ملفات إنسانية

أبناء درعا ينزحون لسهولها تفاديا للغارات الروسية

هيومن فويس

كثفت قوات النظام السوري قصفها على أحياء مدينة درعا، ما أدى إلى نزوح عدد كبير من الأهالي، باتجاه سهول المدينة ووديانها، بينما شن مقاتلو المعارضة هجوما هو الأعنف على قوات النظام والمليشيا الداعمة له في حي المنشية بدرعا البلد جنوبي سوريا.

ووسط القصف ومشاهد الدمار قال رئيس المجلس المحلي لمدينة درعا إن طائرات النظام والطائرات الروسية دمرت معظم البنى التحتية حتى اضطر الناس إلى النزوح للسهول والوديان و”نحن نعلن مدينة درعا منطقة منكوبة”.

وقال مراسل الجزيرة في درعا محمد نور إن غرفة عمليات “البنيان المرصوص” التي تنسق المعارك ضد قوات النظام تبنت مقتل عشرة من مقاتلي النظام بينهم عميد وعقيد ونقيب، وأكدت أن مقاتليها لم يتعرضوا لضغوط من قبل الأردن لوقف القتال، وأن هجماتها جاءت ردا على قصف قوات النظام.

وفي وقت سابق، قصفت الطائرات الروسية أحياء مدينة درعا وبلدتي النعيمة وصيدا في ريفها الشرقي، ما تسبب بمقتل طفلة وجرح آخرين، كما عطلت ستة مستشفيات عن العمل.

المصدر: مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.