سياسة

ما هدفه؟.. بشار الأسد يصدر قانونا جديدا يستهدف فيه السوريين

هيومن فويس

ما هدفه؟.. بشار الأسد يصدر قانونا جديدا يستهدف فيه السوريين

وذكرت وكالة “سانا” الناطقة باسم النظام، أن القانون الجديد (رقم 17 للعام 2021) يهدف إلى “تحقيق العدالة في تحصيل الرسوم العقارية استنادا إلى الأسعار الرائجة للعقارات وتطوير الخدمات العقارية وتقديمها إلكترونيا”.

وأشارت إلى أن القانون سيعدل قيمة رسوم الخدمات العقارية لمواكبة الأسعار الراهنة للعقارات، لمضي سنوات طويلة على الرسوم القديمة، وتزايد الفجوة في أسعار العقارات حينها وأسعارها بالوقت الحالي.

وحددت مواد القانون الجديد قيمة رسوم المعاملات العقارية التي يجب دفعها عند الرغبة في الحصول على خدمة التسجيل العقاري، وذلك على أساس القيمة الرائجة للوحدات العقارية التي تعتمدها وزارة المالية وفق مجموعة من النسب المحددة.

واشترطت أن يستوفى ثلث هذه الرسوم في حال استناد التسجيل العقاري إلى عدة حالات، منها “صك غير قابل للعزل، حكم قطعي صادر في دعوى تم تسجيل إشارتها قبل نفاذ القانونواقعة وفاة المورث في معاملات الانتقال وتسجيل حق الانتفاع”.

وأشارت المواد إلى وجوب استيفاء رسم طابع مالي بنسبة 5% من مقدار الرسوم المنصوص عليها في القانون، ورسم إدارة محلية بنسبة 10% من مقدار الرسوم المذكورة.

ويعد القانون الجديد نافذًا من تاريخ 3 أيار 2021، وسيتم بناء عليه إنهاء العمل بالقانون رقم “429” لعام 1948 وتعديلاته.
وفي 25 من آذار الماضي

أقر قانون “ضريبة البيوع العقارية”، الذي يعتمد على استيفاء الضريبة على العقارات المباعة بالاعتماد على قيمتها الرائجة، بدلًا من القيمة المعتمدة في السجلات المالية، بحسب ما نقلته وكالة “سانا”.

مقاس موبايل
وذكر قانونيين سوريين وقتها، إن الغاية من إقرار القانون هو زيادة الحصيلة الضريبية من بيوع العقارات التي ستؤدي إلى رفد خزينة الدولة بأرقام خيالية.

اقرأ أيضا: ** أخت العرب عأخت روسيا عأخت الصين.. زعيم عربي يفقد أعـ.ـصابه ويبدأ وصلة شتـ.ـائم(تسجيل مسـ.ـرب)

أظهر مقطع صوتي مسرب، رئيس السلـ.ـطة الفلسطينية محـ.ـمود عباس “أبو مازن”، وهو يستـ.ـخدم الفاظ غير لائـ.ـقة لشتـ.ـم الدول العربية والصـ.ـين وروسيا والولايات المتحدة

مقاس موبايل
من خلال جلسة اللجنة المركزية لحركة فتح التي عقـ.ـدت يوم الاثنين الموافق 19 ابريل 2021.

وأظهر المقطع الصوتي المسرب، “عباس” وهو يـ.ـفقد أعصـ.ـابه، عقب تقـ.ـديرات أعضـ.ـاء اللجنة المركزية لنتائج الانتخابات التشـ.ـريعية المعلن إجـ.ـرائها في شهر مايو القادم

مما أقر غالبية أعضاء اللجنة خلال الاجتماع مع “عباس” على أن القائمة التي تمثل “محمود عباس” وأعضـ.ـائه لن تحصل على 50 %، الأمر الذي جاء مخالفاً لتوقعته وجعله يفقد السيطـ.ـرة.

محمود عباس يستخدم الشـ.ـتائم النابية
ويستخدم “عباس” خلال اجتماعاته التنظيمية والسياسية بالشتائم النابية، بل وصل إلى شـ.ـتم أعضـ.ـائه ورفقائه في حركة فتح بإبنائهم وأماتهم وأبائهم، كما حصل مع القيادي الفلسطيني ناصر القدوة.

الإعلان عن طرد ناصر القدوة من حركة فتح
صرح القيادي عدلي صادق، عن بعض خـ.ـبايا الاجتماع للجنة المركزية بحركة فتح، وعن تفاصيل ما حدث : “أراد الإعلان عن طرد ناصر القدوة من حركة فتح

وشتم والده الأستاذ جرير القدوة، وشتم آباء ثلاثة أعضاء من اللجنة المركزية من سكان مدينة غزة، قائلاً : “روحوا انقـ.ـلعوا على غزة شو بتعملوا هون؟ وزعم في نهاية حديثه، أن له في ياسر عرفات أكثر من ناصر القدوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *