سياسة

تصعيد عسكري روسي غير مسبوق على درعا

هيومن فويس

شن الطيران الروسي عشرات الغارات على أحياء درعا البلد التي تسيطر عليها المعارضة في جنوب سوريا، وسط استمرار للاشتباكات بين المعارضة وقوات النظام وغارات تنفذها طائرات النظام في حمص ومناطق أخرى.

وقال مراسل الجزيرة إن الغارات الروسية اليوم السبت أحدثت دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات بدرعا البلد وحي المنشية، مشيرا في وقت سابق إلى توقف ستة مستشفيات ميدانية عن العمل بسبب الغارات الروسية الكثيفة.

وكانت الطائرات الروسية شنت أمس الجمعة ثلاثين غارة على مواقع المعارضة بدرعا تركزت في درعا البلد وبصرى الشام وأم المياذن وطريق السد وبلدة النعيمة شرقي المحافظة.

وبالتوازي مع الغارات، أفاد المراسل بأن وتيرة الاشتباكات لا تزال مستمرة بين فصائل المعارضة المسلحة المنضوية في غرفة البنيان المرصوص وبين قوات النظام في عمق حي المنشية بدرعا.

وذكر ناشطون أن مسلحي المعارضة دمروا عربة مجنزرة لقوات النظام بصاروخ على جبهة حي المنشية فجر اليوم السبت.

وفي السياق، قال الإعلام الحربي الموالي للنظام إن قواته كبدت قوات المعارضة عشرات القتلى بينهم قياديون، بالإضافة إلى تدميرها آليات ودبابات.

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.