سياسة

حاخام عبادي:التطبيع مع سوريا قادم والنظام ينفي

هيومن فويس

حاخام عبادي:التطبيع مع سوريا قادم ونظام الأسد ينفي
نفى النظام السوري، وجود مباحثات ومفاوضات سرية مع إسرائيل، بعد حديث الحاخام اليهودي رئيس “رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية” إيلي عبادي، عن تلقيه دعوة من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لزيارة سوريا.

ونقلت وكالة أنباء “سانا” السورية الرسمية، عن مصدر إعلامي لم تسمه، اليوم، السبت 13 من آذار، أنه ردًا على بعض الأخبار عن مباحثات ومفاوضات سرية بين سوريا وإسرائيل فإن الموقف السوري واضح في التعاطي مع هذه القضية، وأن سوريا لم تنتهج يومًا نهج المفاوضات السرية انطلاقًا من مبدأ أن أي مفاوضات يجب أن تصب بمصلحة سوري وشعبها.

وأضاف المصدر أن كل ما كان سابقًا علنيًا، ولن يكون إلا علنيًا، و”بالتالي فإن أي حديث عن مفاوضات أو مباحثات سرية بين ما هو إلا فبركات إعلامية وسياسية لا أكثر”.

ورد المصدر الإعلامي، على حديث الحاخام في برنامج “قصارى القول” على قناة “روسيا اليوم”، الثلاثاء، 11 من آذار، حول دعوته إلى سوريا، أن الكلام عن مباحثات سرية وشخصية تجري بين الطرفين لعقد اتفاقية سلام هو كلام عار تمامًا من الصحة، وأنه لم يسبق أن دعت سوريا أي شخصية إسرائيلية إلى أراضيها بل كانت دائمًا طلبات الزيارة إلى سورية تأتي من طرف شخصيات “إسرائيلية”.

وخلال المقابلة مع قناة “روسيا اليوم” في 11 من الشهر الحالي، اعتبر رئيس عبادي، أن توقيع سوريا ودول عربية اتفاقيات التطبيع والسلام مع إسرائيل هي مسألة وقت.

وقال الحاخام إنه عرف عن محادثات سرية وشخصية جرت منذ سنوات بين النظام السوري وإسرائيل بخصوص عقد اتفاقية سلام بينهما.

وأضاف عبادي أن رئيس النظام، بشار الأسد، دعاه لزيارة سوريا برفقة جالية يهودية منذ نحو 11 سنة، لزيارة الأماكن اليهودية في حلب ودمشق وأماكن وجود اليهود ومقابرهم في سوريا، لكن الحرب اندلعت وألغيت الزيارة التي كانت مقرره في أيار 2011.

وردًا على سؤال من المحاور إذا كان قد التقى الأسد، أجاب بأنه لم يلتق شخصيًا به، ولكنه تواصل معه عبر السفير السوري في واشنطن الذي عبر له عن موافقة الأسد على لاستقبالهم في سوريا.

والأسبوع الماضي وصل “غرض شخصي” متعلق بالجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، الذي شنق في سوريا عام 1965، إلى إسرائيل من دمشق، في وقت أكد فيه رئيس الوزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، الدور الروسي في البحث عن رفاته.

وكانت إسرائيل أعادت في 18 من شباط الماضي، امرأة اسرائيلية بعد عبورها إلى سوريا، في إطار وساطة روسية أدت إلى الإفراج عن راعيَين سوريَّين من محافظة القنيطرة جنوبي البلاد، من السجون الإسرائيلية.

 

مباحثات السلام العلنية بين سوريا وإسرائيل (عنب بلدي)


عنب بلدي

تركيا تزف البشائر للشعب السوري وتفصح عن فحوى المحادثات.. هذا القادم
ونقلت وكالة الأناضول، الجمعة، عن أوغلو، قوله: إن “قطر ترغب الاقدام على خطوات ملموسة أكثر لا سيما فيما يخص الوضع الانساني الميداني، وذلك في معرض رده على سؤال حول الجدوى من إطلاق آلية تشاورية ثلاثية جديدة حول الشأن السوري”.

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الاجتماعات الثلاثية بين بلاده وروسيا وقطر بشأن سوريا، لا تشكل بديلا لمسارات جنيف أو أستانا وغيرها، بل متممة لها.

ونقلت وكالة الأناضول، الجمعة، عن أوغلو، قوله: إن “قطر ترغب الاقدام على خطوات ملموسة أكثر لا سيما فيما يخص الوضع الانساني الميداني، وذلك في معرض رده على سؤال حول الجدوى من إطلاق آلية تشاورية ثلاثية جديدة حول الشأن السوري”.

وبين أنه سيتم الاقدام على خطوات فيما يتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية والتعليم، وأن هدفهم هو إحلال السلام والاستقرار في سوريا والتوصل إلى حل سياسي في هذا البلد.

ونوه إلى أنه جرى تنظيم اجتماعات تحضيرية على مستوى كبار الموظفين بين الدول الثلاثة، بمبادرة من قطر، قبل أن يتقرر عقد الاجتماع الثلاثي الوزاري.

وأكد أوغلو أن هذه الآلية الثلاثية ليست بديلا عن مسار جنيف أو مسار أستانا الذي تنخرط فيه إيران أيضا (إلى جانب تركيا وروسيا) أو أي مسارات أو اجتماعات بصيغ أخرى، حول الشأن السوري، بل متممة لها.

ولفت إلى أن الاجتماعات على مستوى كبار الموظفين بين الدول الثلاثة ستتواصل لبحث سبل التعاون في سوريا، وأن الاجتماع الوزاري الثلاثي المقبل سيعقد في تركيا.

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن هذا أول لقاء على المستوى الوزاري بين الدول الثلاث بشأن سوريا، مضيفا أن هذا المسار لحل الأزمة السورية عمره عدة أشهر ولا ينافس مسار أستانا الذي ترعاه روسيا وتركيا وإيران.

وأردف لافروف أن “كل تحركات اللاعبين الدوليين يجب أن تحترم وحدة أراضي وسيادة سوريا”.

ونوه إلى أن الوزراء الثلاثة أكدوا مشاركتهم في الجهود الدولية لتأمين العودة الطوعية والآمنة للاجئين إلى سوريا، مطالبا في الوقت ذاته بضرورة عودة “النظام” إلى جامعة الدول العربية.

يشار إلى أن تركيا لعبت دورا كبيرا في دعم اللاجئين السوريين والفصائل الثورية السورية في معاركها ضد نظام الأسد.

رياض حجاب يزف تطمينات للسوريين.. هذا القادم لسوريا

قال رئيس الوزراء السوري الأسبق والمنشق عن النظام السوري الدكتور رياض حجاب أن سوريا مقبلة على تحول كبير ولن يكون لبشار الأسد دور في المرحلة المقبلة.

وأضاف حجاب في مقابلة مع قناة الجزيرة أن بشار الأسد لا يملك أي شيء يقدمه للسوريين في برنامجه الانتخابي.

وأكد حجاب بحسب ما رصدت تركيا بالعربي أن التغيير حتمي وبشار الأسد لن يكون رئيساً لسورية، مضيفاً أن سوريا مقبلة على تحول كبير.

وشدد المسؤول السوري السابق أنه لا فوضى برحيل بشار الأسد بل هو الفوضى، مضيفاً أن الأمور تتسارع وهذا العام يحمل انفراجاً للسوريين.

وأكد الدكتور حجاب أن بشار الأسد لن يكون رجل المرحلة المقبلة.

أعلى مسؤول ينشق عن نظام الأسد وشارك 400 عنصر من الجيش الحر بتأمين انشقاقه .. جوانب من حياة “رياض حجاب” وأبرز المناصب التي تقلدها

أانا الآن جندي من جنود هذه الثورة المباركة”، بهذه الكلمات بدأ رياض حجاب إعلان بيان انشـ.ـقاقه عن نظام الأسد يوم 6 آب عام 2012.

رياض حجاب, وهو أعلى مسؤول ينشق عن نظام الأسد, بات بعد أقل من سبعة أشهر على انشقاقه أبرز المرشحين لتولي أول حكومة مؤقتة.

وتطلبت عملية انشقاق حجاب وهو رئيس الحكومة السابق لدى نظام الأسد, مشاركة أكثر من 400 عنصر للجيش الحر في تأمين عملية انشقاقه المعقدة.

ومن جهته وبعد تأكيد عملية الانشقاق, سارع إعلام النظام السوري لإعلان خبر إقالة حجاب من منصبه بشكل مفـ.ـاجئ.

ورد أحد الناطقين باسم حجاب ليقول “حجاب صار جزءاً من الثورة المقدسة, وحكومة الأسد نظام مجـ.ـرم”.

نشأته وسيرته المهنية:
ولد رياض حجاب لأسرة مسلمة سنية في مدينة دير الزور شمال سرق البلاد عام 1966.

تدرج حجاب في مدارس دير الزور حتى نال الشهادة الثانوية, ليلتحق بكلية الهندسة, وحصل على دكتوراه بالهندسة الزراعية.

شغل حجاب منصب رئيس الاتحاد الوطني للطلاب فرع دير الزور في الفترة الممتدة بين عامي 1989 و 1998.

وبين عامي 1998 و 2004 كان حجاب عضواً في قيادة فرع حزب البعث, ليصبح عام 2004 أمين فرع حزب البعث في دير الزور وبقي فيه حتى عام 2008.

وعام 2008 تم تعيين حجاب محافظاً لمحافظة القنيطرة, وبتاريخ 22 شباط عام 2011 محافظا لمدينة اللاذقية بهدف مراقبة أنشطة المعارضة.

وبتاريخ 14 نيسان عام 2011, حل حجاب محل عادل سفر كوزير للزراعة والإصلاح الزراعي وعين سفر رئيساً للوزراء.

وبتاريخ 6 حزيران من عام 2012, عينه رأس النظام السوري “بشار الأسد” كرئيس للوزراء بقرار مفـ.ـاجئ للكثيرين.

وصفته بي بي سي نيوز بأنه “مؤيد قوي للأسد, وعضو رئيسي في حزب البعث”, بينما فـ.ـرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات لعد توليه المنصب بفترة وجيزة.

عملية انشقاق معقدة:
تحدث عدد من النشطاء السوريين عن عملية انشقاق رئيس الحكومة السوري “رياض حجاب” قائلين بأنها استمرت عدة أشهر.

العملية التي جرت كان من المفترض أن تتم قبل موعدها بثلاثة أسابيع إلا انها تأجلت بعد تفـ.ـجير خلية الأزمـ.ـة في دمشق.

وقال متحدث باسم حجاب أن الأخير كان يحضر نفسه للانشقاق حتى قبل تعيينه بمنصب رئاسة الوزراء من قبل بشار الأسد.

وتمت الاتصالات مع حجاب عبر أحد أشقائه نظراً لصـ.ـعوبة الاتصال به لما يحيط به من عناصر أمن ومخابرات, فضلاً عن مراقبة اتصالاته.

ترتيب عملية الانشقاق:
قضت الخطة بنقل عائلات حجاب وأشقائه السبعة وشقيقتيه إلى مناطق آمنة, وجرى نقل كل شخص على حدة.

وكانت عملية نقل حجاب هي الأصـ.ـعب, وبدأت بقطع حجاب كافة اتصالاته مع نظام الأسد وتأمين خروجه رفقة عناصر الجيش الحر.

مكث ليلة في درعا:
اضـ.ـطر رياض حجاب للمكوث رفقة عائلته وعوائل أشقائه البالغ عددهم قرابة 40 شخصاً ليلة في محافظة درعا قبل التوجه للأردن.

وحاولت وقتها ميليشـ.ـيات الأسد الوصول إلى حجاب عبر تمشيط الشريط الحدودي مع الأردن بشكل واسع.

صعوبات بالغة:
قام عناصر الجيش الحر خلال عملية نقل حجاب بتبديل الموكب على أكثر من طريق وتعرضوا لقطع الاتصالات أكثر من مرة.

وقام عناصر الحر بإخراج مواكب وهمية عدة للتغطية على الموكب الرسمي المتجه جنوبا نحو الأردن.

وقال الجيش الحر بأن 400 عنصر شاركوا بعملية انشـ.ـقاق حجاب وتأمين حمايته ونقله من قرية نصيب الحدودية إلى الأردن.

أسس التجمع الوطني الحر:
بعد وصوله إلى الأردن بفترة وجيزة, أعلن رياض حجاب انخراطه بصفوف الثورة السورية وأسس التجمع الوطني الحر.

وفي شهر كانون الأول من عام 2015 انتخب رياض حجاب رئيساً للهيئة العليا للمفاوضات السورية.

وبتاريخ 20 تشرين الثاني 2017 أعلن حجاب استقالته من منصبه مبرراً قراره أنه وجد نفسه مضطراً لذلك.

وبعد هذا المنصب لم يشغل حجاب أية مناصب رسمية معارضة لغاية اليوم إلا أنه بقي على اجتماع مع عدد من المسؤولين من مختلف الدول.

وبقي حجاب رغم مضي مايقرب الثمان سنوات على انشقاقه من نظام الأسد مصراً على موقفه الثابت تحت عنوان “سوريا دون الأسد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *