المرأة والصحة

ماذا يحدث لجسم الصائم عند تناول لحم البقر ولحم الخروف

هيومن فويس

ماذا يحدث لجسم الصائم عند تناول لحم البقر ولحم الخروف

لحم البقر ولحم الخروف مكونان رئيسيان في العديد من الأطباق والوصفات في عالمنا العربي، وهي تؤكل مشوية ومسلوقة ومقلية ومع الأرز والخبز واليخنة وغيرها، فماذا يحدث لجسم الصائم عند تناول لحم البقر ولحم الخروف؟

اخترنا تقديم لحم البقر ولحم الخروف في تقرير واحد حتى نقارن بينهما، ونوضح ميزات كل نوع.

وبداية نتعرف على المكونات الغذائية، التي يزودنا بها 100 غرام من لحم البقر، وهي بشكل تقريبي:

السعرات الحرارية: 217 سعرة.
البروتين: 26 غراما.

الدهون: 12 غراما.
الكوليسترول: 78 ميليغرام.

ثم ننتقل إلى المكونات الغذائية، التي يزودنا بها 100 غرام من لحم الخروف، وهي بشكل تقريبي:

السعرات الحرارية: 258 سعرة.
البروتين: 25 غراما.

دهون: 17 غراما.
الكوليسترول: 106 ميليغرامات.

لحم البقر ولحم العجل

يأتي “لحم العجل” (Veal) من الماشية الصغيرة، تتراوح أعمارها عادة ما بين 6 إلى 7 أشهر. و”لحم البقر” (beef) يأتي عادة من عمر سنة وأكثر. في حين أن لحم العجل ولحم البقر كلاهما من اللحوم الحمراء، لكن لحم البقر يكون لونه أغمق.

لحم العجل له ملمس أنعم، وهو أسهل في الهضم عند مقارنته بلحم البقر، ونسبة الكوليسترول في لحم العجل أعلى.

لحم الخروف ولحم الضأن
“لحم الضأن” (Mutton) هو لحم الماشية التي يقل عمرها عن 12 شهرا. “لحم الخروف” (Lamb) هو من الماشية التي عمرها سنة وأكثر.

يعتبر لحم البقر ولحم الخروف غير المعالج والمطبوخ بشكل معتدل، عند تناوله باعتدال، صحيا، خاصة في سياق نمط حياة صحي ونظام غذائي متوازن.

بالنسبة للحم الخروف ولتقليل محتواه من الدهون والكوليسترول ينصح باختيار القطع الخالية من الدهون.

 

المقلاة الهوائية حلم لمحبي الطهي.. 10 أخطاء نرتكبها عند استخدامها

 أصبحت المقلاة الهوائية خيارا مناسبا للبعض لأن بها العديد من المميزات، أهمها قدرتها على قلي الطعام بدون استخدام زيت. باستثناء عيوب المقالي الهوائية صغيرة الحجم، فإن قائمة الأطعمة التي يمكن طهيها باستخدام المقلاة الهوائية تبدو لا حصر لها.

هي تعتبر حلم من يحب الطبخ، وحلما أجمل لمن لا يحب الطبخ، لكن هناك بعض الأخطاء التي نقع فيها عند استخدام المقلاة الهوائية، هنا نحاول التعرف على تلك الأخطاء لنستمتع بتجربة طهي أجمل ومأكولات أشهى.

شراء المقلاة الخطأ
يجب أن نضع في الاعتبار، عند شراء المقلاة الهوائية، الاستخدامات التي نرغب بها، وكمية الطعام التي ستطهى فيها. يشتري البعض مقلاة بحجم صغير، ثم يكتشفون أنهم كعائلة كبيرة بحاجة لمقلاة بسلة طعام أكبر، حتى لا يقضوا وقتا إضافيا في طهي الطعام على دفعات.

بالإضافة إلى الحجم، هناك أيضا نماذج مختلفة من المقالي الهوائية، منها على شكل سلة، ومنها المصممة على طراز الفرن.

وتشغل المقالي الهوائية ذات السلة مساحة أقل، وتسخن الطعام بشكل أسرع ولا تسخن المطبخ بالكامل، في حين أن المقالي الهوائية المصممة على طراز الفرن لها وظائف أكثر مثل “الخبز والتحميص والشواء” كما أنها تتيح رؤية الطعام بالداخل اثناء الطهي.

وضع الكثير من الطعام في سلة المقلاة يجعل الطعام رطبا بدلا من أن يصبح مقرمشا (غيتي إيميجز)
تكديس الطعام
ورغم أنه يبدو من المغري وضع جميع المكونات في المقلاة الهوائية مرة واحدة على أمل طهي الطعام بسرعة، فإنه يجب تجنب ملء سلة المقلاة الهوائية بشكل زائد، لأن طريقة التسخين تعتمد على تدوير الهواء الساخن حول السلة

لذلك يجب إفساح المجال للهواء الساخن لكي يصل لكل مكون من جميع الجوانب. بالإضافة إلى ذلك وضع الكثير من الطعام في السلة يجعل الطعام رطبا بدلا من أن يصبح مقرمشا.

الطعام المبلل
في بعض الأحيان لا نجفف الأطعمة قبل وضعها في المقلاة الهوائية. وعندما نترك سطح الأطعمة مبللا لا يطهى الطعام بشكل جيد

وربما لا نحصل على القرمشة المطلوبة، لذلك يجب أن نجفف سطح اللحوم والخضراوات عن طريق التربيت عليها بمناشف ورقية قبل طهيها.

عدم تنظيف المقلاة بشكل صحيح

من الضروري تنظيف المقلاة جيدا، خاصة عند الاستخدام المتكرر. لحسن الحظ يمكن غسل العديد من أجزاء المقلاة الهوائية في غسالة الأطباق.

في بعض الأحيان يجب تنظيف الجسم الرئيسي للمقلاة لإزالة بقايا الدهون والطعام التي تتراكم وتتسبب في انبعاث دخان من المقلاة أثناء الطهي.

يتسبب عدم التنظيف الجيد للمقلاة الهوائية في انتقال النكهات السابقة وبقايا الطعام إلى الوجبة الجديدة.

عدم تسخين المقلاة الهوائية

قد يؤدي نسيان التسخين المسبق للمقلاة الهوائية إلى عدم طهي الطعام جيدا. لأفضل نتيجة يجب ضبط المقلاة الهوائية على درجة الحرارة المناسبة لبضع دقائق قبل وضع الطعام في السلة الخاصة بها.

التسخين المسبق يجعل الطعام يطهى بالتساوي ويحافظ على القرمشة المطلوبة.

استخدام المقلاة الهوائية للطعام المقلي فقط

غالبا ما يتعامل الناس مع المقلاة الهوائية فقط لقلي الطعام، لكنها في الواقع فرن حراري أيضا، مما يعني أنه يمكننا استعمالها في الطهي والخبز وصنع الأطعمة المشوية أيضا.

يمكن استعمالها كفرن حراري صغير لإعداد وجبات سريعة مثل صدور الدجاج أو شرائح اللحم أو شطائر الجبن المشوي أو حتى إعادة تسخين بقايا الوجبات السابقة.

عدم تقليب البروتينات أثناء الطهي

من الأخطاء الشائعة عند استخدام المقلاة الهوائية عدم تقليب البروتينات مثل قطع الدجاج أو اللحوم أو الأسماك. وسوف يعمل تقليب البروتينات على طهيها بشكل متساو.

بالنسبة للبروتينات ذات السماكة غير المتساوية، ينصح خبراء الطهي بطيها لتكوين حجم أكثر اتساقا وضمان طهي متساو.

على عكس طرق القلي التقليدية تساعد المقلاة الهوائية في استخدام أقل قدر من الدهون (بيكسابي)
عدم استخدام المقلاة الهوائية في الخبز

يقول خبراء الطهي إن المقالي الهوائية جيدة جدا في الخبز، ويمكن أن نصنع بها الكعك والحلويات. لكن يجب التأكد من نظافتها قدر الإمكان حتى لا تنتقل أي نكهات غير مرغوب فيها إلى الحلويات أو المعجنات.

عدم استخدام الزيت أبدا

رغم أننا لا نحتاج إلى الزيت أثناء طهي الطعام في المقلاة الهوائية، لكن يمكن استخدام القليل من الزيت لتغطية بعض الأطعمة لجعلها مقرمشة أكثر. وقد يبدو الطهي بدون استخدام زيت نهائيا صحيا وجذابا، لكن الدهون تعزز اللون البني وتساعد على هشاشة الطعام.

لذلك ينصح خبراء الطهي بدهن السطح الخارجي للطعام بالقليل من الزيت بشكل متساو قبل الطهي.وضع الطعام الخفيف دون وزن كاف فوقه

نظرا لأن المقلاة الهوائية تعمل عن طريق تدوير الهواء الساخن بسرعات عالية لطهي الطعام

يجب التأكد من أن الطعام بداخلها له وزن كافٍ حتى لا تحركه المروحة. على سبيل المثال عند طهي شرائح الجزر أو خبز التورتيلا، يفضل أن نضع فوقه قطع الدجاج أو اللحوم لتثبيته.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *