ميديا

صورة للفنانة يارا صبري تستنفر الموالين للأسد بهجـ.ـوم كبير عليها- شاهد

هيومن فويس

صورة للفنانة يارا صبري تستنفر الموالين للأسد بهجـ.ـوم كبير عليها- شاهد

صورة تجمع الفنانة “يارا صبري” بأولادها تشغل اهتمام رواد السوشيال ميديا .. والموالون للأسد يهـ.ـاجـ.ـمون(صورة)

قامت صفحة سكوب الدراما العربية بنشر في فيس بوك صورة تجمع أربع صور للفنانة السورية “يارا صبري” برفقة أولادها الاثنين، حيث اثنتين من تلك الصور من الماضي، والصورتين المتبقيات حديثتين .

وبدا من تلك الصور التغير في شكل أولاد الممثلة يارا، الذين هما كرم، رام، حيث كبروا وأصبحوا شباباً، وكتبت سكوب دارما العربية، “الفنانة #يارا_صبري :”أطفال امبارح كبروا وصار رجال الله يحفظلي ولادي ويحفظ لكل أم ولادها”.

ولاقى ذلك المنشور تفاعلا واسعا من قبل متابعي الصفحة، وأيضا من قبل المهتمين بأخبار صبري.
مطبلون الأسد يهـ.ـاجمـ.ـون يارا

حيث جاء ضمن التعليقات أمنيات بالسعادة لـ يارا صبري مع أولادها، كما أطرى عليها العض بأنها بالرغم من تقدم السنوات مازالت جميلة.

حيث كتبت واحدة من المعلقات “أم أحمد”، “ممثلة بغاية الرقي”، كما كتبت “منال الميداني”، “بتاخد العقل هي وولادا محترمة جدا”،
وغيرها من التعليقات التي عكست المحبة والاحترام لـ الممثلة يارا، ناهيك عن الدعوات بحفظها وحفظ عائلتها.

إلا أنه وردت الكثير من التعليقات المسـ.ـيئة بحق الفنانة القديرة يارا صبري، والسبب وقوفها إلى جانب الشعب وتأييدها للحراك الشعبي،
وعكست تلك التعاليق كره الموالين لـ صبري، وأمنياتهم لها بالموت القريب، عدا عن اتهامها بخيانة سوريا، والعمالة.

ومن تلك التعاليق، “Hanaa Hamoud”، “ياريت أحسن ماتعلميهم ينطو متل القرود علميهم الرجولة وحب الوطن”،
وأضافت تلك المتابعة، ” ويكون مبدأهم بالحياة مخالف لمبادئك السامية في الإخلاص لبلد قدمت لكِ الكثير ولم ترد إلا جحودا ونكرانا”.

مقاس موبايل
كما كتب Elias Isper، “الله يحمي أهلك بس خسـ.ـارة ما عرفوا يربوا”، وكتبت May Suliman، “من تخلت عن أمها سورية ليست جديرة بالأمومة يا حيف”.

مواقف ثورية لـ صبري

مقاس موبايل
ويذكر أن الممثلة يارا هي واحدة من الفنانين الأحرار الذين رفـ.ـضوا الحـ.ـصار على مدينة درعا والمدن الثائرة في بدايات الثورة،
كما أدانت ذلك الحصار ووقعت على بيان لفكه وإدخال الغذاء والدواء وحليب الأطفال لتلك المدن.

فيما بعد قامت سلطات الأسد بطلب صبري إلى مبنى الإذاعة والتلفزيون الرسمي، لتصوير مقابلة، كي تتبرأ فيها من ذلك البيان، وتتحدث بما تفرضه عليها الأجهزة الأمنية؛ لكنها مايريدون وتحدثت بكل شجاعة بعكس ما يتمنى نظام الأسد، مما دفعهم لـ تهديدها وإنهاء المقابلة.

بعد التهـ.ـديـ.ـدات اختارت الممثلة يارا مغادرة البلاد السورية، فقصدت دبي، ومنها إلى كندا حيث تقيم مع زوجها وأولادها،
وتهتم صبري حاليا بشؤون المعتـ.ـقلين لدى نظام الأسد، وخصصت صفحة لمتابعة أخبار المعـ.ـتقلين السوريين في سـ.ـجون الأسد.

وعنوان تلك الصفحة “بدنا ياهم.. بدنا الكل”، وتهتم تلك الصفحة بنشر أي معلومات تتعلق بالمختفين قسريا في المعتـ.ـقلات ومراكز التوقيف بسوريا، كما تقوم بنشر صور معتـ.ـقـ.ـلين ومعلومات شخصية عن المعتـ.ـقل كمدينته ومكان وتاريخ الاعتـ.ـقال.

من هي يارا صبري؟

يارا صبري، ممثلة سورية من مواليد العاصمة السورية دمشق، في عام 1971، والدها الممثل سليم صبري، ووالدتها ثناء دبسي.
دخلت صبري عالم الفن في عام 1989، من خلال مسلسل شجرة النارنج، ثم توالت أعمالها الفنية.

انضمت الممثلة يارا إلى نقابة الفنانين في عام 1998، وقدمت العديد من الأعمال الدرامية.
ومنها؛ الفصول الأربعة، تخت شرقي، الفوارس، التغريبة الفلسطينية، الثريا، باب الحديد، وجوه وأماكن، وغيرها، تزوجت يارا صبري من الفنان ماهر صليبي، وأنجبت له كرم ورام، وتقيم حاليا في كندا.


المصدر : أوطان بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *