عاجل

بايدن يتحرك باتجاه تركيا.. وموعد كبير على الأبواب

هيومن فويس

بايدن يتحرك باتجاه تركيا.. وموعد كبير على الأبواب

أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة اتصالا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، كان الأول منذ تولي بايدن الرئاسة في الـ20 من يناير الماضي.

وأعقب الاتصال الهاتفي بيان مقتضب عن البيت الأبيض، تحدث عن الإطار العام للحوار الذي دار بين الزعيمين.

وكتب البيت الأبيض أن بايدن أعرب لأردوغان “عن اهتمامه بعلاقات ثنائية بناءة تشمل مجالات تعاون موسع وإدارة فعالة للخلافات”.

واتفق الزعيمان على عقد اجتماع ثنائي على هامش قمة الناتو المقررة في يونيو المقبل، لمناقشة النطاق الكامل للقضايا الثنائية والإقليمية.

وجاء الاتصال غداة الإعلان عن إقصاء تركيا رسميا من مشروع تطوير المقاتلة “أف – 35″ الأمريكية، والحديث عن عزم بايدن على الاعتراف بـ”إبادة الأرمن”.

جدير بالذكر أن العلاقات بين الجانبين شهدت توترا شديدا في الآونة الأخيرة.

رد المدير الفني لشركة “بايكار” للصناعات الدفاعية التركية، سلجوق بيرقدار، على قرار الولايات المتحدة الأمريكية استبعاد تركيا من برنامج مقاتلات F-35.

وشدد بيرقدار أن الطائرة المقاتلة بدون طيار التي تعمل تركيا على تصنيعها ستنفذ أولى طلعاتها الجوية بحلول عام 2023.

كلام بيرقدار جاء خلال مقطع فيديو نشره على حسابه في “إنستغرام”، شدد فيه أنه “حتى ولو بدا هذا القرار سلبيا، إلا أنه في النهاية ربما يكون في صالح صناعاتنا الدفاعية المحلية”.

ونوّه أن “أي نظام طائرات نشتريه من الخارج سيجعلنا معرضين لقيود خطيرة على صعيد الاستخدام مستقبلًا”.

وأضاف “أنظمة هذه الطائرات الأجنبية تحوي على العشرات من الحواسيب المسؤولة عن المهام والرحلات وإلكترونيات الطيران، ولا يمكن الإحاطة بكل هذه التفاصيل”.

وأكد بيرقدار أن مشروع المقاتلة المحلية “سيضمن لنا استخدامها بشكل مؤكد مستقبلًا، بخلاف الأجنبية التي ستكون أنظمتها محاطة بقيود تؤثر سلبًا على حرية الاستخدام”.

وقارن بيرقدار بين مقاتلات F-35 والطائرة الحربية بدون طيار التي تصنّعها تركيا، مشيرًا إلى أن النموذج التركي “سيكون تكاليف توريده وشتغيله وصيانته واستمراريته أقل من تكاليف المقاتلة الأمريكية”.

وفي السياق ذاته، أشار إلى اكتمال طائرة “أقنجي” التي تم العمل عليها طيلة السنوات الخمسة الأخيرة أصبح قريبا.

وأكد أن شركة “بايكار” وضعت عام 2023 هدفا لتقوم المقاتلة المحلية أولى طلعاتها الجوية.

يُشار إلى أن مسؤولا أمريكيا، قال أمس الأربعاء، إن “واشنطن أخطرت تركيا بإخراجها رسميا من برنامج إنتاج مقاتلات F-35”.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا إحدى الدول المشاركة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

والأربعاء الماضي قال بيرقدار إن شركة “بايكار” التي يديرها وصلت إلى مراحل تكنولوجية متقدمة في مجال تصنيع الطائرات المسيرة، لافتا إلى أن “الصحافة العالمية تحسد تركيا يوميا على إنجازاتها في هذا المجال”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *