سياسة

أول رد من إدارة “بايدن” على تصريحات نظام الأسد بشأن انتخابات الرئاسة في سوريا

هيومن فويس

أول رد من إدارة “بايدن” على تصريحات نظام الأسد بشأن انتخابات الرئاسة في سوريا

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية عزمها على مواصلة تقديم الدعم لجهود المبعوث الدولي إلى سوريا “غير بيدرسون”، مشددة على أن الانتخابات التي ينوي رأس النظام السوري “بشار الأسد” لن تشرعن وجوده.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته المبعوثة الأمريكية إلى سوريا بالإنابة “إيمي كترونا” مع رئيس هيئة التفاوض السورية “أنس العبدة” والرئيس المشترك للجنة الدستورية “هادي البحرة” عبر تقنية الفيديو.

وحسمت المسؤولة الأمريكية موقف بلادها بشأن انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا، وذلك بعد تصريحات أدلى بها “عبد القادر عزوز” المستشار في رئاسة الوزراء التابعة لنظام الأسد، أكد عبرها أن محادثات اللجنة الدستورية لا علاقة لها بالانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا، ملمحاً أن النظام السوري يتجه لإجراء الاستحقاق الانتخابي بموعده المقرر.

ولم يتأخر الرد الأمريكي ، حيث شددت “كترونا” خلال الاجتماع الافتراضي مع شخصيات معارضة على أن الولايات المتحدة تعمل على تكثيف جهودها بالتنسيق مع “بيدرسون” من أجل الدفع بمسار التسوية السياسية في سوريا وتنفيذ بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بالكامل.

ونوهت “كترونا” إلى أن بلادها ستستمر بالضغط على نظام الأسد إلى أقصى درجة، بالإضافة إلى العمل على محاسبة مرتكبي الجـ.ـرائم بحق السوريين.

ورداً على سؤال حول الانتخابات التي يتحدث النظام السوري عن إجرائها قبل منتصف العام الجاري، قالت المبعوثة الأمريكية إن تلك الانتخابات لا يمكن أن تكون حرة أو نزيهة.

وأضافت: “حتى لو جرت تلك الانتخابات في الظروف الحالية، فهي لن تمنح الشرعية لوجود الأسد”، على حد تعبيرها.

ولفتت “كترونا” في معرض حديثها إلى أن الانتخابات التي يتحدث عنها نظام الأسد لا تتماشى مع معايير قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وفق وصفها.

كما أكدت المسؤولة الأمريكية وجود مساعي تقودها بلادها من أجل ملف المعتـ.ـقلين في سوريا والضغط على نظام الأسد للإفـ.ـراج عنهم.

اقرأ أيضاً: “تقسيم سوريا لثلاث دول”.. صحيفة إسرائيلية تتحدث عن تفاصيل الحل النهائي للملف السوري!

من جهته، أشار رئيس لجنة التفاوض السورية “أنس العبدة” إلى أهمية تحريك ملفات عديدة تتعلق بالشأن السوري خلال الفترة المقبلة.

وأكد على أهمية فتح ملفات المعتــ.ـقلين ومحاسبة النظام، بالتوازي مع استمرار العقـ.ـوبات المفروضة على كيانات ورموز تابعة للأسد ونظامه، فضلاً عن ضرورة العمل على الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا بموجب القرارات الأممية.

اقرأ أيضاً: صحيفة دولية تتحدث عن الخيارات المطروحة على طاولة الدول الكبرى والحل الأقرب للتنفيذ في سوريا

وضمن هذا الإطار، شدد “العبدة” على أهمية مسألة مواصلة الضغط على نظام الأسد من أجل إجباره على المضي قدماً في مسار الحل السياسي للملف السوري، وإنهاء معـ.ـاناة الشعب السوري التي تزداد يوماً بعد يوم.

يأتي ذلك وسط تقارير صحفية تحدثت في الأيام القليلة الماضية عن توجه روسيا والنظام لإجراء انتخابات الرئاسة في سوريا في موعدها المحدد مع نهاية شهر نيسان الجاري وبداية شهر أيار المقبل، رغم إعلان الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي عدم اعترافهم بشرعية تلك الانتخابات في أكثر من مناسبة.

طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *