المرأة والصحة

هذا ما يحدث للجسم عند تناول الفراولة يوميا

هيومن فويس: متابعات

هذا ما يحدث للجسم عند تناول الفراولة يوميا

كانت الفراولة في السابق من الفواكه التي لا يأكلها سوى الملوك، وأصبحت اليوم متاحة للجميع. فماذا يحدث للجسم عند تناولها يوميا؟

تقول الكاتبة كريستينا رومان -في التقرير الذي نشرته صحيفة “الكونفيدينسيال” (elconfidencial) الإسبانية- إن الفراولة الطازجة من فواكه فصل الربيع، وهي غنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، ناهيك عن كونها تحتوي على أقل نسبة من السكر الطبيعي مقارنة بالفواكه من نفس العائلة.

وتتوفر الفراولة في أكثر من 600 نوع يختلف في المذاق والحجم والملمس، ولكن تشترك الأنواع كلها في شكل القلب المميز واللبّ الأحمر.

ويعود تاريخها إلى أكثر من ألفي سنة، وتزرع في أجزاء كثيرة من العالم، ويوجد مئات الأنواع منها؛ ويعود سبب ذلك إلى تقنيات التهجين المخطط لها أو الطبيعية.

وكانت الفراولة قديما -مثل العديد من الفواكه الأخرى- من الأطعمة الفاخرة التي لا يستطيع الحصول عليها سوى الملوك، وقد تغير هذا الأمر في منتصف القرن الـ19، في أعقاب بناء السكك الحديدية وتطوير وسيلة نقل أسرع، وهو ما سمح بشحن الفراولة إلى مسافات أطول، ليستمتع بها المزيد من الناس.

الفوائد التي يقدمها تناول الفراولة للجسم يوميا:

1- الحصول على الفيتامينات والمغذيات

تعد الفراولة مصدرا ممتازا للفيتامينات “سي” (C) و”ك” (K) والألياف و”الفلافونويد” (flavonoids) المضادة للأكسدة، ويعد “الأنثوسيانين” (anthocyanins) الموجود في الفراولة من أقوى مركبات “الفلافونويد”، ويرجع إليه اللون الأحمر النابض بالحياة الذي يميز هذه الفاكهة.

2- مضادة للالتـ.ـهابات

كذلك يساعد “الفلافونويد” في الحماية من الالتهابات والسرطان وأمراض القلب.

3- تقليل نسبة الكوليسترول الضار

في دراسة أجراها علماء إيطاليون وإسبان -وفقا للكاتبة- تناول 23 متطوعا يتمتعون بصحة جيدة 500 غرام من الفراولة يوميا لمدة شهر، وفي نهاية ذلك الشهر انخفضت بشكل كبير مستويات الكوليسترول الضار و”البروتين الدهني منخفض الكثافة” (low-density lipoprotein) والدهون الثلاثية.

4- الشعور بالشبع

وفقا لتصريحات الجمعية الألمانية للتغذية فإن الفراولة تعد وجبة بينية مثالية؛ حيث إنها قليلة السعرات الحرارية من ناحية وغنية بالفيتامينات من ناحية أخرى.

وأوضحت الجمعية أن الفراولة تتكون من الماء بنسبة تصل إلى 90%، وبالتالي تحتوي 100 غرام منها على 43 سعرا حراريا، كما أنها غنية بالألياف الغذائية المفيدة لعملية الهضم، والتي تساعد على الشعور بالشبع لمدة طويلة.

أظهرت دراسة لباحثين إيطاليين وإسبان نشرت بدورية “كيمياء الغذاء”، أن استهلاك فاكهة الفراولة (توت الأرض) تعزز استجابات كريات الدم الحمراء لكروب “الأكسدة”، المترافقة مع الإصابة بمختلف الأمراض.

وبحسب “ديلي ساينس”، تناول كل فرد من 12 مشاركا بالدراسة نصف كيلوغرام يوميا من الفراولة لمدة أسبوعين، لدراسة أثرها على قدرة الدم المضادة للأكسدة. وقدم المشاركون عينات دم بعد 4 و8 و12 و16 و30 يوما من بدء التجربة.

أظهرت التجربة أن استهلاك الفراولة بانتظام يُحَسّن قدرة بلازما الدم المضادة للأكسدة، ومقاومة خلايا الدم الحمراء للتكسر التأكسدي الذي يتسبب في أمراض خطيرة.

وبحسب موريزيو بتّينو -المؤلف الأول والباحث في جامعة بوليتكنيك ماركي (إيطاليا)- أظهرت الدراسة أن بعض أصناف الفراولة تحسّن مقاومة الكريات الحمراء للأكسدة.

ويحلل الباحثون حاليا فروق مقاومة الأكسدة الناتجة عن تناول كميات فراولة أقل بين 150 و200غ يوميا.

يؤكد بتينو أهمية دخول الفراولة الحمية الغذائية الصحية والمتوازنة، بحيث تمثل خُمسة مقادير الفاكهة والخضراوات اليومية الموصى بها.

كذلك، ذكر الباحث بجامعة غرناطة وأحد المؤلفين خوسيه لويس كويليس أن مختلف أصناف الفراولة تخضع للتحليل مختبريا لاحتوائها مضادات أكسدة بنسب وكميات متفاوتة.

المصدر : الجزيرة نت نقلا عن لألمانية + الكونفدنسيال الإسبانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *