الواقع العربي

تجـ.ـهيز الجـ.ـيش الـ.ـمـ.ـصري للحـ.ـرب.. ودولة عربية أخرى: لا تراجـ.ـع بعد الآن

هيومن فويس

تجـ.ـهيز الجيـ.ـش الـ.ـ.مصـ.ـري للحـ.ـر.ب.. ودولة عربية أخرى: لا تراجـ.ـع بعد الآن  

دعا السيـ.ـاسي المصري البارز حمدين صباحي قيـ.ـادة بلاده إلى إنهـ.ـاء التفاوض مع إثيوبيا حول سد النهضة، وتجهيز الشعـ.ـب المصري للحـ.ـرب.

واعتبر المرشح الرئاسي السابق صباحي أن “الذ.ل صعب”، وأنه “يجب إعداد الدولة للحـ.ـرب وإعداد الشعب والمجتمع للحـ.ـرب”.

وكتب السـ.ـياسي البارز عبر فيسبوك: “بعد عشر سنوات من الفشـ.ـل في التفاوض لم يعد أمامنا سوى أقل من ثمانين يوما لننقذ مصر قبل الملء الثاني لسـ.ـد النهضة. هو امتحان وجود لمصر الشعب والدولة ولا بديل فيه عن النصر وهو ممكن بل هو الممكن الوحيد”.

وتابع: “أول الطريق أن تعلن مصر أنه لا مزيد من التفاوض إلا بشرط توقف إثيوبيا عن كافة الإنشاءات في السـ.ـد. وأن يحال الاتفاق الإطاري الموقع في الخرطوم إلى مجلس النواب لرفـ.ـضه بما يحل مصر من الالتزامات التي كبلتها.

وأن تعرض مصر الأز.مة على مجلس الأمـ.ـن والجمعية العامة لتحميل المجتمع الدولي مسـ.ـؤولياته عما تتعرض له مصر من مخـ.ـاطر الإبادة الجمـ.ـاعية وما تمثله من تهديد ماثل للسلم والأمـ.ـن الدوليين”.

وتابع: “لا بد أن تقـ.ـطع مصر بحسم ووضوح أن هدفها المشروع ومطلبها العادل هو الحفاظ على مكانتها القـ.ـانونية التاريخية كشريك في الملكية والإدارة لنهر النيل والحفاظ على حصتها المؤكدة باتفاقية 1902 وقدرها 55.5 مليار متر مكعب دون نقـ.ـصان كحد أدنى بالإضافة إلى حصتها العادلة من مشروعات التنمية المشتركة لحوض النهر.

وفي هذا الإطار فإن شراكة مصر والسودان في الإدارة الدائمة لسـ.ـد النهضة هو الأمر الطبيعي الذي لا تنازل عنه بما في ذلك تحديد المدى الزمني للملء وطريقة التشغيل”.

واعتبر صباحي أنه “قد حانت اللحظة التي تعلن فيها مصر بحسم أنها وقد اختارت طريق التفاوض لسنين عشر بلا جدوى وما زالت مستعدة لمواصلته إذا توقفت الأعمال في السـ.ـد، واختارت طريق التعاون والشراكة في التنمية والإسهام في تكاليفها بما يحقق مصالح الشعب الإثيوبي وكل أسرة حوض النيل

فإنها مضطرة لأداء واجبها وممـ.ـارسة حقها في استخدام القـ.ـوة العادلة لحماية حقها في الحياة، وأنها عـ.ـازمـ.ـة على خوض حـ.ـربها العادلة مهما كانت كلفتها حفاظا على كل قطرة من ماء النيل”.

وختم: “هذا يلزمنا جميعا بخطة عاجلة لإعداد الدولة للحـ.ـرب وإعداد الشعب والمجتمع للحـ.ـرب، وضمان وحدة وطنية نصونها بالعدل ورفع المظـ.ـالم والإفراج الفوري عن سـ.ـجناء الرأي وتطبيب جـ.ـراحنا الداخلية لنواجه الخـ.ـطر الخارجي

وتمتين وحدتنا جميعا شعبا وجيـ.ـشا سـ.ـلطة ومعارضة على قلب رجل واحد. نحن نريد السلام ولكن السلام بعيد، نحن لا نريد الحـ.ـرب ولكن الحـ.ـرب من حولنا، وما أصعب الحـ.ـرب لكن الذ.ل أصعب، ولا ذ.ل أقـ.ـسى من المـ.ـوت عطـ.ـشاً ونحن أصحاب الماء”.

الخرطوم: قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني، الطاهر أبو هاجة، إن “حـ.ـرب المياه مع إثيوبيا قادمة، إذا لم يضع العالم حدا لاستهتار النظام الإثيوبي”.

جاء ذلك في تصريحات صحافية لـ”أبو هاجة”، على خلفية استمرار خلاف بلاده ومصر مع إثيوبيا حول سد “النهضة”.

وقال أبو هاجة: “حـ.ـرب المياه بدأت وهي قادمة بصورة أفـ.ـظع مما يتم تخيله إذا لم يضع العالم حدا لاستهـ.ـتار النظـ.ـام الإثيوبي عبر مؤسساته العدلية ومنـ.ـظماته الدولية”.

وأضاف: “اتباع استراتيجية الصـ.ـراع والتمسك بها كمنهج للنظـ.ـام الإثيوبي تكشف أيضا أنه وضع الآخرين في خانة العـ.ـدو منذ وقت مبكر وهو يتعامل على هذا الأساس”.

وأردف: “بلا شـ.ـك، لا يوجد سبب قوي لخلق العـ.ـدو أكثر من الحـ.ـرمان من المياه”.

وتابع محذرا: “سلوك النظـ.ـام الإثيوبي المتمثل في اعتداءاته على جيرانه ورفضه لكافة المقترحات الدولية سيورده موارد غير محمودة وسيرمي به في دائرة العـ.ـزلة الدولية والإقليمية”.

ووصف سلوك أديس أبابا بـ”النية المبيتة منذ بدء إنشاء السـ.ـد (قبل 10 سنوات) باستبعاد استراتيجية التعاون بشأن المياه وتبني خط الصـ.ـراع عبر مواقف رافضة لكل خيارات الحلول المطروحة”.

واستطرد: “ما ينبغي أن نؤسس عليه العلاقات (..) يتمثل في مشروعات التنمية المستدامة وتحقيق الرفاه لشعوب الدول الثلاث ورسم المستقبل الاستراتيجي الرامي للسلام والاستقرار”.

وتأتي تصريحات أبو هاجة عقب ساعات من دعوة إثيوبيا في وقت سابق السبت، مصر والسودان لترشيح شركات مشغلة للسدود بهدف تبادل البيانات قبل بدء الملء الثاني لسـ.ـد النهضة الإثيوبي.

وجاءت دعوة إثيوبيا بعد أيام من فشل جولة مفاوضات بالعاصمة الكونغولية كينشاسا بين الأطراف الثلاثة للتوصل لحل بشأن السـ.ـد، ما دفع مصر والسودان إلى التأكيد أن جميع الخيارات مفتوحة للتعامل مع الأزمة.

وتصر أديس أبابا على الملء الثاني للسد في يوليو/تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق، فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل إلى اتفاق يحافظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل‎، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب بالترتيب.

اقرأ أيضاً:دول أوربية كبـ.ـرى تدعم مغـ.ـربية الصحراء.. والجزائر متـ.ـوترة

أعلـ.ـن حـ.ـزب الرئيـ.ـس الفرنسي إيمانويل ماكرون،”La République en Marche” عن إنشاء فـ.ـرعين جديدين له، الأول في مدينة أغادير جنوب غربي المغرب، والثاني في مدينة الداخلة في الصـ.ـحـ.ـراء الغـ.ـربية.

وجاء في بيان صادر عن الحـ.ـزب، أمس الخميس، أن جاي بيكار سيترأس لجنة أغادير، فيما سيترأس لجنة الداخلة كلود فرايسينت، ولفت البيان إلى أن المسـ.ـؤولين “لن يفـ.ـشـ.ـلوا في حضور افتتاح الفرعين الجديدين حالما تسمح الظروف الصـ.ـحية بذلك”.

وبحسب البيان، فإن الهدف من افتتاح الفرعين هو “تعزيز شبكة الحـ.ـزب في الدائرة المغاربية وغرب إفريقيا”، كما يأتي افتتاح هذين الفرعين لمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة لتأسيس حزب ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” في فرنسا.

ووفق تقرير إعلامي فرنسي نشره موقع “لو 360” فإن “حزب ماكرون يتولى زمام المبادرة في السير بصراحة على خطى الاعتراف الأمريكي بالطابع المغربي للصحراء، رغم أن فرنسا كدولة بطيئة بهذا الشأن”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعلن في 10 ديسمبر 2020، اعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وفتح قنـ.ـصلية أمريكية في الإقليم المتنـ.ـازع عليه بين الرباط و”جبـ.ـهة البوليساريو” المدعـ.ـومة من الجزائر.

اقرأ أيضاً:المغرب ينهي الجدال حول هوية الصحراء.. هل انهـ.ـزمت البوليساريو؟

الأردن يعلن على لسان وزير الخارجية أيمن الصفدي بشأن فتح قنصلية في الصحراء الغربية “تأكيدا لموقفه بدعم الوحدة الترابية للملكة المغربية”. ورحب وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالإعلان الأردني واعتزاز بلاده بمواقف الدول التي فتحت قنصليات وتمثيليات في الصـ.ـحراء.

أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في مؤتمر صحفي الخميس افتتاح بلاده قنصلية عامة في مدينة العيون بالصحراء الغربية “تأكيدا” لتأييده سيادة المغرب على هذا الإقليم المتنـ.ـازع عليه مع جبهة بوليساريو المدعـ.ـومة من الجـ.ـزائر.

وقال الصفدي إن افتتاح قنصلية بلده بالعيون “تأكيد للموقف الأردني الثابت، بأننا كنا وسنبقى نقف إلى جانب الوحدة الترابية للممـ.ـلكة المغربية”، مشـ.ـددا على “العمل مع الأشقـ.ـاء من أجل التوصل لحل لقضـ.ـية الصحراء المغربية وفق قرارات الشـ.ـرعية الدولية، ووفق مبادرة الحكم الذاتي التي أطلـ.ـقها المغرب”.

وأعرب وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة من جهته عن “الاعتزاز بتوالي افتتاح القنصليات العامة للدول الشـ.ـقيقة والصديقة في الأقاليم الجنوبية”، موضحا أن ذلك “تعبير واضح وصريح عن موقف دولي داعم لمغربية الصحراء، ولوجاهة الموقـ.ـف المغربي إزاء هذا النزاع الإقليمي المفتعل”.

وهذه ثالث تمثيلية دبلوماسية عربية بالمنطقة، بعد افتتاح الإمارات العربية المتحدة والبحرين قنصليتين لهما بالعيون أواخر العام الماضي.

يعتبر المغرب افتتاح عدة قنصليات، منذ العام 2019 لبلدان إفريقية وعربية وأخرى من أمريكا الوسطى بمدينتي العيون والداخلة، تأكيداً لسيادته على الصحراء الغربية. بينما سبق لجبهة البوليساريو والجزائر التي تدعمها، أن دانتا ذلك.

وتعلن جـ.ـبهة بوليساريو منذ 13 تشرين الثاني/نوفمبر إنهاء وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار المعمول به منذ العام 1991، ردا على عملية عسـ.ـكرية مغربية في منطقة الكركرات العازلة هدفت الى إعادة حركة المرور إلى الطريق البرية الوحيدة مع موريتانيا، بعدما قطعها عنـ.ـاصر من الجـ.ـبهة.

بالمقابل، أكّد المغرب تشبّثه باتفاق وقـ.ـف النـ.ـار.

ويقترح المغرب الذي يسيطر على ثمانين بالمئة من مساحة الصحراء الغربية، منحها حكما ذاتيا تحت سيادته، بينما تطالب بوليساريو التي تدعمها الجزائر بتنظيم استفتاء لتقرير المصير ورد في اتفاق العام 1991.

من جهته يدعو مجلس الأمن الدولي وفق آخر قرار له حول النزاع نهاية تشرين الثاني/نوفمبر إلى استئناف المفاوضات “بدون شروط مسبقة وبحسن نية (…) من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل دائم يحظى بالقبول المتبادل، يمكّن من تقرير مصير شعب الصحراء الغربية”.

وتوقفت المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة وتشارك فيها أيضا الجزائر وموريتانيا، منذ ربيع العام 2019.

لأول مـ.ـرة.. بشـ.ـائر جزائرية- مغربية حول الصحراء الغربية

جدد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، الإثنين، التأكيد على موقف بلاده بضرورة التفاوض مع الجزائر حول النـ.ـزاع في الصحراء الغربية، وذلك باعتبارها “طرفا حقيقيا” في الخلاف القائم حول هذا الإقليم بين المملكة وجـ.ـبهة بوليساريو.

وقال بوريطة خلال مؤتمر صحافي بمناسبة افتتاح السنغال قنـ.ـصلية عامة بمدينة الداخلة في الصحراء الغربية “الجزائر لديها موقف وهي طرف حقيقي في هذا النـ.ـزاع في خـ.ـلقه واستمراره، ويجب أن تتحمل مسـ.ـؤوليتها في حله”.

وأضاف “على الطرفين الحقيقيين أن يجلسا حول الطاولة، بالنسبة للمغرب الطرف الحقيقي هو الجزائر”، مشـ.ـددا على أن “الحكم الذاتي هو الإطار الوحيد للحل”.

القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *