دراسات

تركيا تفاجئ العالم.. مسيرة بيرقدار أصبحت طائرة مقاتلة

طائرة بيرقدار

هيومن فويس

تركيا تفاجئ العالم.. مسيرة بيرقدار أصبحت طائـ.ـرة مـ.ـقـ.ـاتلة

حتى منتصف العقد الماضي تقريبا (عام 2015)، كانت الدرونـ.ـز الأمريكية تمتلك هـ.ـيمنة مطلقة على سمـ.ـاوات العالم، هيـ.ـمنة بدأت منذ اللحظة التي أطلقـ.ـت فيها واشنطن أول هجـ.ـوم مسـ.ـجل بالدرونـ.ـز المسـ.ـلحة في أفغانستان عام 2001.

لكن ذلك تغير خلال الأعوام الخمس الأخيرة مع تحقيق العديد من القـ.ـوى الأخرى اختـ.ـراقات في مجال تصـ.ـنيع الدرونز وفي مقدمتها الصين وتركيا التي تعد اليوم أحد أبرز القوى العـ.ـالمية في هذا المجال.

وفي تطور ملفت، قال سلجوق بيرقـ.ـدار، المدير الفني لشركة “بايكار” التركية المختصة بالصناعات الدفاعية، إنهم يهدفون لتنفيذ أول طلعة جوية للنموذج الأولي من مشروع الطائرة المقـ.ـاتلة من دون طيار محلية الصنع عام 2023.

جاء ذلك في مقطع مرئي نشره، الخميس، عبر حسابه على إنستغرام، تعليقا على اسـ.ـتبعاد الولايات المتحدة لتركيا من برنامج مقـ.ـاتلات “أف-35”.

وأكد بيرقدار أن عدم إمداد بلاده بمقـ.ـاتلات “أف-35” ربما يكون لصالح الصناعات الدفـ.ـاعية المحلية، حتى لو بدا وكأنه أمر سيئ في الوقت الراهن.

وأوضح أن المنصة المحلية التي سيطورونها ستكون تكاليف توريدها وتشغيلها وصيـ.ـانتها واسـ.ـتمراريتها أقل من تكاليف مـ.ـقاتلات “أف-35”.

وأفاد بأن أي نظام طيران سيتم شراؤه من خارج تركيا سيجعلهم معرضـ.ـين لقيود خطيـ.ـرة من حيث الاستخدام المستقل.

وأوضح أن هذه الأنظمة تحتوي على العشرات من الحواسيب المسؤولة عن المهام والرحلات وإلكترونيات الطيران، التي لا يستطيعون الإحاطة بها بشكل كامل.

وأضاف: “إذا وضعنـ.ـا في الحسبان قـ.ـيود الاستخدام المحتملة مع مثل هذه الأنظمة، فإن منصة المقـ.ـاتلة المحـ.ـلية ستوفر لنا الاستخدام المستقل”.

وأشار بيرقدار أنهم قاموا مؤخرا في “بايكار” بتسريع مشـ.ـروع الطائرة المقـ.ـاتلة من دون طيار، وذلك مع اكتمال منـ.ـصة “أقينـ.ـجي” التي عملوا عليها خلال السنوات الخمس الأخيرة.

آقينجي، وهي مركبة جوية قتـ.ـالية غير مأهـ.ـولة تطير على ارتفاع عالٍ، ويقوم بتطويرها شركة “بايكار” (بالتركية: Baykar Savunma)‏ التركية لتصنيع الطائرات بدون طيار للتصنيع الدفاعي.

وفقًا لتقارير وسائل الإعلام، فإن آقنجـ.ي تزن 4.5 طناً، قادرة على نشر حـ.ـمولة 1.5 طن تقريبًا مع هيكل طـ.ـائرة مجهز بمحركين توربينيـ.ـين.

صـ.ـدمت الصور الأولى للطائرة بدون طيار تقارير وسائل الإعلام في يونيو 2018. بدأ تشغيل المحرك في أغسطس 2019 بمحرك توربيـ.ـني أوكراني Ivchenko-Progress AI-450C.

أُجريَ أول اختبار لمحرك الطائرات بدون طيـ.ـار في 1 سبتمبر 2019. بعد الانتهاء من الاختبارات الفنية الأخرى، تم نقل الطائرة إلى قيادة مطار جورلو التابع للجيـ.ـش التركي.

بعد تجارب الإقـ.ـلاع الآلية، قامت الطائرات بدون طيار برحلتها الأولى . في 6 ديسمبر 2019. بعد الرحلة التجريبية التي استمرت 16 دقيقة ، هبطــ.ت بنجاح.

ولفت إلى أن هدفهم هو تنفيذ أول طلـ.ـعة جوية للنموذج الأولي للمقـ.ـاتلة من دون طيار عام 2023.

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريـ.ـكية، أن بلاده أخـ.ـطرت تركيا بإخراجها رسميا من برنامج إنتاج مقـ.ـاتلات “إف-35“.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء عن المسؤول ،الذي فضل عدم كشف اسمه، أن الإخـ.ـطار يشير إلى فسخ مذكرة التفـ.ـاهم المشتركة المفـ.ـتوحة لتوقيع المشاركين بالبرنامج في 2006.

والتي وقعت عليها تركيا يوم 26 كانون ثاني/ يناير 2007، وعدم ضم تركيا لمذكرة التفاهم الجديدة.

وقال المسؤول إن مذكرة 2006 تم تحديثها مع الشركاء الثمانية المتبقين ولم يتم ضم مشاركين جدد إلى البرنامج.

تجدر الإشـ.ـارة إلى أن تركيا إحدى الدول المشاركة في مشـ.ـروع تصـ.ـنيع المقـ.ــاتلة المذكورة، ودفعت نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وإلى جانب تركيا تتكون الدول المشاركة في البرنامج من الولايات المتحدة والممـ.ـلكة المتحدة وإيطاليا وهولندا وأستراليا والدنمارك وكندا والنرويج.

وفي تموز/ يوليو 2019، علقت الولايات المتحدة شراكة تركيا في المشروع بسبب تسـ.ـلمها منظـ.ـومة الدفـ.ـاع الصـ.ـاروخي الروسية “إس 400”.

وقررت تركيا في 2017، شراء منظومة “إس 400 ” الصـ.ـاروخية من روسيا، بعد تعـ.ـثر جهودها المطولة في شراء أنظـ.ـمة الدفاع الجـ.ـوية “باتريوت” من الولايات المتحدة، بحسب المصدر نـ.ـفسه.

تتجاوز الدرونـ.ـز الجديدة في تركيا إذن حد كونها مجرد سـ.ـلاح عسـ.ـكري أو حتى قضية سياسية لتتحول إلى موضوع لحمـ.ـاس الشعبي الوطـ.ـني بالأساس.

وهو توجه يبدو أن الحكومة التركية قررت تبنـ.ـيه منذ منتصف العقد الماضي، وتحديدا منذ اللحظة التي قرر فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يجعل تطوير صـ.ـناعة الدفـ.ـاع الوطنية أحد أولوياته الرئيسية ويسن إصلاحات دستورية لهذا الغرض تم إقرارها خلال الاستفتاء على الدستور التركي في شهر إبريل/ نيسان 2016.

وتم بموجبها منح سلطة الإشـ.ـراف على صناعة الدفـ.ـاع والمشتريات الدفـ.ـاعية للرئاسة، ليكتمل بذلك الإطار القانوني لمشروع “أردوغان” لإنتاج الأسـ.ـلحة محلية الصنع.

غير أن طموحات تركيا لإنتاج الأسـ.ـلحة محليا تسبق هذه اللحظة بكثير، فمنذ سبعينيات القرن الماضي، كان لدى المسؤولين الأتراك شكوك كبـ.ـيرة حول الآثار السـ.ـلبية للاعتماد على الأسـ.ـلحة الأمريكية والغربية.

وهو شعور تعـ.ـزز بشكل واضح خلال الأعوام الأخيرة بعد أن رفـ.ـضت هذه الدول العديد من الطلبات التركية للحصول على أسلـ.ـحة متطورة.

كما حدث في عام 2014 حين رفض الكونغرس الأمريكي نقل فرقاطتين من طراز “أوليفر هازارد بيري” إلى تركيا بسبب موقف أنقرة العـ.ـدائي تجاه إسرائيل.

والأهم من ذلك الحظـ.ـر طويل الأمد الذي فرضته الولايات المتحدة على تصدير الطائرات بدون طيار للعديد من الدول وفي مقدمتها تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *