عاجل

الكشف عن مخطط جديد لنظام الأسد وروسيا يستهدف حاسم في هذه المحافظة

هيومن فويس

الكشف عن مخطط جديد لنظام الأسد وروسيا يستهدف حاسم هذه المحافظة

زعمت الشرطة الروسية وجود خلايا تابعة لتنظيم “داعـ.ـش” يعملون على استهداف ميليشيا الأسد وشخصيات مقربة منها، وذلك في إطار إحكام نظام الأسد القبضة الأمنية على منطقة الجيدور، جنوب سوريا.

وأفاد موقع “تجمع أحرار حوران” بأن شخصيات قيادية سابقة في الفصائل الثورية بينهم قيادي حالي في اللواء الثامن المدعوم روسياً عقدوا اجتماعا مع دورية من الشرطة العسكرية الروسية في مدينة جاسم شمالي درعا، الأحد.

ولفت الموقع إلى أن عناصر أمنيين من نظام الأسد قدموا مع الشرطة الروسية لمدينة جاسم لمراقبة الاجتماع وإيصال ما يجري لضباط النظام ليستبعدهم جنرالاً روسياً قبيل بدء الاجتماع.

وأوضح أن الشرطة الروسية أبلغت قياديي منطقة الجيدور برسائل ضباط نظام الأسد بوجود خلايا من تنظيم “داعـ.ـش” في مدينة جاسم يعيشون بين أهلها ويقومون باستهداف عناصر من ميليشيا الأسد وشخصيات مقربة من الشرطة الروسية الشيء الذي اعتبره القياديون تمهيداً من قبل النظام لإحكام القبضة الأمنية على منطقة الجيدور بذريعة وجود عناصر من “داعـ.ـش”.

وأشار إلى أن القياديين السابقين في الفصائل الثورية نفوا خلال الاجتماع وجود أية خلية تنتمي لتنظيم داعش في المدينة، وأكدوا للشرطة الروسية أن أبناء المنطقة هم من حاربوا التنظيم منذ أعوام قبل قدوم الروس إلى سوريا وإلى المحافظة.

ويعد هذا الاجتماع الثاني مع الشرطة الروسية في مدينة جاسم منذ اغتيال عضو اللجنة المركزية “ياسر الدنيفات” الملقب بـ”أبو بكر الحسن” في 12 تموز 2020.

يشار إلى أن مدينة جاسم شهدت، منذ سيطرة نظام الأسد على المنطقة في تموز 2018، عدداً كبيراً من عمليات الاغتيال التي طالت قياديين وعناصر سابقين في الفصائل الثورية وأعضاء من اللجنة المركزية ومتعاونين مع الأجهزة الأمنية التابعة للنظام.

اقرأ أيضاً: هل ستصل المسألة للإغلاق الكامل في عموم تركيا خلال شهر رمضان؟.. تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان
تركيا بالعربي _ ترجمة وتحرير: سارة ريحاوي

أدلى الرئيس “رجب طيب أردوغان” بتصريحات عاجلة خلال اجتماعه مع رؤساء الولايات قبل قليل، كشف من خلاله بطريقة غير مباشرة عن تدابير ص ـ.ـارمة سيتم فرضها خلال شهر رمضان .

وقالت صحيفة “حرييت” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أشار الرئيس “أردوغان” إلى أن الهدف الأساسي القادم هو خفض أعداد الإصـ.ـ ابات إلى بضعة آلاف خلال شهر رمضان، ومن ثم الإستعداد لعطلة العيد بشكل أكثر راحة .

وأضاف: نحاول إيجاد أفضل الحلول للسيطرة على انتشار الفايروس بين عمال قطاع الأغذية والمشروبات، وسنفعل كل ما هو لازم من حيث فرض التدابير والإلتزام التام على مدار الشهر الفضيل رمضان .

وتابع: أولويتنا هي الحفاظ على الصحة العامة، فإذا تمكننا من تقليص أعداد الإصابات خلال رمضان، فسنتمكن من الإستفادة من الموسم السياحي في شهر مايو .
تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *