لاجئون

هــــــام/ أسماء مراكز المساعدات المالية والغذائية للمحتاجين في تركيا خلال شهر رمضان الكريم

هيومن ڤويس

هــــــام/ أسماء مراكز المساعدات المالية والغذائية للمحتاجين في تركيا خلال شهر رمضان الكريم

قامت صحيفة(يني شفق ) التركية بنشر تقريراً كاملاً وشاملاً رصده وترجمه موقع«تركيا رصد» أوضحت فيه :تفاصيل الدعم الذي سيقدم للمحتاجين على مدار أيام شهر رمضان الفضيل، سواء كان دعم صحي أو غذائي أو مالي .

وفقاً لتقرير الصحيفة:”فإنه بإمكان الراغبين في الحصول على أي دعم مالي أو غذائي خلال شهر رمضان.

يتوجب عليهم التقدم للمنظمات الخيرية التابعة لبلدية المنطقة سواء كانت المنظمة رسمية أو غير رسمية .

أعلنت منظمة الهلال الأحمر التركي عن دعم جديد للمستفيدين من مساعدة برنامج الدعم المالي (SUY)، وهي زيادة المبلغ الشهري المخصص في كرت الهلال الأحمر التركي من أجل مساعدة اللاجئين المقيمين في تركيا.

وحسب مارصدت منصة« تركيا رصد» نشر الهلال الأحمر التركي عبر صفحة  “دعم التضامن الاجتماعي” (SUY)، الجمعة 16 من نيسان، أن قيمة المساعدة الشهرية المقدمة للشخص الواحد، زادت من( 120 )ليرة إلى (155) ليرة تركية اعتبارًا من أول شهر نيسان الجاري.

وتجدر الإشارة :” إلى أن العائلات المستوفية لمعايير برنامج الدعم الاجتماعي، كانت تحصل على مساعدة نقدية شهرية، بقيمة /120 /ليرة تركية لكل فرد من العائلة، بواسطة كرت المساعدة الذي يقدمه “الهلال الأحمر”.

والجدير بالذكر : إن برنامج “دعم التضامن الاجتماعي للأجانب” (SUY) هو برنامج متعدد الأغراض، يهدف للوصول إلى ما يزيد على مليون لاجئ يعيشون في تركيا.

ويتم تمويل برنامج “SUY” من قبل المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (ECHO).
المصدر : تركيا رصد

أقرأ أيضاً:بشرى سارة للسوريين من الإتحاد الأوربي بشأن عملية التعليم في تركيا
أعلن مسؤول في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، الاستمرار في تمويل مشروع “دعم اندماج الأطفال السوريين بنظام التعليم التركي” (PIKTES)، لمدة عام إضافي.
جاء ذلك في تصريحات صحفية لرئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى أنقرة، السفير نيكولاوس ماير-لاندروت، على هامش زيارته لولاية أضنة جنوب تركيا.

وأكد ماير-لاندروت على النجاح الكبير الذي حققه المشروع، نتيجة للمساهمة الفاعلة من وزارة التعليم التركية.

وأضاف السفير أنه يجري العمل على تنفيذ العديد من المشاريع بأضنة في إطار برامج الاتحاد الأوروبي.
وذكر أن الهدف الأساسي للمشروع الذي انطلق في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017، هو الإسهام في حصول الطلاب السوريين المقيمين تحت بند الحماية المؤقتة على التعليم في تركيا ودعم اندماجهم الاجتماعي.

يشار إلى أن عدد السوريين في تركيا يتجاوز ثلاثة ملايين ونصف مليون سوري، يعيش معظمهم في ولاية إسطنبول والمدن الجنوبية القريبة من الحدود مع سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *