لاجئون

تحذير عاجل.. هل ستسحب الدول الأوروبية حق اللجوء من هذه الفئة من اللاجئين السوريين؟

هيومن فويس

تحذير عاجل.. هل ستسحب الدول الأوروبية حق اللجوء من هذه الفئة من اللاجئين السوريين؟

حذّر المدير الإقليمي للمنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان، من “العواقب الوخيمة” التي سيتعرض لها أي لاجئ سوري في أوروبا في حال مشاركته في الاقتراع وانتخاب رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

كلام المدير الإقليمي “كاظم هنداوي” جاء في تصريح خاص لمنصة SY24، وتوضيحا لما يتم تداوله من أن أي لاجئ سوري سينتخب رأس النظام سيكون معرضا للطرد من بلد اللجوء.

وقال “هنداوي” إنه “لا أحد من اللاجئين السوريين في أوروبا يهتم للانتخابات التي ينوي النظام السوري، تنفيذها إلا إذا النظام أنزل العقوبات بحقهم عندها سينصاعون ويتوجهون لانتخابه”.

وأضاف “لكن من ناحية المضمون ممكن أن يحصل ذلك الأمر ويتم طرد من سينتخب الأسد، لأن التصويت ودخول السفارة السورية يعتبر وكأنك دخلت سوريا، وتعاملك مع النظام يدل أنك لا تستحق حق اللجوء”.

وأكد “هنداوي” أن “من سينتخب الأسد هم ذاتهم من يعملون على تنظيم المظاهرات والتشبيح لصالحه في أوروبا، أما اللاجئين السوريين فهم يعلمون العواقب الوخيمة التي ستكون جراء مشاركتهم في الانتخابات”.

مقاس موبايل
وندد “هنداوي” موقف المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي تجاه اللاجئين السوريين وقال “المجتمع الدولي هو من يجبر السوريين للارتماء بحضن النظام، كونه يتقاعس عن مهامه وواجباته عن إنصاف السوريين”.

وتابع أنه “على سبيل المثال دول الاتحاد الأوروبي تطالب السوريين بتجديد جوازات سفرهم من سفارات النظام، وبنفس الوقت ربما تطالب بسحب حق اللجوء في حال المشاركة في انتخاب بشار الأسد”، مضيفا أنه “آن الأوان للمجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي التحرك وإيجاد الحلول للسوريين الذين يحتاجون الثبوتيات من سفارات النظام”.

والأحد، دعا مجلس برلمان النظام السوري أو ما يسمى “مجلس الشعب”، الراغبين بالترشح للانتخابات الرئاسية، لتقديم طلباتهم خلال مدة أقصاها 10 أيام، تبدأ من تاريخ (الإثنين 19 نيسان/أبريل الجاري).

وقال رئيس برلمان النظام المدعو “حمودة الصباغ”، حسب ما تابعت منصة SY24، وخلال جلسة لمجلس برلمان النظام، أمس الأحد، في دمشق: “أدعو من يرغب بترشيح نفسه لمنصب الرئيس التقدم بطلب الترشح لرئاسة الجمهورية للمحكمة الدستورية العليا، خلال مدة 10 أيام اعتبارا من صباح يوم الإثنين 19 نيسان/أبريل الجاري، حتى يوم 28 نيسان/أبريل الجاري”.

وأضاف “ندعو المواطنين في الداخل والخارج لممارسة حقهم في انتخاب رئيس لسوريا”.

مقاس موبايل
وأشار إلى أن “الموعد للاقتراع لانتخاب رئيس لسوريا سيكون وفق الآتي: للمواطنين غير المقيمين في سوريا في السفارات السورية، سيكون يوم الخميس 20 أيار/مايو المقبل، من الساعة 7 صباحا حتى 7 مساء حسب توقيت المحلي لكل مدينة، أمّا بالنسبة للمواطنين في الداخل السوري، فالموعد سيكون يوم الأربعاء 26 أيار/مايو من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 7 مساء”.

والأحد أيضا، وصف الائتلاف الوطني السوري، الانتخابات التي يعتزم النظام السوري إجراؤها بأنها “مسرحية هزلية”، وأنها انتخابات لا قيمة قانونية ولا سياسية ولا شرعية لها.
المصدر: sy24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *