لاجئون

ماذا جرى؟.. قرار أسدي عاجل بشأن الجيش

هيومن فويس

ماذا جرى؟.. قرار أسدي عاجل بشأن الجيش

وكان نقيب الأطباء السوريين، كمال عامر، قد كشف أواخر عام 2020 أن الأطباء يهاجرون إلى الصومال لوجود فرص أفضل، ورواتب مرتفعة.

وقع مدير إدارة الخدمات الطبية التابعة لوزارة دفاع النظام اللواء الطبيب عمار سليمان، قراراً يهدـ .ـف لاستقطاب الأطباء إلى الخدمة الإلزامية.

وأكد القرار الذي رصـ .ـدته الوسيلة أن السنة الأولى في الخدمة العسكرية الإلزامية معادلة لسنة الامتياز.

وأوضح أن الطبيب الملتحق يسلم شهادة الاختصاص مباشرة بينما تتعهد “إدارة الخدمات الطبية” بالتحاق الطبيب بالمشفى أو المركز الطبي الذي يرغب به فور التحاقه.

وأشار القرار إلى إنهاء الخدمة الإلزامية ومدتها سنة ونصف دون الاحتفاظ بالطبيب الملتحق من الآن فصاعدًا.

وكان نقيب الأطباء السوريين، كمال عامر، قد كشف أواخر عام 2020 أن الأطباء يهاجرون إلى الصومال لوجود فرص أفضل، ورواتب مرتفعة.

كما كشف مدير صحة السويداء أن عشرات الأطباء يعتزمون الهجرة خارج سوريا لتحسين أوضاعهم المعيشية وأن 143 استخرجوا جوازات سفر إضافة لمئات الموظفين.

وحـ .ـذر مدير صحة السويداء من النقص في الكوادر الطبية في المحافظة وما سيعكسه هجرة هذه الكفاءات على المنظومة في سوريا.

وتعتبر رواتب الأطباء والكوادر الصحية خارج سوريا مرتفعة مقارنة برواتب الأطباء والعاملين الصحيين في سوريا والتي لا تتجاوز 250 دولاراً.
وكالات

اقرأ ايضا: هل سيرحل بشار الأسد بعد شهرين بناء على الاتفاقيات الدولية.. سياسي يفاجئ السوريين

مقاس موبايل
إنتشر خلال الساعات القليلة الماضية تسجيلاً صوتياً للمعارض السوري البارز “ميشيل كيلو” يتحدث فيه عن حل سياسي للملف السوري بتفاهم بين القيادة الروسية والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال “كيلو” في التسجيل المتداول إن رأس النظام السوري “بشار الأسد” سيرحل عن السلطة خلال شهرين بترتيبات من روسيا وبالتنسيق مع الإدارة الأمريكية.

وفي سياق متصل استبعد المعارض السوري ميشيل كيلو، أن تكون فكرة “المجلس العسكري” التي يجري الحديث عنها واقعية، وأوضح أن التسجيل المتداول له عن رحيل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ليس جديدًا.

وقال كيلو، في حديث إلى صحيفة عنب بلدي، اليوم، الأحد، 7 من آذار، عن المجلس العسكري، أن “هذا مجرد حديث وحسب، وأستبعد أن يكون قابلًا للإقامة في الظرف الدولي والاقليمي الراهن”.

تسجيل تنحي الأسد قديم
خلال الساعات الماضية تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي لميشيل كيلو، يتحدث فيه عن حل سياسي في سوريا بتفاهم أمريكي روسي.

مقاس موبايل
وقال كيلو خلال التسجيل إن الأسد سيرحل خلال شهرين بدعم روسي، يشمل انسحاب جميع القوى باستثناء روسيا.

خلال حديثه لعنب بلدي، أكد كيلو أن التسجيل صحيح لكنه قديم منذ نحو عشرة أشهر.

وأضاف كيلو أن المعلومات الواردة مبنية على معلومات عن بحث أميركي روسي حول مصير الأسد، وتشكيل حكومة مختلطة من السلطة والمعارضة وبعد الاتفاق تراجع الروس في آخر لحظة.

وأوضح أن المعلومات في التسجيل صحيحة أكدها حينها تصريح لرئيس “تيار بناء الدولة”، لؤي حسين، حول قرب عودته إلى دمشق مع آخرين للمشاركة في الوزارة، ثم توقف الموضوع بسبب رفض إيران والأسد له.

وحول عدم التدخل الروسي للضغط على الأسد وإيران للمضي في الحل، قال كيلو، إن روسيا لا تستطيع إملاء أوامرها دائمًا، وهي بالأصل ضد حل سياسي وانتقال ديمقراطي فوجدتها فرصة للتنصل من الأمر.

وردًا على سؤال حول إمكانية أن يشهد سيناريو الانتخابات السوري المقبلة تغيرًا محتملًا عن الدورات السابقة، قال كيلو إن كل شيءٍ متحول ومتغير.

اقرأ أيضاً: أردوغان يدعو الاتحاد الأوروبي لدعم عودة السوريين الطوعية
دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم المالي والتقني من أجل عودة طوعية للسوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، عبر اتصال مرئي، بحسب بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأفاد البيان أن المباحثات بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وقضايا إقليمية.

وأكد أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم الحماية والمساعدة الفعلية لملايين السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية في بلادهم.

وشدد على أهمية استمرار العملية السياسية في سوريا بشكل فعال.

وقال أردوغان: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يقدم الدعم المالي والتقني من أجل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي”.

وأكد خلال الاتصال على الأهمية الكبيرة لمواصلة الاتصالات المنتظمة والحوار بشأن عدد من القضايا.

وعلى صعيد آخر، شدد أردوغان على أن تركيا تواصل بشكل حازم كفاحها لمواجهة جائحة كورونا، وأنها بدأت مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وتحت الرقابة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده تواصل برنامج تطعيم المواطنين ضد الوباء بوتيرة سريعة.

وأعرب عن ثقته بأن تبدأ حركة سياحية آمنة في أبريل/ نيسان المقبل، وذلك نظرًا للتطورات الإيجابية في مكافحة وباء كورونا.

وتطرق إلى مسألة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/ آذار عام 2016، مشيرًا أن أنقرة تواصل موقفها البناء بقضايا شرق البحر المتوسط وبحر إيجة.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد أردوغان على أولوية أن تشرع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *