لاجئون

حظر تجول جديد سيبدأ مساء اليوم وقرارات جديدة في هذه الولايات 

هيومن فويس

حظر تجول جديد سيبدأ مساء اليوم وقرارات جديدة في هذه الولايات 

بعد سلسلة القرارات الاخيرة التي أصدرها الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) مؤخراً، بعد أن اظهرت خريطة المخاطر التابعة لوزارة الصحة وقوع غالبية الولايات التركية ضمن نطاق (فئة المخاطر العالية)، ستشهد جميع الولايات التركية في تمام التاسعة من مساء اليوم الجمعة، حظر تجول سيبدأ إلا أن موعد نهايته سيختلف بين ولايات وأخرى بحسب الفئة.

ووفقاً لما طالعته تركيا بالعربي من قرارات تتعلق بحظر التجول، فقد بات هناك 3 أنواع لحظر التجول في تركيا وسيكون تطبيقها اعتباراً من الساعة 9 من مساء اليوم، حيث سيكون الحظر كما يلي:

الولايات في الفئة الحمراء/عالية الخطورة: (حظر يبدأ في التاسعة من مساء اليوم الجمعة ويشمل يومي السبت والأحد بالكامل وينتهي في الساعة الخامسة من صباح الاثنين)

الولايات في الفئة البرتقالية/الخطرة: (حظر من الساعة 9 من مساء اليوم الجمعة وحتى الخامسة من صباح غد السبت، ثم يعود مرة أخرى من التاسعة من مساء غد السبت ويمتد حتى الخامسة من صباح الاثنين ويغطي يوم الأحد بالكامل)

الولايات في الفئة الصفراء/متوسطة الخطورة: (حظر من الساعة 9 من مساء اليوم الجمعة وحتى الخامسة من صباح غد السبت فقط)

الولايات في الفئة الزرقاء/منخفضة الخطورة: (حظر من الساعة 9 من مساء اليوم الجمعة وحتى الخامسة من صباح غد السبت فقط)

وبالنسبة للولايات في كل فئة فهي كما هو موضح في الجدول التالي:تصنيف الولايات بحسب الخطورة

اقرأ أيضاً: هل ستصل المسألة للإغلاق الكامل في عموم تركيا خلال شهر رمضان؟.. تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان

أدلى الرئيس “رجب طيب أردوغان” بتصريحات عاجلة خلال اجتماعه مع رؤساء الولايات قبل قليل، كشف من خلاله بطريقة غير مباشرة عن تدابير ص ـ.ـارمة سيتم فرضها خلال شهر رمضان .

وقالت صحيفة “حرييت” التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أشار الرئيس “أردوغان” إلى أن الهدف الأساسي القادم هو خفض أعداد الإصـ.ـ ابات إلى بضعة آلاف خلال شهر رمضان، ومن ثم الإستعداد لعطلة العيد بشكل أكثر راحة .

وأضاف: نحاول إيجاد أفضل الحلول للسيطرة على انتشار الفايروس بين عمال قطاع الأغذية والمشروبات، وسنفعل كل ما هو لازم من حيث فرض التدابير والإلتزام التام على مدار الشهر الفضيل رمضان .

وتابع: أولويتنا هي الحفاظ على الصحة العامة، فإذا تمكننا من تقليص أعداد الإصابات خلال رمضان، فسنتمكن من الإستفادة من الموسم السياحي في شهر مايو .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *