٢٠ عباره عن شهقه”.

وعلق آخرون على بكاء قصي خولي، فكتب متابع: “ما تبكيش صافي.. دموعك حرقولي قلبي”، وكتب آخر: “كمية الدموع اللي بحلقة 15 مو طبيعية، اتابع واشاهق بكاء، وش هالتمثيل والإبداع العظيم، راح نشتاق للحجة بس حياة يوم تدخل غرفة رسميه وتتخبى ورا الباب شد أعصاب وتوتر ابغى الحلقه ١٦ بسرعه”.

ويعدّ قصي خولي واحدا من أبرز نجوم جيله؛ إذ استطاع أن يؤدي دوره باحترافية تنسي المشاهد أنه ممثل، ومع تقدم حلقات مسلسل “2020”، بدأت شخصية “صافي” التي يؤديها النجم السوري تظهر بشكل أوضح.

المصدر: فوشيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *