لاجئون

شاهد لحظة فتح تابوت عمره 2400 عام في بودروم التركية , ماذا وجدوا فيها ؟

هيومن فويس

شاهد لحظة فتح تابوت عمره 2400 عام في بودروم التركية , ماذا وجدوا فيها ؟
قام وزير الثقافة والسياحة محمد نوري إرسوي بزيارة منطقة مقبرة التابوت التي تم اكتشافها خلال أعمال التنقيب عن الأساسات في حفرة حفرتها مديرية متحف الآثار تحت الماء في ولاية بودروم.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” فإن أعمال التنقيب عن الأساسات بدأت في قلعة بودروم حيث قامت مديرية متاحف الآثار بارسال عمال خبراء في التنقيب إلى القلعة لبدأ التنقيب تحت الماء.

وبذلك تم العثور على صندوق كبير وقال وزير الثقافة والسياحة “محمد نوري إرسوي” : تم اكتشاف التابوت الحجري خلال أعمال التنقيب في 8 مارس و ذكر أنه يحتوي على هيكلي عظم يعودان لذكر وأنثى في القبر.

وأردف :هذا مكان عمره 2000 سنة و يُعتقد أن هاليكارناسوس التي تنتمي إلى القرن الرابع قبل الميلاد هي مقبرة شرقية مما يجعلنا سعداء هو أنه لم تفسد المقبرة ولم يتضرر من العدم ولوحظ أنه بقي كما دُفن.

وأكمل: سنغلق المنطقة مؤقتًا وبعد ذلك سنحميها من أشعة الشمس ببناء خيمة عليها وسنقوم بإزالة المحتويات تدريجياً وسنعرضها في المتاحف فيما بعد.

وذكر أيضا أنهم يعتقدون وجود العديد من هذه الصناديق التي تحتوي على قبور تحت الماء في القلعة.


فيديو.. تركي يحول غرف منزله إلى بيوت بلاستيكية لزراعة الخضراوات سيكسب 300 ألف ليرة تركية

قام أحد المواطنين في ولاية هكاري بزراعة مئات الآلاف من الخضراوات في صناديق بلاستيكية ويتوقع أن يكسب مئات الآلافات هذا العام.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن المواطن يدعى عادل سالم ويبلغ من العمر 48 عاما ولديه 5 أطفال حيث قام بنقل أهل بيته لمنزل لبدأ فكرته بالعمل.

يمتلك عادل أرض صغيرة ومنزل وكان يسكن مع عائلته فيها ولكنه جعلهم ينقلون ليبدأ العمل بمشروعه وبذلك جمع جميع احتياجاته لبدأ مشروعه.

قام عادل بزراعة كل من الطماطم والفليفلة والباذنجان والملفوف في ثلاثة أشهر وذكر أنه زرع ما يقارب ال250 ألف شتلة في هذه المدة القصيرة.

قال عادل: أنا أهتف لأكسب 300 الف ليرة تركية كنتيجة لهذا العمل الشاق والمشروع المربح الذي كنت قد بدأت به في أيام الشتاء القاسية.

وأردف: جعلت عائلتي تعيش في منزل للايجار وبدأت بالعمل هنا وأنا ابذل جهودا كبيرة هنا فأنا آتي كل يوم لأعمل وأطمئن على نباتاتي.

وأكمل: لست نادما أبدا بما بدأت فأنا الذي قمت بهذا العمل ولن أندم على النتائج مهما ستكون.

شاهد الفيديو

واحة العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *