لاجئون

شهريا بقيمة (١٢٠) ليرة تركية.. تنبيه هام من الهلال الأحمر التركي لكل السوريين الحاصلين على كرت المساعدات

شهريا بقيمة (١٢٠) ليرة تركية.. تنبيه هام من الهلال الأحمر التركي لكل السوريين الحاصلين على كرت المساعدات

إن كرت المساعدة ” كرت الهلال الأحمر التركي ” هي إحدى البطاقات الهامة جداً لدى اللاجئين السوريين في تركيا

و هي بطاقة ذكية مُقدمة من برنامج الدعم (SUY)المخصص لدعم الأجانب واللاجئين، بالتنسيق مع الجهات الممولة، والوزارات التركية المختصة (وزارة الداخلية ووزارة الأسرة).

يتم توزيعها للعائلات المستفيدة من برنامج الدعم (SUY)المخصص لدعم الأجانب واللاجئين على الأراضي التركية.

حيث أن هناك وهناك العديد من المساعدات المقدمة عبر كرت الهلال الأحمر حيث أنه بعد تقييم العوائل المحتاجة وفق معايير برنامج(SUY)، يتم توزيع المساعدة على شكل مبلغ يدفع شهرياً بقيمة( 120) ليرة تركية عن كل فرد من أفراد العائلة.

يتم الاستفادة من المبلغ عن طريق: بعدة طرق منها سحبه من خلال الصرافات الآلية( ATM) أو شراء السلع عن طريق البطاقة.

والجدير بالذكر إلى أنه وفقاً للقوانين فإن مسؤولية الحفاظ على البطاقة تقع على عاتق الشخص.

وفي حال تعرض كرت الهلال الأحمر الخاص بك للسرقة أو الكسر أو الفقدان أو التعطل يرجى الاتصال بمركز نداء الهلال الأحمر (١٦٨) المجاني ْحيث سيتم التأكد من معلوماتكم ووصلكم بمركز النداء التابع للمصرف هالق بنك.

وأكد البرنامج أنه عند الابلاغ عن بطاقة مسروقة أو مفقودة أو معطلة أو مكسورة سيتم اغلاق البطاقة دون اغلاق الحساب لاستصدار بطاقة جديدة.

اقرأ أيضاً: هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا ودول العالم.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا

لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”.
تركيابالعربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *