عاجل

دولة خليجية عظمى: نحن وتركيا في خندق واحد- تصريحات عاجلة

هيومن فويس

دولة خليجية عظمى: نحن وتركيا في خندق واحد- تصريحات عاجلة

وزير الخارجية الكويتي في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي بأنقرة: ـ علاقات البلدين شهدت قفزة كبيرة خلال العقدين الأخيرين ـ الكويت تدعم المبادرة السعودية الرامية إلى إنهاء الأزمة في اليمن ـ نشكر تركيا على دعم مساعي الكويت في المصالحة الخليجية

قال وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، إن هناك توافقا في الآراء بشأن القضايا الإقليمية والعالمية بين بلاده وتركيا.

كلمة الصباح جاءت في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، بالمجمع الرئاسي بأنقرة، الخميس، بعد اجتماع الدورة الثانية للجنة التعاون المشتركة التركية الكويتية.

وأشار الصباح، وهو أيضا وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، إلى أن العلاقات الكويتية التركية تمتلك ماضيا يمتد 57 عاما، مبينا أن علاقات البلدين شهدت قفزة كبيرة خلال العقدين الأخيرين.

ولفت إلى أن الكويت وتركيا وقعتا 6 اتفاقيات قبل عقد المؤتمر الصحفي مع تشاووش أوغلو.

وأضاف أن البلدين لديهما في الوقت الراهن 61 اتفاقية تشمل العديد من المجالات، وتعزز العلاقات البينية.

وأعرب عن أهمية التعاون بين البلدين سياسيا علاوة على المجالات التجارية والدفاعية.

وأوضح أنه بحث مع تشاووش أوغلو، تعزيز القطاع الصحي بين البلدين، إضافة إلى قضايا متعلقة بالتعاون في مجال التعليم.

وأشار إلى أنهما تناولا كذلك قضايا إقليمية وعالمية بجانب العلاقات الثنائية.

وأضاف: “لدى تركيا والكويت توافق في الآراء حول القضايا الإقليمية والعالمية”.

وأعرب الوزير الكويتي عن دعم بلاده للمبادرة السعودية الرامية إلى إنهاء الأزمة في اليمن.

وأردف أنه بحث مع تشاووش أوغلو الأوضاع في سوريا، ومباحثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، والمستجدات في ليبيا.

وعن المصالحة الخليجية، أشار الصباح إلى عقد قمة في السعودية مطلع العام الحالي، في إطار مجلس التعاون الخليجي وبجهود مصرية.

وزاد: “لقد حللنا المشكلة في القمة”، مبينا أنه ما زال هناك قضايا تنتظر الحل.

واستطرد: “يجب حل هذه الملفات بين الدول، ولكن المساعي تحتاج دوما إلى الوقت”.

وأعرب في هذا الإطار عن شكره للبلدان التي دعمت الكويت في مساعيها للمصالحة الخليجية، وخاصة تركيا.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، جرى الإعلان في ختام القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا السعودية، عن توقيع اتفاق للمصالحة ينهي مقاطعة للدوحة بدأتها في يونيو/ حزيران 2017، كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو:
ـ جهود الوساطة التي تبذلها الكويت تستحق الاحترام

ـ تركيا تدعم دائما هذا الدور المحوري الهام وستواصل ذلك
ـ الكويت وتركيا أصبحتا رمزا وعلامة للوساطة في العالم
قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تأمل أن يكون التطبيع بين الدول الشقيقة في منطقة الخليج دائما، بفضل الجهود التي تبذلها الكويت.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده الوزير التركي مع نظيره الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، بالعاصمة أنقرة الخميس.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن جهود الوساطة التي تبذلها الكويت تستحق الاحترام، وتركيا تدعم دائما هذا الدور المحوري الهام، وستواصل ذلك في الفترة القادمة.

وأكد أن الكويت وتركيا أصبحتا رمزا وعلامة للوساطة في العالم، وما أنجزته الكويت خلال الأزمة الخليجية لم يكن سهلًا طوال 4 سنوات.

ولفت إلى أن الكويت حافظت على حيادها ولم تفقده أبدًا خلال هذه الأزمة، ولم تتنازل أبدا عن إصرارها، وواصلت جهودها رغم الصعوبات.

وأضاف: “ما نأمله الآن هو أن يصبح هذا التطبيع دائمًا بفضل جهود الكويت وأن تتقدم العلاقات بين الدول الشقيقة نحو الأفضل”.

وشدد على أن هذا الوضع سينعكس بشكل إيجابي أيضًا على علاقات تركيا مع مجلس التعاون الخليجي والبلدان الشقيقة في المنطقة.

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو/ حزيران 2017، بذلت الكويت جهودا للوساطة حتى إتمام المصالحة بين دول مجلس التعاون، في يناير/ كانون الثاني الماضي.

 اقرأ أيضاً: زواج الفنانة السورية أصالة من برلماني مصري يثير ضجة واسعة.. وجهات سياسية تدخل على الخط

أثار انتشار خبر زواج الفنانة السورية أصالة نصري من نائب بالبرلمان المصري ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

والبداية من صحيفة “القاهرة 24” والتي أكدت زواج الفنانة السورية أصالة نصري من النائب في البرلمان المصري، أحمد عبدالمجيد الممثل عن دائرة الرمل بمحافظة الإسكندرية وذلك منذ أسبوعين تقريبًا.

وذكر موقع “بوابة أخبار اليوم”، أن “النجمة أصالة قد تزوجت بالفعل من النائب في البرلمان المصري، أحمد عبدالمجيد الممثل عن دائرة الرمل بمحافظة الإسكندرية وذلك منذ أسبوعين تقريبًا”،

مشيرة إلى أن “أصالة تكبر زوجها الجديد بحوالي ثلاث سنوات، لتصبح بذلك هي الزوجة الثانية له حيث لا تزال زوجته الأولى أم أولاده على ذمته”.

ومن جانبها نقلت صحيفة “القاهرة 24” عن مصادر لم تسمها أن الجانبين قررا الإعلان عن خبر الزواج خلال حفل يقام بأحد فنادق الإسكندرية

غدًا الجمعة ،ولكن تم تأجيلها بسبب ضرورة أخذ النائب أحمد عبدالمجيد موافقة من الحزب لأنه شخصية سياسية حساسة وأيضًا هي فنانة ليست مصرية.

من جهته نفى النائب المصري خبر زواجه من أصالة وقال في تصريحات صحافية إنه لا صحة لما يشاع حول زواجه من الفنانة السورية لكنه في الوقت ذاته أكد معرفته الجيدة بأصالة.

ورفض النائب المصري الحديث حول طبيعة تلك العلاقة، مؤكدًا أن هذه مسألة شخصية لا يريد التحدث بشأنها، فيما لم يصدر أي تعقيب رسمي من الفنانة السورية على هذه الأنباء بصحتها أو نفيها.

وفي هذا السياق قالت صحيفة “اليوم السابع”، إنها “أجرت اتصالات بالنجمة أصالة والمقربين منها، إلا أنها رفضت التعليق واكتفت بالتزام الصمت تجاه هذه الأنباء مفضلة أن تكون حياتها الشخصية بعيدًا عن الإعلام، في حين أكد أصدقاء مقربون من المطربة الكبيرة أصالة أن الخبر اليقين لن يتم إعلانه حاليًا، وأن ،غدًا الجمعة، ستحسم أصالة الموقف وتعلن القصة كاملة.

وتزوجت أصالة نصري، مرتين، الأولى من أيمن الذهبي وأنجبت منه ابنتهما شام في 1992 وابنهما خالد عام 1998 إلا أنهما انفصلا عام 2005.

فيما كانت الزيجة الثانية عام 2006 من المخرج والمنتج طارق العريان الذي أنجبت منه توأم هما آدم وعلي وفي يناير 2020 أعلنت أصالة عبر حسابها الرسمي على “انستجرام”، انفصالها عنه.

وكالة الأناضول والدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *