لاجئون

ارتفاع سعر هذه المادة 15 ضعف في عموم تركيا

هيومن فويس

ارتفاع سعر هذه المادة 15 ضعف في عموم تركيا

بعد2021ارتفعت رواتب العمال لكن في ظل جائحة كورونا اتفعت أسعار المواد الغذائية تدريجياً
ارتفعت أسعار المواد الغذائية في البازارات أمس السبت واليوم الأحد بشكل لا يصدق في تركيا.

 فإن ارتفاع الاسعار كان خياليا لهذا السبت حيث وصل سعر الفليفلة الخضراء الطويلة إلى 30 ليرة تركية بعدما كان بليرتين فقط.

فقد كان من شأن حظر التجوال في تركيا شأن كبير في ارتفاع الاسعار في الاسواق فقد هـ.ـرب معظم الناس من البـ.ـازارات الى السوق بعدما سمعوا بالاسعار.

صرح “حسن بيرق” أحد بائعي الفليلة الخضراء الطويلة قائلا : كنا نحضر ما يقارب ال 20 نوعا ولكن الآن اتانا فقط ثلاثة انواع كنا نبيع الكيلو بليرتين ولكن الان الثمرة الواحدة قد تساوي نصف ليرة.

وكان ارتفاع الاسعار كالتالي : الطماطم ب5 ليرات والخيار ب5 ليرات والكوسا ب5 ليرات والبرتقال ب6 ليرات.

وأما بالنسبة للتفاح فقد وصل سعره ل 6 ليرات تركية والموز 12 ليرة والبطاطا 2.5 والبصل بليرتين فقط وقد قال أحد الزبائن : لم يعد لدينا خيار إلا أن نأكل البصل والبطاطا.

ارتفاع خيالي لأسعار الخضار والفواكه في دمشق
فيما تراوحت أسعار البطاطا ما بين 700 إلى 900 ل.س و ذلك حسب السوق والمحل و نوعية البطاطا.
رتفعت أسعار الخضار والفواكه بشكل جماعي مع بداية الأسبوع الحالي في أسواق دمشق بشكل ملحوظ بعد أن شهدت استقراراً نسبياً منذ بداية الشهر الحالي، لتبقى الأسواق في حالة من تخبط الأسعار و الإختلاف بين محل وآخر، سوق والسوق الأخر.

وفي جولة لمراسل موقع “بزنس2بزنس” على عدة أسواق بالعاصمة دمشق،وبالاعتماد على متوسط الأسعار، فقد تراوح سعر كيلو البندورة ما بين 1200 و 1300 ل.س للنخب الأول و 800 ل.س للنخب الثاني، أما الخيار بلغ سعر الكيلو الواحد 1300 ل.س.

فيما تراوحت أسعار البطاطا ما بين 700 إلى 900 ل.س و ذلك حسب السوق والمحل و نوعية البطاطا.

كيلو الكوسا سجلت 1400 ل.س و الباذنجان بلغ سعر الكيلو 1200 ل.س و الملفوف استقر عند 600 ل.س للكيلو والزهرة كذلك الأمر بلغ سعر الكيلو 600 ل.س للنخب الأول و 300 ل.س للثاني.

وبحسب مؤشر “بزنس2بزنس” لأسعار السلع هذا الأسبوع، فقد وصل سعر كيلو الفاصولياء إلى 1800 ل.س و الفول الأخضر المعد للمونة 1200 ل.س و هنالك بعض المحال التي تبيع الكيلو بـ1500 ل.س

أعلاها سعراً

وأما عن أغلى أنواع الخضار لهذا الأسبوع فقد كان الثوم الذي سجل سعراً قدره 9000 ل.ٍ للكيلو الواحد بينما بلغ سعر كيلو البصل 900 ل.س ، والفليفلة الخضراء فلم تزل عند سعرها البالغ 1900 ل.س و الجزر بلغ سعراً قدره 600 ليرة سورية.

هذا ولا يزال سعر كيلو الخس 400 ليرة سورية وجرزة الفجل والنعنع والبقدونس فكل واحد منهما سجلت سعراً قدره 250 ليرة سورية.

هل سيحملنا السوق

هذا السؤال الذي عجز عن الاجابة عنه معظم التجار فيما “هز” البعض رأسه عند طرح هذا السؤال عليه بإجابة غير مفهومة بينما بدا البعض متفائلاً بالأيام المقبلة .

سيما وأن أسعار الفواكه لم يسبق لها أن ارتفعت هكذا و خصوصاً الحمضيات إذ سعر البرتقال أبو صرة النوع الأول قد 1500 ليرة سورية ،وبلغ سعر الكرمتينا العسلية 1300 ليرة سورية أما الليمون الحامض فقد وصل سعره إلى 2000 ليرة سورية لليمون الأصفر أما الأخضر فلا يزال عند 1300 ليرة.

 

وأما التفاح فقد تراوح سعره بين الـ800 لـ 1800 ليرة سورية، وبلغ سعر كيلو الفريز على البسطات 2000 ليرة سورية فقد وصل سعره في المحال إلى 3000 ليرة سورية ، وكيلو الموز فقد بلغ سعره 1800 ليرة سورية للكيلو الواحد .

بشار ذهب ولم يعد والليرة السورية تواصل هبوطها أمام العملات هل سنشهد انتفاضة جديدة
قائلاً: “جاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى موسكو للعلاج بعد إصـ .ـابته بفيروس كورونا ، وتدخل أطبائنا بسرعة، وما زال تحت العلاج، ونأمل الشفاء له”.

وبحسب خبر نشرته صحيفة (هبرلار) التركية صباح اليوم الخميس فإن أسماء الأسد ذكرت في تصريحات للإعلام الروسي، أنه تم نقلها مع زوجها بشار إلى العاصمة الروسية موسكو من أجل العلاج”.

وأضافت: “أطباءنا تدخلوا بسرعة، وقد أدلى الناطق باسم القوات الروسية المتمركزة في سوريا ، ألكسندر إيفانوف ، بتصريح حول علاج الأسد وزوجته في موسكو

قائلاً: “جاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى موسكو للعلاج بعد إصـ .ـابته بفيروس كورونا ، وتدخل أطبائنا بسرعة، وما زال تحت العلاج، ونأمل الشفاء له”.

وذكر: “سابقاً تم علاج أسماء أسد من السرطان بعد فترة علاج طويلة ، تمكن أطباؤنا من التغلب على المرض الذي لا هوادة فيه”.

أعربت روسيا عن استعداداها لمعالجة رئيس النظام السوري بشار الأسد وزوجته، على خلفية إصابتهما بفيروس كورونا، في حال طلب الأسد ذلك.

سجلت الليرة السورية اليوم الأحد 14 مارس/ آذار 2021 انخفاضاً كبيراً وقياسياً في قيمتها وسعر صرفها أمام سلة العملات الرئيسية.

وتخطت العملة المحلية لأول مرة في تاريخها عتبة الـ 4000 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي خلال الساعات الماضية.

وفقدت الليرة السورية نحو 3 بالمئة من قيمتها خلال الـ 24 ساعة الماضية فقط، أمام مختلف العملات الأجنبية.

ويتم تداول الليرة السورية في الأسواق المحلية مع افتتاح تداولات اليوم بين مستويات الـ 4000 والـ 4100 ليرة للدولار الواحد.

ولم يسبق أن وصلت الليرة السورية إلى هذه المستويات من ذي قبل أمام الدولار أو اليورو، حيث اقتربت من حدود الـ 5000 ليرة مقابل العملة الأوروبية.

وعلى عكس التوقعات، فقد ساهمت الإجراءات المتخذة بحق الصرافين وشركات الحوالات خلال الفترة الماضية بتسجيل الليرة السورية مزيداً من الانخفاض.

وكان من المتوقع أن تؤدي تلك الإجراءات إلى تحسن كبير في قيمة الليرة، إلا أنها أثرت عكسياً مع مرور الوقت بعد أسبوع من بدء تلك الحملة.

فيما تشير توقعات المحللين أن تجاوز الليرة السورية لعتبة الـ 4000 مقابل الدولار سيفتح المجال أمام تراجع أكبر وصولاً لـ 4500 ليرة للدولار مع نهاية الشهر الجاري.

وبالعودة إلى أسعار العملات في سوريا مع افتتاح تعاملات اليوم، نلاحظ تسجيل الليرة السورية انخفاضاً قياسياً في عموم المحافظات.

نبدأ من دمشق التي سجلت فيها الليرة السورية خلال الساعات الماضية انخفاضاً معدله 95 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.

في حين تراجعت قيمة الليرة السورية في محافظة حلب بمقدار 90 ليرة سورية مقابل كل دولار أمريكي واحد.

بينما سجلت الليرة السورية صباح اليوم في محافظة إدلب انخفاضاً بدرجة أكبر وبمقدار 120 ليرة سورية للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *