لاجئون

الإعلام الروسي ينقلب على الأسد ويتحدث عن معاناة الشعب السوري

هيومن فويس

الإعلام الروسي ينقلب على الأسد ويتحدث عن معاناة الشعب السوري

وأشارت القناة إلى أن نظام الأسد قرر يوم أمس رفع سعر البنزين “أوكتان 95” من 1250 ليرة سورية إلى 2000 ليرة للتر الواحد، وتم إيقاف دعم سعر البنزين الممتاز “أوكتان 90″، الذي أصبح سعره الآن 750 ليرة.
 اعترفت قناة “روسيا اليوم” إحدى أهم القنوات الروسية الداعمة للأسد، بأن مناطق سيـ .ـطرة النظام السوري تشهد أزمة محـ .ـروقات خانقة عطلت سير الحياة اليومية.

وقالت القناة إن أسعار البنزين والديزل ارتفعت بشكل ملحوظ بمناطق سيـ .ـطرة النظام السوري في ظل وجود نقص بهاتين المادتين منذ عدة أيام.

وأضافت أن مشاهد طوابير السيارات المنتظرة في محطات الوقود لعدة كيلومترات عادت في أغلب المدن الخاضعة لسيـ .ـطرة النظام بسبب ازمة المحـ .ـروقات الخـ .ـانقة.

وأشارت القناة إلى أن نظام الأسد قرر يوم أمس رفع سعر البنزين “أوكتان 95” من 1250 ليرة سورية إلى 2000 ليرة للتر الواحد، وتم إيقاف دعم سعر البنزين الممتاز “أوكتان 90″، الذي أصبح سعره الآن 750 ليرة.

وذكرت القناة أن أزمة المحـ .ـروقات سببها سيطرة ميلـ .ـيشيات “قسد” على أغلب آبار النفط في شرق سوريا.

يذكر أن مناطق سيـ .ـطرة نظام الأسد تشهد ترد في الأوضاع المعيشية والخدمية بالتزامن مع انهـ .ـيار الليرة السورية وارتفاع أسعار كافة السلع بشكل جنوني، هذا الأمر ولد حالة من الغضب والاحتقان في صفوف الأهالي هناك.

الدرر الشامية

الإضراب الكبير بدأ..والتجار يمتنعون عن البيع والشعب يختنق

وقال إن التاجر في الوضع الحالي في سوريا أمام ثلاثة خيارات: إما أن يُغلق محله حفاظًا على رأس ماله أو أن يبيع بهوامش ربح عالية جدًا (خوفًا من تذبذب سعر الصرف) أو أن يبيع بخسارة.
أغلق عدد من التّجار محلاتهم التجارية في أسواق دمشق، وامتنعوا عن البيع، في وقت تقدم الرواية الرسمية أسبابًا “غير منطقية” عن سبب الإغلاق.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، الأربعاء 17 من آذار، امتنع في وقت تراجعت فيه قيمة الليرة السورية إلى مستويات قياسية.

الدكتور في العلوم المالية والمصرفية فراس شعبو، أوضح لعنب بلدي العوامل التي قد تدفع تاجر ما إلى إغلاق محله.

وقال إن التاجر في الوضع الحالي في سوريا أمام ثلاثة خيارات: إما أن يُغلق محله حفاظًا على رأس ماله أو أن يبيع بهوامش ربح عالية جدًا (خوفًا من تذبذب سعر الصرف) أو أن يبيع بخسارة.

وأضاف أن من حق التاجر الحفاظ على رأس ماله، لأنه يبيع بسعر معين وبنفس الوقت عندما يبيع السلعة ويريد تعويضها، فإنه يحتاج إلى مبلغ أكبر عن المبلغ السابق لشراء ذات السلعة، لذا قد يلجأ إلى إغلاق محله.

وتزامن الإغلاق للمحلات التجارية مع تدهور سعر صرف الليرة السورية، إذ بلغ سعر صرف الليرة اليوم، 4640 للمبيع و4760 للشراء، وبحسب موقع “الليرة اليوم“، المختص بأسعار صرف العملات الأجنبية.

بينما يثبّت “المركزي” في سوريا سعر صرف الدولار الواحد عند 1256 ليرة سورية، بحسب النشرة الرسمية للمصرف.

التبرير الحكومي
في 17 من آذار الحالي، قال أمين سر اتحاد غرفة تجارة دمشق، محمد الحلاق، إن الأسباب المباشرة لإغلاق التجار محلاتهم والعزوف عن البيع هو نتيجة عدم استقرار التشريعات والتصريحات الحكومية بموضوع التهرب الضريبي أو الفوترة، لافتًا إلى أنها أثرت بشكل سلبي على التجار، وفق مانقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأضاف أن التاجر حاليًا يفضل الجلوس في المنزل عن قيامه بالبيع والشراء إضافة إلى أسباب أخرى غير مباشرة أبرزها ضعف القوة الشرائية، ما يمنع دوران رأس المال بشكل جيد وتذبذب وعدم استقرار سعر الصرف.

وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار بشكل يومي، يخسر التاجر حاليًا، فتاجر الذهب، مثلًا يبيع اليوم أي قطعة ذهبية بسعر، ثم يشتريها مع ارتفاع سعر الصرف بسعر أعلى، بحسب ما قاله الحلاق.

ونفى الدكتور فراس شعبو، أن يكون التهرب الضريبي هو السبب وراء إغلاق المحلات التجارية.

وعّلل غياب حركة البيع والشراء في الأسواق بعاملين الأول ضعف القوة الشرائية للمواطن، أما العامل الثاني عدم تناسب دخل المواطن مع الأسعار حاليًا.

وتشهد معظم الأسواق السورية ارتفاعًا كبيرًا بأسعار المواد الغذائية، ترافق مع تراجع في قيمة الليرة السورية منذ أشهر، زادت وتيرته منذ بداية العام الحالي.

واشتكى مواطنون في مناطق النظام السوري من تغير أسعار المواد الغذائية لعدة مرات في اليوم الواحد، متأثرة بتغير سعر الصرف.

اقرأ أيضًا: متدنية ومحصورة بعاملي الدولة.. انتقادات تطال منحة الأسد المالية

ويعاني 12.4 مليون شخص في سوريا، أي حوالي 60% من السكان، من انعدام الأمن الغذائي، في “أسوأ” حالة أمن غذائي شهدتها سوريا على الإطلاق.

ويعد هذا الرقم أعلى نسبة سُجلت على الإطلاق، بحسب نتائج تقييم الأمن الغذائي على مستوى البلاد الذي أُجري في أواخر عام 2020، بحسب تقرير لبرنامج الأغذية العالمي (WFP)، في 11 من شباط الحالي.

ووفقًا للبيانات، يعاني 1.3 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الشديد، بزيادة قدرها 124% خلال سنة، وقُيّم 1.8 مليون شخص إضافي على أنهم معرضون لخطر الوقوع في انعدام الأمن الغذائي.

الإنهيا الكبير بدأ وانتفاضة جديدة على الأبواب والليرة السورية تتلاشى

وواصلت العملة المحلية انخفاضها بشكل سريع ومستمر مقابل مختلف العملات الأجنبية لليوم الخامس على التوالي.

الليرة السورية تواصل انهيارها وتسجل أدنى مستوى لها مقابل الدولار وارتفاع قياسي بأسعار الذهب محلياً

سجلت الليرة السورية اليوم الخميس 18 مارس/ آذار 2021 انخفاضاً قياسياً جديداً في سعر صرفها أمام سلة العملات الرئيسية.

وواصلت العملة المحلية انخفاضها بشكل سريع ومستمر مقابل مختلف العملات الأجنبية لليوم الخامس على التوالي.

وكانت السمة الأبرز خلال الخمسة أيام الماضية هي تراجع الليرة السورية بمعدل يومي بلغ 4.5% من قيمتها أمام الدولار الأمريكي.

وبذلك تكون النسبة الإجمالية لتراجع الليرة السورية منذ يوم الأحد وحتى صباح يوم الخميس قد بلغت 22.5% من قيمتها مقابل الدولار وأكثر بقليل أمام اليورو.

أما بخصوص خسـ.ـائر الليرة السورية منذ بداية عام 2021 وحتى يومنا هذا، فقد تراجعت قيمة الليرة أمام الدولار بنسبة نحو 52%.

يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الليرة السورية في بعض الأسواق المحلية إلى نحو 4840 ليرة للدولار الأمريكي الواحد.

وحول أسباب وصول الليرة السورية إلى هذه المستويات بشكل متسارع خلال فترة قصيرة، يؤكد الخبراء وجود عدة عوامل.

العامل الأول هو عدم توفر العملات الأجنبية والذهب لدى مصرف سوريا المركزي، أما العامل الثاني فهو عدم وجود أي خطة لدى المصرف لدعم الليرة أو إيقاف تراجعها.

وبالعودة إلى سعر الدولار المسجل اليوم مع افتتاح التداولات في سوريا، نلاحظ تسجيل الليرة انخفاضاً قياسياً جديداً في عموم المحافظات.

نبدأ من دمشق التي سجلت فيها الليرة السورية اليوم تراجعاً مقداره 90 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد بالمقارنة مع سعر الافتتاح يوم أمس.

في حين شهدت الليرة السورية انخفاضاً جديداً في محافظة حلب صباح اليوم أمام الدولار وبمعدل 80 ليرة سورية.

أما في محافظة إدلب، فسجلت الليرة السورية انخفاضاً بواقع 40 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد مع افتتاح تداولات اليوم.

الليرة السورية تسجل أدنى مستوى لها مقابل العملات الأجنبية الخميس 18 آذار 2021
سجلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في العاصمة دمشق سعر (4630) شراء، و(4770) مبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر (5528) شراء، و (5701) مبيع.

أما في مدينة حلب، فسجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، سعر (4640) شراء، و (4750) مبيع، وسجل أمام اليورو (5540) شراء، و (5675) مبيع.

فيما سجلت الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في محافظة إدلب سعر (4750) شراء، و (4840) مبيع، وسجلت مقابل اليورو (5672) شراء، و (5784) مبيع.

وفيما يلي سعر الليرة السورية اليوم مقابل بعض العملات العربية والأجنبية في دمشق:

سعر صرف الليرة السورية مقابل الريال السعودي:

شراء: 1233

مبيع: 1273

سعر صرف الليرة السورية مقابل الريال القطري:

شراء: 1269

مبيع: 1310

سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية:

شراء: 612

مبيع: 635

سعر صرف الليرة السورية مقابل الجنيه الاسترليني:

شراء: 6456

مبيع: 6661

وفيما يلي سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبعض العملات العربية والأجنبية، وذلك بحسب موقع “الليرة اليوم“:

أسعار الذهب في سوريا
واصلت أسعار الذهب صباح اليوم الخميس 18 مارس/ آذار 2021 ارتفاعها بشكل ملحوظ ولافت في الأسواق المحلية.

وسجل سعر غرام الذهب مع افتتاح تداولات اليوم ارتفاعاً مقداره نحو 6 آلاف ليرة سورية بالمقارنة مع السعر المسجل يوم أمس.

ووصل سعر غرام الذهب في سوريا إلى رقم قياسي جديد، حيث تجاوز سعر الغرام من عيار 21 قيراط عتبة الـ 234 ألف ليرة سورية لأول مرة بتاريخ البلاد.

وتأثرت أسعار الذهب على الصعيد المحلي بشكل كبير باستمرار انخفاض قيمة الليرة السورية صباح اليوم في عموم الأسواق المحلية.

وسجل غرام الذهب من عيار 24 قيراط سعر (267.250) ليرة سورية، بينما سجل غرام الذهب من عيار 21 قيراط سعر (234.100) ليرة سورية.

فيما سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراط ، اليوم الخميس 18 مارس/ آذار، سعر (201.120) ليرة سورية.

أما بالنسبة لأسعار الذهب على الصعيد العالمي، فقد سجل سعر أونصة الذهب ارتفاعاً بسيطاً مقابل الدولار.

وارتفع سعر أونصة الذهب في الأسواق العالمية صباح هذا اليوم بنحو 5 دولارات أمريكية للأونصة الواحدة.

وفيما يلي سعر أونصة الذهب والفضة مقابل الدولار الأمريكي، اليوم الخميس 18 مارس/ آذار 2021:

سعر أونصة الذهب: 1740.22 دولار أمريكي للأونصة.

سعر أونصة الفضة: 26.38 دولار أمريكي للأونصة.

ويتوقع المحللون أن تواصل أسعار الذهب ارتفاعها بشكل تدريجي مع نهاية تداولات هذا الأسبوع وافتتاح تعاملات الأسبوع المقبل.

ويرجح الخبراء أن يصل سعر أونصة الذهب في الأسواق العالمية مجدداً إلى مستويات 1800 دولار للأونصة خلال الأسابيع القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.