سياسة

الرئيس الأمريكي جو بايدن سيغادر السلطة قريباً هكذا قالت وسائل الإعلام الأمريكية 

هيومن فويس

الرئيس الأمريكي جو بايدن سيغادر السلطة قريباً هكذا قالت وسائل الإعلام الأمريكية
واعتبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان-بيير، خلال مؤتمر صحفي، أن سبب الحادث قد يعود إلى رياح قـ.ـوية في قاعدة أندريوس الجوية المشتركة التي انطلقت منها الرحلة الرئاسية.
باذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في حالة جيدة بعد أن تعثر عدة مرات قبل أن يسقط خلال صعوده درج الرحلة رقم واحد أمام كاميرات وسائل الإعلام.

واعتبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان-بيير، خلال مؤتمر صحفي، أن سبب الحادث قد يعود إلى رياح قـ.ـوية في قاعدة أندريوس الجوية المشتركة التي انطلقت منها الرحلة الرئاسية.

وقالت جان-بيير إن “الجو عاصف جدا في الخارج”، مضيفة أن بايدن “في حالة جيدة بنسبة 100%”، لكنها لم توضح ما إذا خضع الرئيس لفحـ.ـص طبيب كان يسافر معه على متن الطائرة.

ووقـ.ـع الرئيس الأمريكي، الجمعة، في موقف محرج جديد خلال صعوده درج الرحلة رقم واحد للسفر إلى مدينة أتلانتا، حيث تعثر 3 مرات وجـ.ـثا على ركبة.

وإثر ذلك نهـ.ـض بايدن بشكل سريع وصعد الدرج قبل أن يلقي التحـ.ـية ويدخل إلى الطائرة.

ويأتي هذا الحادث وسط مخـ.ـاوف متزايدة من الحالة الصحـ.ـية لبايدن، البالغ 78 عاما من عمره والذي يعـ.ـتبر سياسيا أكبر سنا أصبح رئيسا للولايات المتحدة.

وسبق أن جذب بايدن عدة مرات اهـ.ـتماما واسعا من وسائل الإعلام بحوادث محـ.ـرجة أخرى، بما في ذلك أمس الخميس حينما وصف من جديد عن طريق الخطأ نائبـ.ـته، كامالا هاريس، بالرئيسة.

وفي أواخر نوفمبر تعرض بايدن لكسر في قدمه اليمـ.ـنى أثناء اللعب مع أحد كـ.ـلابه.

من جانبها، قالت قناة “فوكس نيوز” إن نسبة كبيرة من مشاهديها يرون أن الرئيس جو بايدن لن يكمل الفترة الرئاسية وسيغادر منصبه قبل المـ.ـوعد المحدد بسبب وضعه الصحي.

ووفقا للقناة فإن متابعيها يعتقدون أن اختيار بايدن زعـ.ـيما للولايات المتحدة لم يكن عـ.ـرضيا، ويرجحون أن تحل نائب الرئيس، كامالا هاريس، مكانه قريبا.

وقال أحد المتابعين الذي كتب باسم مستعار “MassiveMemberClub”، لقد “تم التخطيط لكل شيء مسبقا. لطالما كان بايدن وسيلة لتحقيق غاية – حصان طروادة. في النهاية، سيعلنوا أنه لم يعد قادرا على تولي المنصب، وستحل نائب الرئيس هاريس مكانه”.

وقد أثار تعثر بايدن، (78 عاما) 3 مرات وسقوطه، أثناء صعوده سلم الطائرة يوم الجمعة الماضي، جدلا وانتقادات لحالته الصحية.

وعلى إثر ذلك صرح البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، “في حالة صحية جيدة”.

وقالت نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان-بيير، إن “الجو كان عاصفا جدا في الخارج”، وأكدت أن بايدن “في حالة جيدة بنسبة 100%”.

وكان قد وقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الجمعة، في موقف محرج جديد خلال صعوده درج الرحلة رقم واحد، حيث تعثر 3 مرات وجثا على ركبتيه.

وكان بايدن، البالغ 78 عاما والذي يعتبر سياسيا أكبر سنا يصبح رئيسا للولايات المتحدة، يهم بالصعود على متن الرحلة رقم واحد في قاعدة أندريوس الجوية المشتركة للسفر إلى مدينة أتلانتا من أجل عقد اجتماع مع زعماء الجاليات الآسيوية المحلية بعد حادث إطلاق نار في 3 صالات تدليك.

وخلال صعوده درج الطائرة تعثر الرئيس الأمريكي لكنه تمكن من الإمساك بحافة حماية السلم وواصل السير، لكن توازنه اختل مرة ثانية ثم ثالثة حتى سقط على ركبتيه.

وإثر ذلك نهض بايدن بشكل سريع وصعد الدرج قبل أن يلقي التحية ويدخل إلى الطائرة.

وهذا الموقف المحرج يأتي كحلقة جديدة في سلسلة حوادث أثارت القلق بشأن الحالة الصحية للرئيس الأمريكي، الذي جذب أمس الخميس اهتمام وسائل الإعلام حينما وصف من جديد عن طريق الخطأ نائبته، كامالا هاريس، بالرئيسة.

من هو بايدن

جوزيف روبينيت بايدن الابن ويُطلق عليه جو بايدن (بالإنجليزية: Joe Biden)‏ (ولد 20 نوفمبر 1942) الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، مُنذ 20 يناير 2021. شغل سابقًا منصب نائب رئيس الولايات المتحدة السابع والأربعين في الفترة من عام 2009 إلى 2017 إبان حكم الرئيس باراك أوباما. وهو عضو في الحزب الديمقراطي، ومثّل ولاية ديلاوير كسيناتور من عام 1973 حتى أصبح نائب الرئيس في عام 2009.

ولد بايدن في سكرانتون، بنسلفانيا، في عام 1942، وعاش هناك لمدة عشر سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته إلى ديلاوير. أصبح محاميا في عام 1969، وانتخب لمجلس مقاطعة نيو كاسل في عام 1970. انتخب أول مرة لمجلس الشيوخ في عام 1972، وأصبح سادس أصغر سيناتور في تاريخ الولايات المتحدة.

أُعيد انتخاب بايدن إلى مجلس الشيوخ ست مرات، وكان رابع أكبر عضو في مجلس الشيوخ عندما استقال ليتولّى منصب نائب الرئيس في عام 2009. وكان عضوا قديما ورئيسا سابقا للجنة العلاقات الخارجية.

وعارض حرب الخليج عام 1991، لكنه دعا إلى تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في حرب البوسنة في عامي 1994 و 1995. وصوّت لصالح القرار الذي أذن بقيام حرب العراق في عام 2002.

لكنه عارض زيادة القوات الأمريكية في عام 2007. وقاد الجهود التشريعية لإنشاء قانون مكافحة الجـ.ـرائم العنـ.ـيفة وإنفاذ القانون، وقانون مـ.ـكافحة العنـ.ـف ضـ.ـد المرأة. ترأس اللجنة القـ.ـضائية خلال ترشيحات المحكمة العليا الأمريكية المثـ.ـيرة للجـ.ـدل للقاضـ.ـيين روبرت بـ.ـورك وكلارنـ.ـس توماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *