لاجئون

بشرى سارة مشروع تركي ألماني مشترك لمساعدة السوريين

هيومن فويس

بشرى سارة مشروع تركي ألماني مشترك لمساعدة السوريين

ومنذ وصولهم إلى تركيا بدأ العديد من السوريين حياة جديدة واكتسب اندماجهم في الحياة الاجتماعية أهمية أكبر مع نظرتهم للبلاد على أنها موطنهم الثاني. ونظراً لتعرضهم للكثير من الأ.ذى وفقـ.ـدان أفراد الأسرة والأقارب، يسعى الكثير منهم للحصول على مساعدة متخصصة للتغلب على المشاكل النفسية والأزمات الاجتماعية.

أطلق الهلال الأحمر التركي والصليب الأحمر الألماني مشروعاً مشتركاً جديداً لدعم الصحة النفسية للسوريين الذين لجؤوا إلى تركيا فراراً من الحـ.ـرب لكنهم ما زالوا يعانون من الصـ.ـدمات.

ومنذ وصولهم إلى تركيا بدأ العديد من السوريين حياة جديدة واكتسب اندماجهم في الحياة الاجتماعية أهمية أكبر مع نظرتهم للبلاد على أنها موطنهم الثاني. ونظراً لتعرضهم للكثير من الأ.ذى وفقـ.ـدان أفراد الأسرة والأقارب، يسعى الكثير منهم للحصول على مساعدة متخصصة للتغلب على المشاكل النفسية والأزمات الاجتماعية.

ولتسهيل حل هذه المشكلة، بدأ الهلال الأحمر التركي والصليب الأحمر الألماني المشروع بدعم مالي من وزارة الخارجية الألمانية مقداره 8 ملايين يورو.

وفي حديثها إلى وكالة أنباء “دويتشه فيله” التركية، قالت “مينا أكدوغان” منسقة المشروع إنهم يهدفون إلى توفير الد.عم النفسي والاجتماعي للمهاجرين والسكان المحليين والعلاج النفسي والطبي للأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية وعقلية متقدمة.

وأوضحت أنه إذا لم يتم علاج هذه الاضطرابات النفسية فستتحول إلى مشاكل اجتماعية إذ أن مشاكل الأفراد يتردد صداها في الأسرة ومن ثم تتحول مشـ.ـاكل الأسرة بدورها إلى قضـ.ـايا خطـ.ـيرة في المجتمع. ما يُظهر أهمية هذا المشروع الذي يوفر فرصة العلاج لكثير من الناس.

وأشارت “أكدوغان” إلى أن المشروع يخدم 12 مركزاً مجتمعياً داخل تركيا موزعاً على بورصة وإزمير وأضنة وأنقرة وقيصري وقونية وغازي عنتاب وكهرمان مرعش ومرسين وشانلي أورفا والجانبين الآسيوي والأوروبي من إسطنبول. وأوضحت أن الفرق المساهمة في المشروع تتكون من أطباء نفسيين وعلماء نفس سريريين واختصاصيين في تنمية الطفل وطواقم تمريض نفسي ومترجمين.

من ناحية أخرى، عملت الجمعيات الخيرية التركية بجدٍ على مدى السنوات العشر الماضية ولا تزال، لمساعدة ضـ.ـحايا الحـ.ـرب الأهلية في سوريا.

“محمود تميلي” منسق مؤسسة وقف الديانة التركي في سوريا قال لوكالة الأناضول، إنهم ينفذون الكثير من المشاريع لتقديم مساعدات شاملة ومتنوعة من التعليم إلى الصحة ومن الغذاء إلى المأوى.

وأوضح أنه تم حتى الآن الانتهاء من بناء 1750 منزلاً وتسليمها للمحـ.ـتاجين، وأن بناء 1700 منزل آخر مستمر. مؤكداً أن الأطباء المتطوعين يقومون بفحوصات طبية أسبوعية وتقديم الدعم الطبي المجاني لسكان المخيمات.

وأضاف “تميلي” أنهم ينفذون مشاريع إغاثة في المناطق التي حررتها القـ.ـوات التركية بعمليات درع الفرات ونبع السلام وغصن الزيتون وكذلك في إدلب.

اقرأ أيضاً:بعض العائلات التي عدد أفرادها أقل تحصل على زيادة في المساعدات المالية اليكم الأسباب
العـ.ـائلة التـ.ـي تتـ.ـكون من فردان ستحـ.ـصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

العائلات ذات عدد الأفراد الأكبر تحصل على مساعدة كلية أكبر من برنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب -صوي مما يسمح لهم بتغطية حاجاتهم.

ولكن العوائل الصغيرة تستلم مبلغ قد لا يكون كافياً لتغطية احتياجاتهم .

على سبيل المثال العائلة المكونة من 9 اشخاص تحصل على 1080 ليرة تركي كل شهر ويمكن لهذا المبلغ أن يغطي إيجار المنزل وبعض الحاجات الاخرى،

ولكن العائلة التي تتكون من فردان ستحصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

ولهذا السبب ستحصل العائلات الصغيرة على مبلغ أكبر كمساعدة كل ثلاثة أشهر لتغطية هذه الفجوة.
هيومن فويس
الشروط الجديدة للحصول على كرت الهلال2021
وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها

نشر الهلال الأحمر التركي في الصفحة الرسمية التابعة لبرنامج الدعم المالي الخاص باللاجئين السوريين في تركيا (صوري) في موقع فيسبوك، منشوراً بلغات مختلفة من بينها العربية، كشف من خلالها المعايير التي يتم قبول الأشخاص بموجبها ضمن برنامج الدعم المالي.

وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها:

– الإناث الوحيدات
– الآباء أو الأمهات الوحيدون من دون وجود أفراد آخرين في العائلة مع وجود طفل واحد على الأقل تحت سن الـ 18 عاماً
– المسنون فوق الستين عاماً مع عدم وجود أفراد آخرين بالغين في العائلة بين (18 -59) سنة
– العوائل التي لديها أربعة أطفال أو أكثر
– العوائل التي فيها فرد أو أكثر من ذوي الاحتياجات الخاصة (يجب أن تكون نسبة الإعاقة من 40 % فما فوق وموثقة بتقرير طبي)
– العوائل التي لديها عدد كبير من المتكلين (أطفال – مسنين -ذوي احتياجات خاصة) حيث يتم تحديد نسبة الاتكال بـ 1.5 فرد متكل مقابل كل فرد عمره بين الـ 18 – 59

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *