سياسة

تنظيم الدولة يدعوا لاغتيال علماء بارزين

هيومن فويس

دعا تنظيم الدولة في إصدار إعلامي جديد له أنصاره إلى اغتيال أبرز علماء الأمة الإسلامية؛ باعتبارهم “شركاء في الحرب الصليبية” ضد التنظيم، وفي إصدار مرئي بعنوان “فقاتلوا أئمة الكفر”، قال التنظيم إن “قتلهم (العلماء) أحب إلينا من قتل المباحث والمخابرات”.

وقال التنظيم على لسان أحد عناصره: “إننا الآن ننادي أولئك الذين حاولوا الهجرة إلى دار الإسلام ولم يستطيعوا، نقول لهم، حيث أنتم، اقتلوهم حيث ثقفتموهم”، كما دعا التنظيم عناصره في جميع دول العالم إلى قتل العلماء، قائلا إنهم “حمير آذوا المجاهدين”، مضيفا: “شرهم لا ينتهي إلا بقتلهم”، وختم: “اقتلوهم واكفونا شرهم، ولا تأخذكم بهم شفقة، فإنهم جنود أوفياء لدى التحالف الصليبي”.

وشملت قائمة الاغتيالات التي تحدث عنها الدولة العشرات من العلماء، ومن أبرز الأسماء التي ذكرها التنظيم بإصداره، إما بالاسم، أو بنشر صورهم أو بوضع مقاطع مصورة له: “عبد العزيز آل الشيخ، محمد العريفي، عائض القرني، سعد البريك، صالح المغامسي، سعد الشثري، ناصر العمر، عبد العزيز الفوزان، علي المالكي”.

كما شملت القائمة التي بثها تنظيم الدولة العلماء “يوسف القرضاوي، نبيل العوضي، أحمد الطيب، علي جمعة، محمد بديع، محمد حسان، عمرو عبد الكافي، محمد راتب النابلسي، أمجد قورشة، عدنان العرعور، علي الجفري، محمد المنجد”.

كما نشر التنظيم صورا ومقاطع لدعاة وعلماء مسلمين في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، قائلا إنهم “حلفاء للصليبيين ويجب قتلهم”، ومن أبرزهم “الشيخ شادي السليمان، عمر سليمان، إسماعيل منك”، وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.