عاجل

مسقط رأس الأسد يشـ.تعل وعائلته تعقد اجتماعاً طارئاً.. ضابط متقاعد من الساحل السوري يوضّـ.ح

هيومن فويس

مسقط رأس الأسد يشـ.تعل وعائلته تعقد اجتماعاً طارئاً.. ضابط متقاعد من الساحل السوري يوضّـ.ح

وأضافت أن الاجتماع انفضّ بعد تعالي الصـ.راخ وتجدّد باليوم التالي بمطعم القيصر بين القرداحة وبانياس وانضم له الأشخاص الذين تمت تكنيتهم بالأسد بالثمانينيات.

كشف موقع أورينت عن اجتماع طارئ دعت له عائلة الأسد في فيلا بمزرعة بقرية عين العروس قرب القرداحة يعتقد أنها لابنة جميل الأسد.

وقالت المصادر إن الاجتماع عقد يوم 10/3، وحضره نحو 20شخصا من آل الأسد يمثلون جيل بشار والجيل الأصغر سنا.

وذكرت المصادر أن من أبرز الحاضرين كان اثنان من أبناء رفعت الأسد إضافة إلى فلك جميل الأسد.

وأكدت المصادر أن الاجتماع عقد بأوامر خارجية، وساده صخـ.ب شديد وصـ.راخ وصل صداه للمزارع القريبة.

ولم تتمكن المصادر من معرفة سبب الاجتماع الذي لم تعتده العائلة المشرذمة والتي تسود علاقات أفرادها الحساسية والتنافسية والصـ.راعات.

وأضافت أن الاجتماع انفضّ بعد تعالي الصـ.راخ وتجدّد باليوم التالي بمطعم القيصر بين القرداحة وبانياس وانضم له الأشخاص الذين تمت تكنيتهم بالأسد بالثمانينيات.

ورجحت المصادر اتخاذ المجتمعين قرارا بانسحاب دائم أو مؤقت لآل الأسد من المشهد الساحلي، أو أقلّه تخفيف الظهور العلني.

ورأى ضابط متقاعد من الطائفة العلوية أن هناك رابط بين تواري آل الأسد عن الأنظار باللاذقية وإعلان إصـ.ابة بشار الأسد وزوجته بكـ.ورونا.

وقال الضابط الذي لم يكشف اسمه إن آل الأسد يعيشون حالة توتر غير مسبوقة لتصاعد الأنباء عن النيّة العالمية إيجاد حلّ.

وأضاف الضابط: “الأمر دفع البعض للتواري، فيما سافر بعضهم إلى لبنان وروسيا”.

وجاءت هذه التطورات بعد أنباء عن اشـ.تـ.باكات جرت في القرداحة مؤخراً وسط اختفاء أشخاص من آل الأسد ومقربين منهم.

اجتماعان موسعان
انفردت أورينت نت بالحصول على معلومات تؤكد تداعي عائلة الأسد لاجتماع طارئ عقد في فيلا بمزرعة في قرية عين العروس القريبة من القـ.ـرداحة يعتقد أنها تعود لابنة جميل الأسد يوم 10/3

حضر الاجتماع ما يقارب العشرين شخصا من آل الأسد يمثلون جيل بشار والجيل الأصغر سنا، وكان من أبرز الحاضرين اثنان من أبناء رفعت الأسد إضافة إلى فـ.ـلك جميل الأسد.

مصادر أورينت أكدت أن الاجتماع عقد بأوامر خارجية، وساده صـ.ـخب شـ.ـديد وصـ.ـراخ وصل صـ.ـداه للمزارع القريبة، لكن المصادر لم تستطع مـ.ـعرفة السبب وراء الاجتماع الطارئ الذي لم تعتـ.ـده العائلة المشـ.ـرذمة والتي تسـ.ـود علاقات أفرادها الحسـ.ـاسية والتنافسية، وأحيانا كثيرة الصـ.ـراعات.

انفضّ الاجتماع عقب تعالي الصـ.ـراخ لكنه تجدّد في اليوم التالي بمطـ.ـعم “القيصر” الواقع بين القرداحة وبانياس، وازداد عدد المجتمعين ليضم أشـ.ـخاصا من الذين تمت تكنيـ.ـتهم بالأسد في ثمانينيات القرن الماضي، ولم ترشـ.ـح أخبار عن مجريات الاجتماع الذي لم يشهد كسابقه اشتـ.ـباكات كلامية مرتفعة الحدّة.

مصادرنا ترجح اتـ.ـخاذ المجتمعين قرارا بانسـ.ـحاب دائم أو مؤقت لآل الأسد من المشهد الساحلي، أو أقلّه تخفـ.ـيف الظهور العلني إلى أقصى درجة، واقتـ.ـصار تحـ.ـركات أفراد العـ.ـائلة على الأعـ.ـمال المـ.ـلحّة التي تتـ.طلب الحضور الشخصي.

تهـ.ـديدات
من جانب آخر يتداول سكان مدن اللاذقية وجبلة والقـ.ـرداحة أخبارا عن تهـ.ـديدات وصـ.ـلت عائلة الأسد، ويروي البعض أنها أتت من أكثر من جهة ومنـ.ـها قاعدة حميميم، ويربط هـ.ـؤلاء بين هذه التهـ.ـديدات وحوادث إطلاق النـ.ـار التي وقعت في القرداحة خلال الأيام الماضية، والتي بقيت عصيّة على إدراك حقيقتها، لكن مع إشارات إلى أنها خـ.ـلافات داخـ.ـلية بين أفراد الأسرة وليس كما أشيع على أنها اشتـ.ـباكات بين آل الأسد وآل مخـ.ـلوف.

وفيما يستحيل الوصول للمعلومة المؤكدة، يشير النـ.ـاشط الإعلامي محمد الساحلي المتعاون مع أورينت نت إلى تقـ.ـاطع الأنباء عن فـ.ـقدان ثلاثة شبان من آل الأسد، يرجح وقوعهم قـ.ـتلى، الأمر الذي أدى لانتـ.ـشار كثـ.ـيف للأمـ.ـن في القـ.ـرداحة ومنع الدخول إليها والخروج منها يوم الإثنين الماضي.

ترافقت هذه الأنباء مع تزايد حركة الشـ.ـبيحة في شوارع اللاذقية دون تحـ.ـرّش بالسكان، كما ازداد عدد الحـ.ـواجز الأمنية في قرى جـ.ـبلة والقـ.ـرداحة، وهي التي كان قد أزيـ.ـل معـ.ـظمها منذ سنتين.

احتمال آخر
وربط ضابط متقاعد من الطـ.ـائفة العلوية طلب عدم الكشـ.ـف عن اسمه بين تواري آل الأسد عن الأنـ.ـظار في اللاذقية والإعلان عن إصـ.ـابة بشار الأسد وزوجته بجـ.ـائحة كورونا وغيابهما الإعلامي.

وقال الضابط في اتصال مع أورينت نت إن آل الأسد يعيـ.ـشون حالة توتـ.ـر غير مسبوقة بسبب تـ.ـصاعد الأنبـ.ـاء عن النـ.ـيّة العالمية إيجاد حلّ للأزمـ.ـة في سورية، “الأمـ.ـر الذي جعلهم يشعرون بالخـ.ـطر يقترب منهم، مما دفع البـ.ـعض للتواري، فيما سافر بعضـ.ـهم إلى لبنان وروسيا” حسب قول الضابط.

وكانت أنباء تحدثت عن اشتـ.ـباكات وقعت في القرداحة خلال الأيام الماضية، وعرضت بعض الصفـ.ـحات الإعلامية مشاهد لإطلاق نـ.ـار كثيف بالأسـ.ـلحة المتوسطة والصـ.ـاروخية، قالت إنها حدثت في القرداحة

فيما تم تداول أخـ.ـبار عن مقتـ.ـل سليمان هلال الأسد واثنين من أقاربه في اشتـ.ـباكات في قرية الفـ.ـاخورة القريبة من القـ.ـرداحة.

المؤكد الوحيد في تلك الأنباء هو تواري آل الأسد عن الأنظار منذ أكثر من عشرة أيام، يترافق ذلك مع توتر يمكن ملاحـ.ـظته على وجوه الشبيـ.ـحة وعنـ.ـاصر الأمـ.ـن في اللاذقية.
المصدر: أورينت نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *