سياسة

مدنيو الوعر يدفعون ثمن مراوغة الأسد من دمائهم

هيومن فويس: محمد الحميد

لقي مدنيون في حي الوعر في حمص المدينة، آخر معاقل المعارضة السورية حتفهما وأصيب آخرين، اليوم/ الجمعة، 17 شباط- فبراير، 2017، جراء غارات جوية متتالية نفذتها مقاتلات تابعة للنظام السوري على الأحياء السكنية في الحي.

حيث أدت الغارات إلى مقتل شاب يبلغ من العمر 16 عاماً، وسيدة 68 عام، فيما أصيب سبعة آخرون نتيجة قيام طيران النظام الحربي بشن 12 غارة جوية على حي الوعر المحاصر غرب مدينة حمص.

في حين تسبب القصف بتدمير العديد من المنازل كليا وجزئيا. ويأتي هذا التصعيد في اليوم التالي لاجتماع آستانا الذي ناقش آليات وقف إطلاق النار.

وقالت فيه الأمم المتحدة أنها ستدخل مساعدات إنسانية للحي المحاصر منذ أربع سنوات كبادرة حسن نية، وتم قصف الحي بطائرتي سوخوي 22 قادمتين من مطار الشعيرات جنوب شرق حمص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.