لاجئون

الخبر المنتظر.. المحكمة الألمانية تحسم أمرها وتفاجئ السوريين بهذا القرار

هيومن فويس

القرار المنتظر.. المحكمة الألمانية تحسم أمرها وتفاجئ السوريين بهذا القرار

أفادت صحيفة “زود دوتشه” الألمانية بأن المحكمة الإدارية العليا في مدينة لونبورغ التابعة لولاية سكسونيا السفلى

أصدرت قرارا بعدم ترحيل لاجئين سوريين إلى اليونان حتى وإن سبق لهم الحصول على الإقامة في اليونان، موضحة أن أي لاجئ سوري تنطبق عليه قوانين الحماية في ألمانيا لايجب إعادته إلى اليونان.

وذكرت الصحيفة أن قرار المحكمة الإدارية العليا الذي صدر أمس الإثنين جاء بعد أن أكدت المحكمة أنه لا يوجد إمكانيات لدى اليونان بتوفير الاحتياجات الأساسية للاجئين هناك “سكن- طعام – مواد تنظيف”.

وأردفت الصحيفة أن القرار المحكمة الإدارية صدر بعد اعتراض لاجئتين سوريتين على قرار ترحيلهن إلى اليونان حيث رفض مكتب الهجرة واللجوء في مدينة أوسنابروك طلب لجوئهن وعللت حينها المحكمة في أوسنابروك سبب الرفض بأن النساء إذا تم ترحيلهن لن يواجهن التشرد، وسيحصلن على مساعدة من منظمات الإغاثة أو الشبكات غير الرسمية الموجودة هناك على أقل تقدير، ولكن الشقيقتين السوريتين تقدمتا بطعن للمحكمة الإدارية العليا في الولاية وربحتا الدعوى.

وصرح مسؤول في المحكمة الإدارية العليا أن المدعيتين من المحتمل جدا أن تصبحا بلا مأوى في اليونان، وأنهما من الناحية العملية لن تتمكنا من الحصول على دعم كاف من مصادر حكومية أو غير حكومية في اليونان، بحسب الصحيفة.

وأضاف المسؤول لذلك فهما مهددتان بالفقر في مدة قصيرة جدا إذا تم إعادتهما، لافتا إلى أن الأدلة الحالية تشير إلى أن اللاجئين الذين تم إعادتهم إلى اليونان لم يتم تزويدهم بأي سكن من قبل الدولة، كما أنهم لا يتلقون أي مزايا اجتماعية متعلقة بالسكن وليس لديهم فرصة للعثور على سكن من الوكالات غير الحكومية “المنظمات الإنسانية في اليونان”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة ذكرت احتمالية عدم تقديم مساعدات مالية كافية إذا عمل اللاجئ من أجل توفير السلع الأساسية للبقاء وذلك بسبب العوائق البيروقراطية في اليونان التي يعاني البطالة أصلا.

ويعد هذا القرار هاما للاجئين السوريين الذين حصلوا على لجوء في اليونان وجاؤوا إلى ألمانيا للتقديم بطلب لجوء، حيث سيمنحهم من الحصول على إقامة في ألمانيا تمكنهم من العمل والدراسة على أقل تقدير، كما أن القرار ألغى بصمة دبلن.

وكان مكتب الهجرة واللجوء في ألمانيا ذكر مطلع العام الحالي تقدم أكثر من 2000 لاجئ سوري بطلبات لجوء في ألمانيا رغم أنهم حاصلون على حق اللجوء في اليونان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *